أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - دعاء مسلم في ايام اعياد الميلاد














المزيد.....

دعاء مسلم في ايام اعياد الميلاد


محمد الرديني

الحوار المتمدن-العدد: 3224 - 2010 / 12 / 23 - 08:42
المحور: كتابات ساخرة
    


اللهم ادعوك في هذه الايام الجميلة حيث ابناؤك المسيحيون يحتفلون باعياد الميلاد، ولاشك انك سعيد حين تجد ابنك عيسى بقربك بعد ان ادى رسالته على اكمل وجه.. هذا الابن الذي ولد تحت جذع نخلة وكلّم الناس وهوفي المهد صبيا.
اللهم بحق هذه الايام المباركة ان تنظر الى امر صلاحنا وان تلتفت الى ما نحن فيه، ولأني لا اريد ان افسد على ابنائك فرحتهم فانا اعرف انك انحزت اليهم منذ قرون وتركتنا نخوض الحياة كما يخوضها المراهقين الذين لايعرفون من الحياة سوى الركض وراء النسوان فليس من المعقول ان يدعوك احد المسلمين في هذه الايام دعوة خالصة يحتفل فيها الكفار باعيادهم ويمجدونك في السماء فلهم كما اعلم ليلة القدر حيث ابواب السماء مفتوحة على مصراعيها.
لست وحدي اناجيك هذه الايام فجميع سكان التنك وبيوت الحجر ومحرومي التمر في البصرة والتفاح في اربيل ومياه الشرب في بغداد مثلي يحدوهم الامل ان تلتفت اليهم في هذه الايام المباركة، وقد نادوني لاكون ناطقا رسميا باسمهم وها أنا الان اقدم لك مانريد .. اليس نحن ابنائك برضو؟؟.
* ان تمنح القوة والمنعة للسيد نوري المالكي رئيس وزراءالعراق وتعلمه السباحة حتى يقود سفينة العراق بعيدا عن تلاطم امواج الاحزاب المهترئة التي فيها رئيسها مثل الفأر الذي يتحين الفرصة ليقضم آخر قطعة من الجبنة وفيها الكادر المتقدم لايؤمن بان القناعة كنز لا يفنى.
* امنح بهاء الاعرجي الصبر وحسن الاختيار بعد تسلمه وزارة الموارد المائية خصوصا وان المشاكل التي تواجهه كالجبال الراسخات ،رأس احد الجبال يطل من تركيا بلد النهرين،وهو مزاجي النزعة يبني السدود كيفما يريد ويمتد برأسه الثاني عند اقدام سوريا التي تجيد ببراعة لعبة الأستغماية ان لم نقل لعبة الشرطي حرامي ولاتسل عن الاهوار وما ادراك ما الاهوار.
- اللهم امنح اهالي مدينة التنك قطع اراضي في المنصور كما منحت الذين من قبلهم انك سميع الدعاء.
* امنح اسامة النجيفي رئيس البرلمان صرامة الديكتاتور في قطع مخصصات اعضاء البرلمان والغاء وظيفة الحماية بعد ان استتب الوضع الامني وتشظت القاعدة بعونك يارب.
* فلاحوا الاهوار ينتظرون الحكومة الجديدة بعد الله بارجاع الحياة الى اراضيهم حتى يعود الشلب الى موطنه وخبز التنور الى مصافيه والمشاحيف تشق غانيات قصب السكر.
* بحق التين الذي جعلته فاكهة لتخفيض الوزن وتخفيف الكوليسترول ومعالجة الجلطات القلبية ومحاربة السرطان وبحق الزيتون الذي جعلته لتنعيم الجلد ومحاربة السكري وتخفيض الوزن ومحاربة السرطان وحماية القلب وبحق الثوم الذي جعلته صيدلية متنقلة ان ترفع عنّا غمة المحاصصة والشراكة الوطنية ولاتجعل بلدنا اضحوكة امام (اللي يسوى واللي مايسوى) حين يعلم ان عدد الوزارات في حكوماتنا الجديدة 42 وزارة ومازال الحبل على الجرار فهناك 3 وزارات تنتظر التوزير.
* اللهم دع من توليه حكما علينا ان يسحب جوازات السفر الدبلوماسية من عوائل اعضاء البرلمان السابقين بدءا من الرضيع وحتى سادسهم في العائلة.
* انت تعلم يارب العزة ان الذين انتدبوني ناطقا باسمهم لايريدون منّة من احد وانت الاب الذي لايطلب شيئا مقابل رعاية ابنه ومن هنا يناشدك هؤلاء الرعاع ، وانا منهم، ان تهزم الاعداء بمعرفتك فقد اعيتنا الحيلة ونحن نتعرض (للكفخات) منذ اكثر من الف عام، انتظرنا وركضنا وبكينا عند شبابيك الائمة ووزعنا خبز (العباس) على الفقراء والمساكين وذبحنا الخرفان في اعياد الاضحى وصمنا اشهر رمضان واشترينا تذكرة زيارة بيتك الحرام من السوق السوداء وعند الحجر الاسود وسطّنا نبيك المصطفى عسى ولعل ان تبارك مانعمل لانك تعرف انه ليس لنا غاية سوى مرضاتك وتجنب معاصيك.
* اللهم لاتجعل الاثرياء منّا يهيمون بالمعاصي ولا الفقراء منّا يعيشون الظلام ليلا.
* اللهم ادخل الى قلب احد مؤمنيك الذي يريد ان يعيث ببغداد فسادا فوق فسادها وظلمة فوق ظلمتها ويبعد البهجة عن عشاق ابو نؤاس.
* اللهم استحلفك باسم كل القساوسة الشرفاء الذين يوقدون الشموع الان اجلالا واكبارا وتسبيحا اليك ان تجنب جداتنا وعماتنا وبناتنا وشيوخ عشائرنا ميتة الطريق العام فقد كلّت ايادي رجال الاطفاء والاسعاف وهم يحملون لحوم الجثث المقطعة بعد ان سبقهم جنود النظام السابق في دفنهم احياء بدون ان يغمض لهم جفن.
* اللهم بحق ابنك المسيح وابوه ابراهيم وجده آدم ان تنزل علينا طيرا ابابيل لتعصف بالكلأ الباقي في صحرائنا حتى لا يجد من نفسه وضاعة ان يسرق مالنا وكلئنا.
* يقولون يارب العزة ان هناك اكثر من 7 ملايين عراقي يعيشون تحت الفقر ولكنك تعلم وانت السميع العليم ان هؤلاء ليسوا الا (خردة) في جيب هذا الفقير الافاك فهناك اكثر من 45 مليون مصري مثلهم، ويكفي الجزائر بلد الغاز ان تعيش فيها جميلة بحيرد وهي تستلف قوت يومها من صاحب البقالة القريب من سكناها، بل ويكفي ان وديع الصافي يتعرض للجوع يوميا بعد ان كان صوته يهز الجبال، وليس بافضل منه صباح التي تبيع ملابسها لتأكل لقمة العيش وما ماتت رباب الا كمدا وقهرا للنهاية التي وصلت اليها في آخر عمرها وليس لنا سوى البشير يضرب بالسوط كل من تلبس بنطال الجينز وفي سوريا ظهرت طبقة جديدة من الشعراء يتغنون بقصائدهم بالفول الذي اصبح حلما لايجاريه حلم.
* اللهم لااريد ان ادعوك لئن تنجنا من عذاب النار فقد ذقنا سعيرها في دنياك ولم يعد يهمنا اوارها بل نتوسل اليك ان تجعل قلوب اولي الامر ان تكتوي كما اكتوت قلوبنا منهم .
اللهم آمين.






لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,237,864,805
- ايهما نصدق المالكي ام عادل امام؟
- حفيدتي رومانسية.. ياللمصيبة
- ايها الازواج ضعوا العصي في فراش الزوجية
- من ورا التنور
- فضائية الحوار المتمدن مغامرة رائعة ولكن
- الحمار الايراني
- 7 مليون عراقي يقيمون دعوى ضد موسى فرج
- طبخة جديدة في البصرة
- الزعاطيط ؟؟ ايهم فهم كثر
- آخ واويلاخ على بيت المال
- كيف تموت الملائكة... فيلم هندي اصلي
- أي هراء تقولون وتفعلون ايها السادة
- خمس بطات وخروف العيد
- كمال سانجا يؤكد: شاي الوزة حلال
- الله ليس ضابط مخابرات عراقي
- آه ديكي..مكياج حلال
- قتال الديكة وكشف السر الغامض
- لم تستح ياوزير التربية فافعل ماشئت
- كلنا وياك نوري المالكي
- راحت عليكم ايها المجاهدون


المزيد.....




- رجال الأمن يحبطون نشاط استوديو أفلام اباحية في مدينة روسية
- رسالة غامضة من دينا الشربيني تكشف -سبب- انفصالها عن عمرو ديا ...
- -حلال عليكم حرام علينا-... فنانون وتجار تونسيون ينتقدون الاح ...
- المهاجل الشعبية.. أهازيج اليمنيين تعاني ضعف التوثيق وغياب ال ...
- إليسا لأول مرة على برج خليفة.. ونيشان يعلق
- راكان: حزب يمتلك تلك التجربة هو الاقدر على تقديم الحلول لهذا ...
- مصر.. وفاة الفنان أشرف هيكل بفيروس كورونا
- مجلس النواب يصادق على ثلاثة مشاريع قوانين متعلقة بالتعيين في ...
- صدور رواية -نيرفانا- للكاتب الجزائري الكبير أمين الزاوي
- -فعل حب- تأليف سارة البدري


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - محمد الرديني - دعاء مسلم في ايام اعياد الميلاد