أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - زهير قوطرش - عيد للحرية ...(في ذكرى سقوط شهداء قافلة الحرية)














المزيد.....

عيد للحرية ...(في ذكرى سقوط شهداء قافلة الحرية)


زهير قوطرش

الحوار المتمدن-العدد: 3030 - 2010 / 6 / 10 - 12:09
المحور: الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية
    





في عالم اليوم يتلخص الصراع ما بين قوى التحرر, والجبروت .ما بين قوى الحرية, والاحتلال ..في الصراع العربي الفلسطيني مع الاحتلال الإسرائيلي الصهيوني .

في عالم اليوم ,لا يوجد على مساحة العالم الجغرافية شعب محاصر إلا الشعب العربي الفلسطيني في غزة.

قوى الحق والحرية .أينما كانوا ,فهم يرفضون الخنوع للظلم أينما كان,ويعملون بالوسائل السلمية على رفعه ,رغم سلبية المواقف الرسمية وعهر بعض الحكومات .

قافلة الحرية التي اتجهت إلى غزة ,والتي حاولت كسر الحصار ,أثبتت من جديد ما قيل عن الحرية.
" و للحرية باب بكل يد مضرجة يدق".

سقط الشهداء والجرحى ,بأبشع عملية عسكرية عنصرية من قبل دولة فاشية عنصرية على قافلة الحرية لكسر الحصار عن شعب أبى أن لا يخضع, وصمم على الصبر والمصابرة رغم الجوع والمرض والنوم في العراء ,والتهديد المستمر لكسر شوكته ....وكسر صموده ,لكنه قال كلمته الأخيرة ,يوم احتلت أرضه ,وبصوت عالي ...سنرجع يوماً.

قافلة الحرية هي الأولى من نوعها ,كونها تعمدت بدم الشهداء , والتي كانت تمثل في تنوعها البشري ,وحدة الشعوب الحرة في هذا العالم .امتزج فيها الدم التركي بالدم العربي ,امتزج فيها الإصرار العالمي مع الإصرار الفلسطيني على كسر الحصار .

قافلة الحرية الأولى,لن تكون القافلة الأخيرة,ستتبعها القوافل الثانية والثالثة ....وهكذا حتى تنكسر شوكة الجبروت والظلم الإسرائيلي .ويرتفع الحصار.

لهذا ,كما صار عالمياً متعارف عليه ,عيد العمال ,وعيد المرأة ,وعيد الطفل
فليكن يوم سقوط شهداء قافلة الحرية الأولى ,عيداً عالمياً للحرية ,تحتفل فيه شعوب العالم الحرة ,وتعيد ذكرى الشهادة في كل عام للذين قدموا دمائهم الزكية قرباناً من أجل حرية أخر شعب في العالم يخضع لأبشع احتلال عرفه عالم اليوم.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- طبيعة النظام المصري والتغير(رأي شخصي)
- الحب والوفاء
- خطيئة شرف
- الشهيد سردشت عثمان
- البعد الاجتماعي للتوحيد
- زوجة سعودية ذكية
- التبشير الإسلامي في الغرب
- الكافر بالإيمان
- أُريُدكَ أنثى .
- هل قوانين القرآن الكريم تقدمية أم رجعية؟
- عندما لا تغري الأجساد
- ماذا فقد الشباب بسقوط النظام الأشتراكي
- حنان الفلسطينية
- مشكلة القهر والفقر أم المباشرة في الدبر
- صرخة في صحراء العولمة
- إستراتيجية اللاعنف
- الخلافة الإسلامية على مذهب أهل السنة والجماعة.:
- المقهور
- مشكلة الفقر
- رحيل مناضل


المزيد.....




- من هي آخر الدول الشيوعية في العالم المجتمعة في هافانا؟
- من هي آخر الدول الشيوعية في العالم المجتمعة في هافانا؟
- رغم القمع، الوقفة التضامنية مع الصحفيين الراضي والريسوني تبل ...
- الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتضامن مع عمال سد مداز المعتق ...
- ناسا تمنح -سبيس إكس- الضوء الأخضر لإطلاق Crew-2 إلى محطة الف ...
- عادل الأنصاري // عمال خوبلصا بطنجة يحتجون على تشريدهم ويواصل ...
- نهاية عهد آل كاسترو.. كيف أنشأت كوبا علاقة خاصة مع العرب؟
- النهج: مأساة المعازيز تؤكد فشل الدولة في حماية مواطنيها
- بيان المجلس الوطني للجامعة الوطنية للتعليم FNE التوجه الديمق ...
- كوبا تطوي صفحة من تاريخها مع تقاعد راوول كاسترو من الحياة ال ...


المزيد.....

- قناديل شيوعية عراقية / الجزءالثاني / خالد حسين سلطان
- الحرب الأهلية الإسبانية والمصير الغامض للمتطوعين الفلسطينيين ... / نعيم ناصر
- حياة شرارة الثائرة الصامتة / خالد حسين سلطان
- ملف صور الشهداء الجزء الاول 250 صورة لشهداء الحركة اليساري ... / خالد حسين سلطان
- قناديل شيوعية عراقية / الجزء الاول / خالد حسين سلطان
- نظرات حول مفهوم مابعد الامبريالية - هارى ماكدوف / سعيد العليمى
- منطق الشهادة و الاستشهاد أو منطق التميز عن الإرهاب و الاستره ... / محمد الحنفي
- تشي غيفارا: الشرارة التي لا تنطفأ / ميكائيل لووي
- وداعاً...ايتها الشيوعية العزيزة ... في وداع فاطمة أحمد إبراه ... / صديق عبد الهادي
- الوفاء للشهداء مصل مضاد للانتهازية..... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الشهداء والمضحين من اجل التحرر والاشتراكية - زهير قوطرش - عيد للحرية ...(في ذكرى سقوط شهداء قافلة الحرية)