أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير قوطرش - هل قوانين القرآن الكريم تقدمية أم رجعية؟














المزيد.....

هل قوانين القرآن الكريم تقدمية أم رجعية؟


زهير قوطرش

الحوار المتمدن-العدد: 2983 - 2010 / 4 / 22 - 18:49
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


في البداية ,وقبل الإجابة على هذا التساؤل ,لا بد لنا من أن نعرف ,ما معنى قوانين تقدمية أو رجعية .
بالمناسبة ,كملاحظة جانبية ,في سنوات الستينات من القرن المنصرم ,وعندما كنا في عنفوان الشباب الذي أخذ على عاتقه مهمة النضال الوطني والاجتماعي أنذاك . كانت لذلك العصر مفرداته التي كانت تحكم حركة الواقع , وإذا لم تخني الذاكرة ,كنا نستخدم مصطلحات سياسية ,مثل تقدمي ,رجعي ,وطني ,عميل ,قومي ,أممي . اشتراكي ,برجوازي إقطاعي ...مسلم ,مسيحي ,يهودي ,ملحد .
أما اليوم ,وبعد سقوط المنظومة الاشتراكية ,وهيمنة القطب الواحد ,سبحان الله فقد تغيرت حتى تلك المفردات ,وصرنا نستخدم مفردات عصر العولمة .ومفردات عصر التقسيم الطائفي والمذهبي البشع.
سني ,شيعي ,يزيدي ,بهائي ,طالبان ,قاعدة ,أخوان ,قرآني,هيئة علماء المسلمين ,التيار الصدري ,قائمة التحالف الإسلامي ,القائمة الشيعية ,قائمة تحالف كردستان , جهادي,علماني ,قبطي ,كاثوليكي ,أرثوذكسي,........وهكذا .
نعود إلى التعريف.
قوانين تقدمية:هي القوانين التي لم تقف في حركة الحياة عند عصر قديم ,بل أخذت من القديم ما يناسبها ,وتعاملت مع الحاضر حسب شروطه الآنية والموضوعية ,ولها نظرة أيضاً مستقبلية.
قوانين رجعية .هي القوانين التي ثبتت حركة الحياة عند عصر ماضي معين ,وكلما تقدم وتطور الزمن ,تكون نظرتها إلى الخلف .لأن الماضي بالنسبة لها هو الأصل الثابت .
من هنا ,نستطيع القول ,أن تعاقب الأجيال ,والعصور ,وتقدم المجتمعات ,يجعل الاحتياج إلى القرآن في عصر التقدم أكثر ,ويصبح القرآن حاجة موضوعية للبشرية .ذلك لأن القوانين القرآنية ,لا تقف عند فهم عصر معين ,بل تتجاوزه إلى الحاضر ومن ثم إلى المستقبل.
المشكلة ,في المسلمين هي ما نردده باستمرار تكمن في هجرهم للقرآن ,ولا أغالي إذا قلت أن أكثر المسلمين ,وحتى العرب منهم لا يعرفون ألفاظه ,ولا يستطيعون تدبر آياته.وهذا المستوى ,جعل عملية تبليغ القرآن الكريم وحقائقه عملية محدودة ومعقدة .أما مشكلة الدعاة اليوم هي مشكلة كبيرة في حق كتاب الله ,كونهم أخذوا على عاتقهم ,تدريس السنة والتراث وخرافات البشر وأساطيرهم.وبذلك أصبحت القوانين القرآنية بمفهومهم قوانين رجعية ,كلما تقدم العصر ,ارتدوا وردوا معهم الملاين إلى تلك العصور التي لا يمكن أن تكون مقياس لهذا العصر ,اللهم ما عدا القيم الأخلاقية المشتركة ما بين الحاضر والماضي.
الآيات القرآنية ,هي آيات صامتة ,مهمتنا أي مهمة المسلمين هي نقلها من حيز السكون إلى الحركة .وهذا يتطلب منا استنباط الأفكار والرؤى ,لتتفاعل مع حركة الواقع.
لنأخذ هذا المثال .
يقول الله عز وجل :
"وَالَّذِينَ اسْتَجَابُوا لِرَبِّهِمْ وَأَقَامُوا الصَّلَاةَ وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنْفِقُونَ" شورى 38

هذه الآية آية صامتة ,نزلت على رسول الله(ص) في عصر معين .
ماذا فعل رسول الله, قرأ الآية على الصحابة ,ومن ثم تم تدوينها ,وبعد ذلك حولوها من آية صامتة ,إلى منهج يتعامل مع حركة الواقع وحركة الحياة.
عند تدبرهم لهذه الآية ,من المؤكد أنهم استغربوا في البداية ورود مفهوم الشورى ما بين مفهومي الصلاة والإنفاق.وهم من الذين استجابوا لربهم ,أمنوا به وأمنوا برسالة الرسول ,ومع ذلك لفت انتباههم أن التسليم والإيمان بالتوحيد لا يكفي من أجل بناء مجتمع القسط والعدالة ,عندها انتبهوا إلى أن هذا المجتمع ,يجب أن يتميز بكونه مقيم لأهم ركن من أركان العبادة ,الصلاة ...لماذا الصلاة؟ لأن أداء الصلاة والصلة بشكلها الصحيح هي السبيل إلى بناء الشخصية ,ومن ثم بناء الأسرة والمجتمع بشكل صحيح كما أراده الله عز وجل.
أما الأنفاق فهو السبيل لتقدم المجتمع وإقامة نظام اقتصادي أساسه العدل.
لكن بين الواجبين ذكر رب العالمين واجب الشورى ,والشورى هي البعد الثالث لبناء المجتمع ,بمعنى أخر هو البعد السياسي والاجتماعي . وفعلاً بفهمهم للمعاني لهذه الآية
,تحولت الآية الصامتة ,في ذلك العهد النبوي إلى حركة حياة ,قرأوا ...تدبروا ...فعّلوا .
فأقاموا مجتمعاً موحداً لله ,عاش فيه كل من سالم ,أي مجتمع العدل والقسط ,ومجتمع الشورى .
ولو نا قشنا هذه القوانين القرآنية ,من مقياس التقدمية والرجعية اليوم ,لوجدنا أن أصحاب الجمود والرجعيين ,عند قراءتهم لها ,يفعلوها ,بالعودة إلى ذلك العصر ,لتطبيق كيف تمت الشورى آنذاك ,وكيف كان المسلمون يدفعون الزكاة من تمر وقمح ...,ويطالبون أن يكون التطبيق العملي مماثلاً لذلك العصر , بغض النظر عن التقدم الذي حصل,هم رجعيون ,ولهذا لا يرون في قوانين القرآن الكريم إلا مفهومها الرجعي.
أما الرؤية التقدمية ,فأنها تأخذ القانون القرآني,وتفعله بشروط العصر ...الشورى من خلال الوسائل الديمقراطية ,الزكاة تدفع بشكل يتفق والقيمة النقدية الموازية وهكذا....
إذن من كل ذلك نستنتج أن في القرآن قوانين تقدمية فقط إذا كانت رؤيتنا لحقائق الأمور تقدمية , وهذه القوانين نستطيع تفعيلها في كل العصور ومع كل الأجيال ,بشرط فهمها وتدبرها وتفعليها على أرض الواقع .وبالله المستعان.






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما لا تغري الأجساد
- ماذا فقد الشباب بسقوط النظام الأشتراكي
- حنان الفلسطينية
- مشكلة القهر والفقر أم المباشرة في الدبر
- صرخة في صحراء العولمة
- إستراتيجية اللاعنف
- الخلافة الإسلامية على مذهب أهل السنة والجماعة.:
- المقهور
- مشكلة الفقر
- رحيل مناضل
- أعشق شهر إبريل (نيسان)
- مرض التقليد في الحركات الشيوعية العربية.
- الجنس عند العرب والمسلمين
- الاشتراكية و صحة الإنسان
- لماذا يا أبي؟
- أمي الأرملة.
- ما ذنب الكلاب !!!!
- يا نساء العالم ,ويا نساء المملكة العربية السعودية
- الاشتراكية..... هل انتهت؟
- ماء الحياة


المزيد.....




- السعودية تسمح بإقامة صلاة التراويح في المساجد لمدة 30 دقيقة ...
- السيسي يبعث برقيات تهنئة برمضان لقادة الدول العربية والإسلام ...
- دار الإفتاء المصرية تعلن أول أيام شهر رمضان
- الإفتاء المصرية تعلن أول أيام شهر رمضان
- الدول العربية والإسلامية تعلن عن أول أيام شهر رمضان
- شيخ الأزهر يقدم نسخة من-الأخوة الإنسانية-هدية للرئيس التونس ...
- دار الإفتاء المصرية تعلن الثلاثاء أول أيام شهر رمضان
- صالحي: الجمهورية الاسلامية تحتفظ بحق الرد على التعرض لمفاعل ...
- لوفيغارو: مقتل الرهبان الفرنسيين بالجزائر.. رواية تستبعد تور ...
- خادم الحرمين يوافق على إقامة التراويح في المسجدين الحرام وال ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - زهير قوطرش - هل قوانين القرآن الكريم تقدمية أم رجعية؟