أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيري حمدان - الرسم بالشفاه














المزيد.....

الرسم بالشفاه


خيري حمدان

الحوار المتمدن-العدد: 3000 - 2010 / 5 / 10 - 00:24
المحور: الادب والفن
    



رسمتكِ بشفتيّ
رسمتكٍ، جمّلتكِ بدفق القبل
خلقت منكِ لوحة
بجيناتي، ببقايا الرصاص
في دمي
نزعت قلبي من سجنه مرفقًا
بباقة من القرنفل ودعوة
للمضيّ نحو مدارات
عذراء
لم يطأها عاشق أو قصيدة

بيكاسو والمدينة

تهيّأ لي ذات يوم، أن
بيكاسو مرّ من هنا
لم يكن يحمل فرشاته
بيكاسو أم ذاك الذي تقمّص
سريرته
استبدل الفرشاة ببندقية وسيف
من خشب
وكان يجرّ من خلفه جيشًا
ومدافع
وحريق!

لم تعجبه بيكاسو مدينتي
هذا شأنه طبعًا
غير أنّه أشعل النار في أنحائها
أشعل النار في أصولها في مكتباتها
وفي جدائل العذراوات من نساءها
والأرامل الحسناوات والمسنّات
لم يترك حجرًا دون أن يقلبه
حرق ما تبقى من شوارب
الرجال
ثم جلس على العشب
وأشعل سيجارة

ابتعد الغريب ..
ترك من خلفه
لوحة سريالية
قطعة فنية من جهنم
أسماها البعض مدينتي
وبكى .. بكى بيكاسو!

عرفان

شكرا لحضورك وغيابك،
شكرا لثقتك وخيانتك،
شكرا لهدوئك واحتراقك،
شكرا لك يا أنتِ
لأنّكِ اختصرت نساء الدنيا
في ابتسامة،
ووشمٍ يرنو نحو الشمس
تحت الخدّ
وفوق الشفة اليسرى،
شكرًا لكِ يا أنتِ.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأدب الهنغاري وقصيدة هنا وهناك
- حين يفتح الشاعر روحه، يدخلها كل شيء إلا فهو فيخرج
- لم تنهِ أغنيتك بعدُ يا ولدي فلا تقطع الوتر!
- هل سبق لك أن هاتفت الموت يومًا؟
- غابرييل غارسيا ماركيس يتحدث عن ارنست همنغواي
- حين يصبح الزواج مشروع اغتصاب
- غابرييل غارسيا ماركيس يتحدث عن نفسه
- غابرييل غارسيا ماركِز يتحدث عن خوليو كورتسار
- فقدت سنّا في الوقت الذي فقدت فيه عذريتك
- ما بين الحلم واليقظة
- قصائد شريرة
- المرأة وقرن الموز
- تدركين دون شكّ .. سيدتي!
- من ذبح الحصان
- من خلف الكواليس
- قبعة ومعطف شتويّ
- يُحْكى أنّ الليلَ تمرّدَ فبَكى
- فواصل ونقاط 5
- بحقّ الموت لا ترحلْ!
- نقاط وفواصل 4


المزيد.....




- بيل فيولا: رائد فن الفيديو
- في أكبر عملية من نوعها.. العراق يستعيد 17 ألف قطعة أثرية من ...
- مدير المخابرات الفرنسية السابق ينفي تورط المغرب في التجسس
- لقب بـ-جواهري القصيدة الحديثة-.. العراقي أجود مجبل يصدر ديوا ...
- قضية الاتهامات الباطلة.. المغرب يرفع 4 دعاوى قضائية بفرنسا
- RT تشارك في نهائيات جوائز مسابقة Emmy العالمية
- ملحمة جلجامش: أمر قضائي بتسليم رقيم -حلم جلجامش- الأثري إلى ...
- الفنانة صابرين تكشف سبب خلعها الحجاب
- اليدُ الطولى السويسرية للإبادة العرقية الأمريكية
- أول شهادة ضد السفاح غالي أمام القضاء الإسباني


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - خيري حمدان - الرسم بالشفاه