أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - الوطنُ المهاجرْ














المزيد.....

الوطنُ المهاجرْ


حميد أبو عيسى

الحوار المتمدن-العدد: 2999 - 2010 / 5 / 8 - 23:58
المحور: الادب والفن
    



شهرٌ مضى والكوَّة ُ الدكناءُ
لا تدري متى يأتي الضياءُ ،
عام ٌ قضى والغيمة ُ البيضاءُ
تحملُ كل َّأوسمةِ السماءِ ولا رجاءُ !

عمرٌ سها
وكأنني نهرٌ
بلا جرفين ِ
يجتاحُ العراءَ
كم ينبغي أن يصمد َالإنسان ُفي وجهِ القضاءِ ؟!


أنا ملعبي كل ُّ الحقول ِ وغايتي خبز ٌ وماءُ
فلِـمَ تهدّدني الميادين ُ الطموحة ُ بالعداءِ ؟!
شمسي أنا صحن ٌ صغيرٌ مثلُ أقراص ِالدّواءِ!


وهويّتي ظمآنة ٌ لهويّةِ الحق ِ المصان ِ
أنا لا أهاجرُ مرغما ًبلْ مرغما ًكان التشبُّث ُ بالأمان ِ


قاومتُ طودا ً كلَّ هزّاتِ الهوان ِ
وجعلتُ أحزاني سبيلا ً للنجاح ِ
فبقيتُ وحدي أمزجُ الألوان َ
في غير ِ اتضاح ِ
حتى تغرَّبت ِالرياحُ
معابرا ً فوق الجناح ِ!

أنا مَن ْ تعلـَّـق َ بالمحطـّاتِ الأصيلة ْ
وأبى هوى ًإلا التغني بالمواويل الجميلة ْ
أنا من عشقت ُ منابع َالوطن ِ السليلة ْ
لكن َّ همي كان َ أعواما ً ثقيلة ْ
فهجرت ُ دجلة ْصوب َأوطان ٍ بديلة ْ !

يا دجلة َالخير ِالمكبَّل ِبالقذارةِ والخـنا
إني أحبُّك َ مثلَ عيسى*مثلَ أيام ِ الهنا
يا دجلة َ الخير ِ المثنى ، بعد َ شعبي ،
ضاقتْ بنا الأيامُ في الزمن ِالمعتَّق ِبالزنى

كل ُّ المسافات ِ الطويلة ِ تنتهي ، مهما نأتْ ،
فعليك َ بالصبر ِ المضمِّد ِ للجراح ِ وعليك َ بالأمل ِ - المُنى
فغدا ً نجدِّدُ دفءَ أيام ِ الهنا
يا أكثر َالأنهار ِ إجهاضا ً لنا
يا أم َّ بستان ٍتمزَّق َ قلبُها في صدرنا !
___________________________
* المقصود هنا إبني وأبي ، وكلاهما عيسى .






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إنهضْ معافىً
- لقاءٌ مع الشهيدِ وليدْ
- تذكَّروا صدّامَ واتعظوا!
- آهِ مِنْ جور ِالزمانِ
- رسالة ٌ إلى زوجتي*
- سلاما ً أبا العلاءْ
- حان َ وقتُ العزم ِ وعدا ً
- إمتشقْ سيفَ الحقوقِ
- عمرُ الضَلال ِ قصيرُ
- بيّاعو الوطنْ
- حقيقة ُ الخيالْ
- لماذا نقومُ قعودا؟!
- الحسنُ في زمنٍ قبيحْ
- الحقُّ جلاّبُ الحقوقِ
- سقوط ُ الأقنعة ْ
- لن ْ يفلح َ الغادرون َ
- صلَّيتُ حبَّكِ
- والأسودُ تلدُ القرودَ
- الحقُّ والخَطلُ
- گولولنا يا ثوّارْ


المزيد.....




- كاريكاتير القدس: الثلاثاء
- ضمن أنشطة التبادل الرياضية والثقافية والاجتماعية..المجموعة ا ...
- عبد الستار بكر النعيمي يصدر ديوان -معبد الشوق-
- مخطوطة إسلامية نادرة تحتوي على أول تشريح لجسم الإنسان
- صدور ترجمة رواية -زمن عصيب- لماريو بارجاس يوسا
- مهرجان افريقيا .. حكايات وإبداعات ثقافية وفنية
- تتويج بطل الدورة الخامسة من تحدي القراءة العربي غداً
- يوسف كومونياكا يفوز بجائزة هربرت الأدبية
- الفنان المصري حسن شاكوش: نجوم مصر كلهم شغالين بفلاشة
- بالإجماع.. عبد الله العلام رئيسا لجماعة تانوغة


المزيد.....

- أخْفِ الأجراس في الأعشاش - مئة مِن قصائدي / مبارك وساط
- رواية هدى والتينة: الفاتحة / حسن ميّ النوراني
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها / فاضل خليل
- مسْرحة دوستويفسكي - المسرح بين السحر والمشهدية / علي ماجد شبو
- عشاق أفنيون - إلزا تريوليه ( النص كاملا ) / سعيد العليمى
- الثورة على العالم / السعيد عبدالغني
- القدال ما مات، عايش مع الثوار... / جابر حسين
- في ( المونودراما ) و ما تيسر من تاريخها ... / فاضل خليل
- علي السوريّ-الحب بالأزرق- / لمى محمد
- أهمية الثقافة و الديمقراطية في تطوير وعي الإنسان العراقي [ال ... / فاضل خليل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حميد أبو عيسى - الوطنُ المهاجرْ