أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - جهاد علاونه - ليس من حق الرجال التصرف بأجساد النساء2















المزيد.....

ليس من حق الرجال التصرف بأجساد النساء2


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 2234 - 2008 / 3 / 28 - 11:44
المحور: ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف
    


إن الذين يقرأون لي يتصورون دائما أنني أتحدث عن الإسلام ففي المقال المعنون ب (ليس من حق الرجال التصرف بأجساد النساء ) لم أشر بكلمة واحدة للمرأة المسلمة , ولم أطلب من المرأة المسلمة أن تخون زوجها , فهذا كله وهم توهم به القراء , ولست أدري لماذا يتصور القراء أن كلامي هو عن الإسلام وقلت في مقالي (أنا لا أؤمن بهذا الكلام) وإنما أنا كنت أتصور مرحلة إجتماعية تنتشر بها العلمانية بدون عقد أو تعقيد , نعشق ونحب ونحترم بعضنا وللمرأة التي تخون زوجها برغبتها هي حرة بذلك والزوج حر بإتخاذ عقوبة رادعة لها غير أن القتل لا يجوز وكنت أقصد أن أسباب الخيانة الزوجية هي بسبب عدم سماح الشرع في بعض المذاهب الدينية للمرأة بتعدد الأزواج لذلك تخون المرأة زوجها بحثا عن المتعة الجنسية أما بالنسبة للزوج فإنه يتزوج أكثر من مرة للحصول على المتعة الجنسية مع غير زوجته , وأما المرأة إذا طلبت المتعة مع غير زوجها فإنه يعد خيانة , ومعظم الزوجات تغضب من زواج أزوجهن عليهن مع أنهن يؤمن بأن شرع الله هو الذي أجاز للزوج هذا ويؤمن بأن الله يحب أن تؤتى رخصه كما تؤتى عزائمه .
ولكن إذا نسب الأولاد لأمهم فإنه بهذه الحالة لا يوجد خلط بالأنساب !!!!!
أي إذا تغير المالك الرسمي لمؤسسة العائلة وحلت المرأة محل الرجل فإنه بإستطاعتها أن تحصل على المتعة من زوج آخر , وتحل بذلك مشكلة الخلط بالأنساب .

وكنت أقصد بكلامي غير المجتمعات المسلمة أو المسيحية أو اليهودية أي أنني أقصد المجتمع المدني الحديث الذي تتغير به مؤسسة العائلة النووية -بلغة العلم طبعا - وتكون المرأة هي المالك الرسمي لمؤسسة العائلة , فنحصل على عائلات أطفالهم مسجلون في بطاقات الأحوال الشخصية بإسم الأم , أليس هذا من حق المرأة ؟
فما المانع من أن تكون مؤسسة العائلة بإسم المرأة ومؤسسة أخرى بإسم الرجل وكل حسب رغبته وإختياره حتى ننتهي من مشكلة إتهام الزوجات بالخيانة فتستطيع المرأة أن تتزوج من رجل أو أكثر وينسب الأولاد لها .
وكنت أقصد بكلامي أنه لا توجد قوانين تجيز قتل المرأة بذريعة الدفاع عن الشرف .
فالمغاربة الذين قرأوا كلامي لم يقرأوه جيدا وليسألوا أنفسهم هل تسمح المحاكم المغربية للرجل بأن يقتل زوجته بذريعة الدفاع عن الشرف ؟
إنه هذا ما قصدته وطالما أن المحاكم لا تسمح بإرتكاب جريمة من هذا النوع معنى ذلك أن قتل النساء بذريعة الدفاع عن الشرف لا يقبله القانون ولا المحاكم , سواء أكان ذلك في المغرب أو تونس أو الأردن أو أي دولة عربية تحترم القوانين المرعية وتحافظ عليها .
وأنا قلت ( أنه من حق الزوجه أن تستمتع بالجنس مع غير زوجها ) ولكنني لم أحرض النساء على هذا الشيء ولم أقل لكل مسلمة أو مسيحية أو أي عربية أن تذهب لتخون زوجها , ولكن الواقع يثبت لنا أن جرائم الشرف هي متعددة وأغلبها قتل النساء بدافع الشرف أو الدفاع عن الشرف , وهذا الشيء حاصل فكثير هي النساء التي تخون أزواجها , وأنا أتحدث عن اللواتي يخن أزواجهن وليس عن اللواتي لم يخن أزواجهن .
إن هذا الكلام يعني أن الخيانة الزوجية حاصلة سواء أكان ذلك في المجتمعات الإسلامية أو غيرها , ولكن لا يستدعي هذا قتل المرأة .
فالمرأة التي تخون زوجها هي حرة وكذلك زوجها حر في إتخاذ عقوبات يسمح بها القانون , فطلاقها عقوبة , وهجرها عقوبة وحرمانها من أولادها عقوبة وهي حرة في أن تخون أو لا تخون وهي التي تتحمل العقوبات ولكن القتل لا ء.
أنا لم أقل للنساء بأن يخن أزواجهن ولكنني تحدثت عن اللواتي لديهن رغبة بالخيانة والإستمتاع مع الغير , ولزوجها الحق في أن يطلقها أو أي عقوبة رادعة يسمح بها القانون ولكن القتل لاء, لأنه (من قتل نفسا فكأنما قتل الناس جميع , ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا).
وأنا مثلا لا أقبل بأن تخونني زوجتي ولكن إذا حصل هذا الشيء فإنه لا يستدعي عقوبة القتل .
وأنا أصلا من أسرة محافظة جدا , وأنا شخصيا وكل الذين يعرفونني يعرفون أنني لا أزني ولا أشرب الخمرة ولا أسرق ولا أكذب وكل صفات الصدق ملتصقة بي كإلتصاق الروح بالجسد, ولا أسمح لزوجتي بممارسة الزنى ولا أسمح لإبنتي بذلك .
ولكنني أسمح لإبنتي بأن تحب وتعشق دونما خجل , وأفول لكم الحق :
إن زواج الرجال الثنائي والثلاثي فيه وخز لضمير المرأة , فالنساء لا تستطيب ذلك , كأن يستمتع الرجل مع غير زوجته , وهن يرين ذلك حق شرعي ولكنه في نفس الوقت مكروه من قبل ضمير كل النساء .
يشتمونني لأنهم يعرفون لساني بحلاوته وجمال لفظه وفصاحته وبلاغته وطيبة منشأه ورقة عذوبته ونعومة ملمسه , ولأنهم تذوقوا طعم عسل النحل عليه , ولأنهم لا يملكون (لسانا فصيحا يعجب الناس)كما يقول إمرأ القيس .
يشتمونني لأنني الزهرة الوحيدة في بيوتهم ولأنني أوقظ الإنسان الميت في داخلهم , ويشتمونني لأنني لا أقيم وزنا لعبوديتهم فالله اليوم لا يغفر للمؤمنين إذا كانوا عبيدا .
يشتمونني لأنني أدعي أن الحرية دين جديد على العرب ويشتمونني لأنهم يستعبدون الناس وهم أحرار .
يشتمونني لأنهم لا يقرأون ولا يكتبون فهم أميون , فالأمية كانت في العصر الإسلامي لا تقال للذي لا يقرأ ولا يكتب بل كانت تقال للذي ليس له كتاب يقرأه, واليوم هنالك آلاف الكتب ولكنهم لا يقرأون إلاّ كتابا واحدا مازالوا عليه منذ مآت السنين .
يشتمونني لأنني أقرأ في كل يوم 7ساعات على الأقل وهم لا يقرأون في العام كله 10 عشر دقائق.
يشتمونني لأنني نذرت نفسي للكتاب وللحرية .
يشتمونني لأنني أدافع عن المسلم والمسيحي واليهودي , فهذا هو ديني الذي إرتضيته لنفسي , فديني هو العلمانية والعلماني يحترم الجميع ويقول رأيه بصراحة ولكنه لا يجبر أحدا على إتباعه ويحترم الجميع القاسي منهم والداني .
يشتمونني لأن صوتي مرتفع وأصواتهم هابطة , يشتمونني بإسم الدين الإسلامي علما أن الله في القرآن لم يشتم أحدا ومحمد الرسول لم يشتم أحدا بل كان يطلب المغفرة للجميع وكان يقول : اللهم إغفر لقومي فإنهم لا يفقهون .
وأنا أقول اللهم إغفر لقومي فإنهم لا يقرأون .
يشتموني لأني كثير الصبر وحليم لا أغضب ودائما أبتسم في وجه الجميع , ودموعي عليهم أكبر دليل على حبي لهم وللإنسانية .
يشتمونني لأنني أقول : يجب أن نكون جميعا أحرار وليس عبيدا .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,236,714,178
- شريعة الرجال شريعة الغاب
- فقهاء المرأة يشتمونني1
- التكافل الإجتماعي نظام متخلف
- الديانات الثلاثة والتغيير2
- الاسلام واليهودية والمسيحية وأشكال الصراع 1
- ليس من حق الرجال التصرف بأجساد النساء
- قبلاته يا أبتي !
- اعذريني
- نجاسة الرجال وطهارة النساء
- إمرأة تتحرش بي جنسيا 2
- إمرأة تتحرش بي جنسيا1
- الرجال تأتيهم الدورة الشهرية كما تأتي النساء1
- تعدد الزوجات في الإسلام نظام متخلف
- هل المرأة إنسان؟
- الثقافه والتطور
- رومنسية طقوس الجنس المقدس
- كيف ظهر مذهب السنة ؟
- أول قبلة في حياتي
- من أسرار المسيح
- الرومنسية المسيحية 2


المزيد.....




- مقتل 5 أشخاص وامرأة حامل في انفجار لغم أرضي بسيارة إسعاف في ...
- لقاح فيروس الورم الحليمي البشري HPV vaccine
- المعتقلات المعزولة في روسيا.. إرث سوفياتي يأبى الاندثار
- دور خفارات حماية النساء غير الربحية تواجه ضغوطاً مادية تهدد ...
- تزيين الكوفيات يفتح باب رزق للنساء في الأردن
- محاربة إدمان المواقع الإباحية تبدأ بنشر الثقافة الجنسية
- الحكومة تناقش التصور المقترح لصندوق تنمية الأسرة تمهيدا لعرض ...
- -لا يحصلن على عدد مساو من الصفقات- مثل الرجال... كفاح النسا ...
- -لا يعني أنني امرأة من أقلية عرقية، أن أُنادى بدون ألقاب-
- اغتيال جديد لمواطنة النساء


المزيد.....

- العنف الموجه ضد النساء جريمة الشرف نموذجا / وسام جلاحج
- المعالجة القانونية والإعلامية لجرائم قتل النساء على خلفية ما ... / محمد كريزم
- العنف الاسري ، العنف ضد الاطفال ، امراءة من الشرق – المرأة ا ... / فاطمة الفلاحي
- نموذج قاتل الطفلة نايا.. من هو السبب ..؟ / مصطفى حقي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف مفتوح: مناهضة ومنع قتل النساء بذريعة جرائم الشرف - جهاد علاونه - ليس من حق الرجال التصرف بأجساد النساء2