أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد علاونه - تعدد الزوجات في الإسلام نظام متخلف














المزيد.....

تعدد الزوجات في الإسلام نظام متخلف


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 2218 - 2008 / 3 / 12 - 11:16
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يقول الإسلاميون : إن العلمانيين الذين يطالبون بحرية المرأة وبحرية فقدان بكارتها هم حيوانات لأن الحيوانات فقط هي التي تمارس الجنس بدون محرمات , ويغيب عن بال الإسلاميين أن تعدد الزوجات بالنسبة للذكر هو طبيعة حيوانية فالحيوانات فقط هي من يتعدد في الزوجات .
فالرجل الذي يمارس الجنس مع عدة نساء في منزله لا يختلف عن الحيوان والبهيم الذي يمارس الجنس مع أكثر من بهيمة في زريبة ومزرعة واحدة .
فالرجل المتعدد الزوجات على فراش واحد لا يختلف عن الثور المتعدد البقرات في مزرعة واحدة ولا يختلف عن الخاروف المتعدد النعاج ولا يختلف عن الحنيش المتعدد الأفاعي.
فتعدد الزوجات هو نظام متخلف وقديم وهو تعبير عن الإنقلاب الذكوري على مجتمع الإناث الذي كان من حق الأنثى أن تتخذ أكثر من زوج واحد فإنقلب المجتمع الذكوري على المجتمع الأمومي وأصبح الرجل متعدد الزوجات بدل المرأة المتعددة الأزواج وإثناهما نظامان متخلفان عن المجتمع المدني .

فالمرأة كانت تتعدد في الأزواج نظرا لأن الذكور لم يكونوا يعرفون أن لهم دور في حمل المرأة وإنجابها للأطفال فكان الرجل يعتقد أن الجنس هو فقط للمتعة وهكذا كانت تعتقد المرأة , وحين عرف الرجال أنهم مسؤلون عن حمل المرأة إنقلبوا عليهن إنقلابا ذكوريا وبدلوا مقاعدهم بمقاعدهن الإجتماعية وساعدهم على ذلك النظام الإقتصادي الذي أصبح يعرف الملكية الفردية فتملك مجتمع الرجال الأراض والذهب والفضة والنساء والأطفال وأصبح كل دكتاتور راع وكل دكتاتور مسؤول عن رعيته .

تعدد الزوجات هي طبيعة البشر وقبل تعدد الزوجات في الإسلام بأكثر من 5000آلاف عام كان من حق المرأة أن تتعدد في إتخاذ الأزواج ولم تكن تقف عند رقم محدد بل كانت تتخذ من الرجال أزواجا على قدر إستطاعتها .
وبما أن قوانين ضبط النكاح ظهرت مؤخرا بوقت ليس بالبعيد عنا لذلك ما زالت مخيلتنا وذاكرتنا تحتفظ بعادات أجدادنا , وحين لم يكن لأسلافنا تنظيمات جنسية لهذه الأسباب كانوا لا يعرفون المحرمات وبكلمة أخرى نستطيع أن نؤمن بأن الأصل في قواعد التحريم هي الإباحة , وأكبر دليل على ذلك هو التحريم نفسه ولولا أن البشر كانوا إباحيين لما عرفوا قوانين التحريم أي أن المحرمات كانت محللات وبما أنها حرمت فهذا يعني أنها كانت مستعملة ومباحة فالأشياء المحرمة كانت مستعملة بغزارة .
حتى ممارسة الجنس مع المحارم كانت محللة وبعد ذلك تم تحريمها تحريما قطعيا لذلك نحن نطلق كلمة المحارم على خواصنا وأقربائنا في الدم والروح كإشارة على أنهن محارم أي محرمات جنسيا على ذويهم من الرجال وعلى ذويهن من النساء .
لذلك نحن نميل إلى تعدد الزوجات نظرا لأن رغباتنا الحسية والجنسية مكبوتة فينا لذلك نحاول أن نعوض نقصاننا بتعدد الزوجات , ومعظم الذين يكررون الزواج مرات ومرات عدة هم في الأصل ممن يفتقدون لنشوة الحب نفسه وحتى لا يقعوا في الزنى يتخذون عدة زوجات .
واليوم الموضوع مختلف تماما عن سابق عهده فتعدد الزوجات في المجتمع المدني غير مرغوب به ويعتبر نظاما متخلفا , فالذين يتعددون في الزوجات هم أصلا متخلفون إجتماعيا وعقائديا وفكريا وإجتماعيا .
فتعدد الزوجات هو في الأصل طبيعة حيوانية والحيوان فقط هو الذي يتخذ أكثر من زوجه .






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل المرأة إنسان؟
- الثقافه والتطور
- رومنسية طقوس الجنس المقدس
- كيف ظهر مذهب السنة ؟
- أول قبلة في حياتي
- من أسرار المسيح
- الرومنسية المسيحية 2
- أسرار المسيحية 1
- هانيبال القرطاجي :رجل واحد ضد روما , وويل للمغلوب
- جسد المسيح الدجال
- عمر الإنسان العربي(سيرته الذاتية )
- سبحان الذي شق نهديك بالمنشار...أنت تحت أزرار قميصي!
- عامي الأول في الحوار المتمدن
- المرأة بحصان
- فشل القومية العربية
- مضحكة ومسلية البنت المبدعة حين تتزوج
- كان المسيح في بيت جدي
- ظروف المرأة الإقتصادية
- كن مع العلمانية ولا تبالي
- الموت والحياة : من يد الخالق إلى يد الخلق


المزيد.....




- الشرطة الإسرائيلية تجبر المعتكفين على الخروج من المسجد الأقص ...
- مجدي أحمد حسين بعد خروجه من السجن: تجربة النخبة الإسلامية في ...
- بابا الفاتيكان: كوكب الأرض أصبح على حافة الهاوية
- شقيقة اليهودية سارة حليمي التي قتلت في فرنسا تسعى لمحاكمة ال ...
- كتائب حزب الله في العراق: الحشد الشعبي لن يحل واذا حدث ذلك ...
- المقرئ الإدريسي: خطاب القرآن عالمي ومشروع الإسلام للبشرية جم ...
- منازل الروح: علاقة التوكل على الله بالهمة
- منابع الإيمان: سؤال الروح
- الحرس الثوري الإيراني: انهيار أعداء الإسلام قريبا
- الحريري: البابا فرنسيس سيزور لبنان بعد تشكيل الحكومة.. والفا ...


المزيد.....

- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - جهاد علاونه - تعدد الزوجات في الإسلام نظام متخلف