أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جهاد علاونه - نجاسة الرجال وطهارة النساء














المزيد.....

نجاسة الرجال وطهارة النساء


جهاد علاونه

الحوار المتمدن-العدد: 2222 - 2008 / 3 / 16 - 11:24
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


لو بقيت المسيحية على نشأتها الأولى وعلى برائتها الطفولية ولو لم يهجر المجتمع الزراعي أراضيه الزراعية ولو لم يتجهوا إلى أدوات إقتصادية جديدة ولو لم يتهافتوا على الحياة الحديثة , لبقيت المرأة طاهرة والرجل نجس, ولكن هجرة الفلاحين لأراضيهم الزراعية زعزعت المسيحية أيضا من أركانها الأربعة لأن المسيحية هي مسيحية المجتمعات الزراعية الودودة والمتسامحة.

وبسبب آلام الدورة الشهرية للمرأة بدأنا نعرف أول أيام العطلة الإسبوعية , ولكننا لم نعرف حتى اليوم لماذا النساء قليلات عقل ودين ?
وفي الواقع حين إعتزل الرجال النساء أثناء الدورة الشهرية تطور هذا الإعتزال وبدأوا يحسون ويشعرون أن الإله الذكر يكره إقتراب النساء من بيوته الطاهرة فبدأ الرجال يطردون النساء من المعابد الدينية والهياكل , وبعد ذلك تم حجب مجتمع النساء عن المشاركة الدينية وبهذا إبتعدت النساء عن الحياة الدينية وبدأ إيمانهن يفتر شيئا فشيئا حتى أصبحن قليلات الإيمان بالإله والخالق والمشاعر الدينية على الإطلاق .
وسيطر هذا الهاجس على النساء وبسبب قلة إقترابهن من المعابد الدينية تراجعن دينيا وتقدم الرجال على النساء دينيا وبهذا فقدنا تاريخيا ألنساء النبيات والرسل إلى البشر من عند الإله, وماتت الآلهة المؤنثة وولد الإله الذكر .
ومن جهة أخرى سيطر هذا الهاجس على الرجال وبدأوا يشعرون بطهارتهم وبنجاسة النساء ولكن على الأغلب مارس الرجال مع النساء دعارة فكرية ونجاسة إجتماعية وبالتالي أصبح مجتمع الرجال نجس فكريا وغير طاهر على الإطلاق وبالنسبة للنساء فإن دم الحيض لا يعيبهن إطلاقا لأنه ليس منتجا نجسا وهذه ليست نجاسة بل النجاسة تكمن في الفكر المريض والنجس .
إن النساء طاهرات فكريا ولا يعيبهن أن يمارسن حقوقهن كما يمارسها الذكور .

وآرنولد توينبي عزى موضوع ألأنتاج الثقافي والأقتصادي الى الفصول الأربعة اما دوركهايم فقد عزى بعض التغيرات الثقافية وخصوصا تلك التي تتعلق بالمرأة والتغيرات في مركزها الأدبي الى افكار متصلة اصلا بألدم: الحيض والنفاس والدورة الشهرية.

وبما ان وصول المرأة في الحضارة الآسيوية الى رتبة الخالق كانت بسبب افكار دينية منصلة بألدم فأن تراجعها ايضا كان بسبب افكار - علمانية - متصلة ايضا بالدم .
وذلك بألتحديد بعد وصول الألفية الثانية للميلاد8000 الى نهاياتها حيث لاحظ مجتمع الرجال ان الأقتراب جنسيا من المرأة في اثناء الدورة الشهرية فيه كثير من الأضرار التي قد تلحقها بالرجل .

واثبتت النظريات العلمية ان المرأة في اثناء الطمث تفرز مواد كيميائية سامة تضر بالرجل مثل : اليود والمنجنيز .
لدلك فأن الملاحظة والتجربة قد عززت روح الابتعاد عن المرأة في اثناء الدورة الشهرية والذي زاد الطين بلة هو صعود مجتمع الرجال الى مرتبة الخالق بفعل الكلمة بدل الخلق بفعل الرحم ولهذه الأسباب الموضوعية طردت النساء من المعابد منذ ذلك التاريخ الى اليوم.
وذلك للاعتبارات التي جعلت الرجال انهم يعتقدون من ان لديهم قدرة على الخلق بالكلمة بدل الرحم ولملاحظتهم ان الدورة الشهرية مؤلمة للرجل وفيها مضار بيولوجية ولهذه الأسباب :
اعتقد الرجال من ان الأله ورب الكون يتجنب النساء في اثناء الدورة الشهرية , ولذلك تجنبوهن هم ايضا وهذه كانت بداية البذرة الأولى لانطلاقة فكرة الدنس عن المرأة, وقد اوعز لجميع الرجال بتجنب النساء اثناء الدورة الشهرية بأعتبار تلك التعاليم لوائح وقوانين ليست وضعية بل الهية .

وهذا الأمر كان متعلقا اصلا بالمجتمعات الرعوية فقط لاغير, اما بخصوص المجتمعات الزراعية فانه ظل ردحا طويلا من الزمن لا يعتبر هذه المواضيع ذات اهمية , وبما ان الديانة الأسلامية واليهوديةمنحدرات اصلا من مجتمعات رعوية فقط التزموا جميعهم بهذه الأفكار والتعاليم الألهية معا جنبا الى جنب .
ما عدى المسيحية التي لم تتجنب النساء أثناء الدورة الشهرية في بداية المسيحية وحتى ظهور الإسلام وظلوا على هذه العادة حتى صدر الإسلام الأول .

ولا يتعلق هذا الأمر فقط بألأفكار المتعلقة بألدم لتراجع المركز الأدبي للمرأة على اعتبار انه هو السبب الوحيد فمن الممكن لنا ان نعتبره السبب الوحيد للرعويين اما بخصوص المجتمعات الزراعية الأثنية فأن الموضوع مختلف اصلا ويعود في الأصل الى تقدم وسائل الأنتاج الأقتصادية مثل :
التهافت على الصناعات اليدوية البدائية وهجر العمل الزراعي على اعتبار انه لا يوفر فائض الأنتاج المطلوب , ولهذه الأسباب هجر المزارعون اراضيهم واتجهوا الى الصناعات اليدوية والحرفية ومع مرور الزمن تلاشت معتقداتهم عن اهمية المرأة وخصوصا المعتقدات المسيحية وتشابهها مع القوى الطبيعية وخصوصا الدورة الشهرية للقمر والمرأة ولهذه الأسباب نسي اسلافنا معتقداتهم بسبب تهافتهم على الحياة الصناعية الجديدة واتجهوا الى سوق الأقتصاد النقدي البدائي مع تقدم الصناعات الفخارية والحديدية , واننا ما زلنا الى اليوم نلاحظ مثل هذه العادات حيث يهجر الفلاحون اراضيهم ويتجهون الى الأعمال اليدوية .
وهذا الأمر ايضا ساعد على تأخر التقدم الزراعي الى بداية عصر النهضة ودخول الصناعات العلفية التي بدأت اصلا على سواحل البيرو والأرجنتين في القرن السابع عشر للميلاد ,
ولو لم يهجر المزارعون اراضيهم وبقوا بها لتقدمت الثورة الزراعية قبل بداية عصر النهضة في اوروبا الناهضة , ولحافظنا على مكانة المرأة الأم

وانه من الملاحظ جدا ان الديانة المسيحة ظلت محافظة على مكانة المرأة وذلك لأنها اصلا ديانة زراعية نشأت في مجتمعات زراعية تتعلق تعاليمها بألبعث والحصاد والأخصاب الجنسي






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إمرأة تتحرش بي جنسيا 2
- إمرأة تتحرش بي جنسيا1
- الرجال تأتيهم الدورة الشهرية كما تأتي النساء1
- تعدد الزوجات في الإسلام نظام متخلف
- هل المرأة إنسان؟
- الثقافه والتطور
- رومنسية طقوس الجنس المقدس
- كيف ظهر مذهب السنة ؟
- أول قبلة في حياتي
- من أسرار المسيح
- الرومنسية المسيحية 2
- أسرار المسيحية 1
- هانيبال القرطاجي :رجل واحد ضد روما , وويل للمغلوب
- جسد المسيح الدجال
- عمر الإنسان العربي(سيرته الذاتية )
- سبحان الذي شق نهديك بالمنشار...أنت تحت أزرار قميصي!
- عامي الأول في الحوار المتمدن
- المرأة بحصان
- فشل القومية العربية
- مضحكة ومسلية البنت المبدعة حين تتزوج


المزيد.....




- جثث تطفو فوق الماء.. غرق زورق على متنه أكثر من 100 مهاجر قبا ...
- كندا تعلق جميع رحلات الركاب القادمة من الهند وباكستان لمدة ش ...
- ‏منظمة إغاثية: غرق زورق على متنه 130 مهاجرا قبالة السواحل ال ...
- شاب ياباني يرتبط بـ35 سيدة في آن واحد ولغرض واحد
- الحوثيون يعلنون استهداف قاعدة الملك خالد وشركة -أرامكو- بطائ ...
- الشيوخ الأمريكي يقر مشروع قانون يدين التمييز ضد المجتمعات ال ...
- صياد أسترالي يصطاد سمكة تونة تزن 271 كغ
-  الرئاسة الفلسطينية تستنكر تحريض المستوطنين على قتل العرب
- تونس.. صدور بطاقة جلب بحق النائب راشد الخياري بتهمة التآمر ع ...
- -نتفليكس-... ترفيه بأثر ثقافي


المزيد.....

- صفحات مضيئة من انتفاضة أربيل في 6 آذار 1991 - 1-9 النص الكام ... / دلشاد خدر
- تشكُّل العربية وحركات الإعراب / محمد علي عبد الجليل
- (ما لا تقوله كتب الاقتصاد) تحرير: د.غادة موسى، أستاذ العلوم ... / محمد عادل زكى
- حقيقة بنات النبى محمد / هشام حتاته
- كيف ومتى ظهرت العربية بصورتها الحالية / عزيزو عبد الرحمان
- الحلقة المفرغة لتداول السلطة في بلدان الوطن العربي و العالم ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- دور الزمن في تكوين القيمة / محمد عادل زكى
- مستقبل اللغات / صلاح الدين محسن
- ألدكتور إميل توما وتاريخ الشعوب العربية -توطيد العلاقات الاج ... / سعيد مضيه
- نقد الاقتصاد السياسي، الطبعة السادسة / محمد عادل زكى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - جهاد علاونه - نجاسة الرجال وطهارة النساء