كلنا أبناء الله- اسمها محمد9-


لمى محمد
الحوار المتمدن - العدد: 6771 - 2020 / 12 / 25 - 20:42
المحور: الادب والفن
راسلوا الكاتب-ة  مباشرة حول الموضوع     

عندما نرى داعش تقطع الأوصال..تسبي النساء..
تيّتم الأطفال.. تقتل الأحلام.. وتذبح السلام...
علينا أن نتذكر الملاعين..
سبب استمرارها المشؤوم..
هؤلاء الذين لها في قلوبهم داعمين..

عبدةُ الأصنام..
أصنام القرن الحادي والعشرين...

شياطينُ الكراهية..
هؤلاء الذين حوّلوا الإسلام إلى رعب، دم وقرابين...
حوّلوا التكفير إلى مذهب بيّنٍ..
وتكلموا بلسان الله..
يعبدون أصنام الموروث والساسة!
حاشى الله عمّا يقول المنافقين...
**********

كتابنا كتاب عقل وكنايات..
ربي إنهم أحرقوا ابراهيم فاحمِ عقولنا..
واحمهم من جهلهم
فإنّا في كسر أصنامهم مستمرين.. ومستمرين...
**********

ربي إني بلّغتُ سلاماً منك على خلقكَ...
و لسيد السلام عيسى المسيح في ذكرى مولده
سلام العالمين...

كل عام وأنتم على كسر الأصنام عازمين...
كل عام ونحن جميعاً أبناء الله.. كما قال الرسول..
نحن جميعاً عيال الله...
آمين.. وآمين...

يتبع...
تحمل بين صفحاتها الجزء3من رواية عليّ السوري.