أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان دغش - مرمى الجسد...








المزيد.....

مرمى الجسد...


سليمان دغش

الحوار المتمدن-العدد: 1743 - 2006 / 11 / 23 - 10:51
المحور: الادب والفن
    


يَطولُ على حافّةِ السيفِ صَيفي
وما منْ عناكِبَ كيْ تستعيرَ من اللهِ
إبرَةَ وحيٍ
وخيطاً رَفيعاً
لتغزِلَ سِتراً على بابِ كَهفي
إذا جاشَت الروحُ في لثغَةِ النايِ
شوقاً إلى ضِفّتيها
وأَنَّ على مديةِ الريحِ
نايي وحَرفي

يطولُ يطولُ على حافّةِ السيفِ صَيفي
أَعُدُّ رمالَ الشواطىءِ
أحصي الكواكبَ حولَ الثريّا
لكيْ أَطمئنَّ عليها
وكيْ تطمئنَّ عليَّ
لعلّيَ أَعرفُ ماذا تُخبّىءُ
في ضوئها السرمديِّ وتُخفي

أَكادُ أُصدّقُ حينَ تغيبُ
على خِنجرِ الأُفقِ الأرجوانيِّ
أَنَّ الكواكبَ تحملُ وصفي
ونقطةَ ضَعفي
فأقرأ للريحِ كفّي
لأكشفَ بينَ خطوطِ يدَيَّ
مرايا الزمانِ
ومرمى الأمَدْ ...!!

وأَحملُ نصفي
لآخرِ نصفي
إذا أَنّت الريحُ في ضفّتيها
كما يَحمل البحرُ في شَهوةِ الموجِ
رؤيا الزَبدْ

أَجسُّ على مرفقِ الماءِ
نبضَ الأعاصيرِ إذ تتهيّأُ للمدِّ
في غَصّةِ البحرِ
أَرمي إليها دفاتِرَ عُمري
وخاتَمَ سرّي
وأُسْلمُ للبحرِ دَفّةَ أَمري


هوَ السندبادُ على لجّةِ الدمّ
وَيحكَ يا سندبادُ ابتعدتَ ابتعدتَ
فكيفَ توازِنُ بينَ نوارسِ روحِكَ
يومَ تُحوّمُ ملءَ بياضِ الفضاءِ
وبينَ نوازِعِ هذا الجَسَدْ ؟!

وكيفَ اسنَعدتَ على رُكبةِ الموجِ
صهوَةَ هذا البُراق الخَفيّ
كوحيِ النبيِّ
لتملأَ برقاً سماءَ البَلدْ

مَلكتَ زمامَ الرياحِ
على رقصةِ الموتِ تكشف نبضَ العواصفِ
يُحكى بأنَّ العواصفَ رهنُ يَدَيكَ
فحاذرْ
دَهاءَ الرياحِ
ودَمعَ التماسيحِ
ضَعْ جانحَيكَ عليكَ إذا هاجت الريحُ
عَلّمْ فؤادَكَ عشقَ السنونو الوفيّ
وحكمةَ موتِ الفراشِ الغَبيِّ
يكابدُ بينَ الرحيقِ
وبينَ البريقِ
اشتعالَ الحريقِ
أَليسَ الرحيقُ اشتعال دَمِ الوردِ
زهْواً بطلَّةِ فجرٍ بهيٍّ وَعَدْ ؟!

وصلتَ إلى آخرِ الماءِ
هلاّ استرحتَ قليلاً هناكَ
على رَمَقِ الموتِ
علَّكَ تدركُ أَنّكَ حيثُ انتهيتَ بَدأتَ
وحيثُ ابتدأتَ انتهيتَ
وأنَّ البدايةَ روحُ الأَبَدْ

أعدُّ رِمالَ الشواطىء
أُحصي الكواكبَ حولَ الثريّا
لكيْ أَطمئنَّ عليها
وكيْ أَطمئنَّ عليّ
وأشهَدُ تحتَ سماءِ النيازِكِ
أَنَّ الكواكبَ سقفي
فأقرأ كفّي
لأكشفَ بينَ خطوطِ يَدَيَّ
مرايا الزمانِ ورؤيا المكانِ
ومرمى الجَسدْ..





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,477,317,475
- بينَ ماءينِ وصمتٍ وخريطة...
- على بعد دبّابتينِ... وأدنى
- القيامة
- وصايا الريح ...
- على شاطىء المتوسِّط ...
- نشيد الدم ...
- ثمة امرأة تشعلُ البحر ...
- بين حُمّى البحر ونافذة النّدى...
- ندى / سليمان دغش
- الشهيد
- عرافة التاريخ تقرأ فنجان الدم ... / سليمان دغش
- مُفتَتَح النخيل...
- ساعة الريح
- آخر الماء / سليمان دغش
- ظلّ الشمس / سليمان دغش
- كأنَّكِ فيَّ ... / سليمان دغش
- نهاريّة سليمان دغش
- مقدّمة لانعتاق الجسد
- ظلّ الماء
- الإمام


المزيد.....




- رانيا يوسف تثير الجدل مجددا بفيديو رقص -مثير-!
- من -الحماية الروحية- إلى -الكجور- النوبي... تعرف على ثقافة ق ...
- صدر حديثًا «الموت بطعم النفط»، للباحثة والكاتبة الصحفية رشا ...
- شاهد: أوكرانيا تستبدل الاستعراض العسكري في عيد الاستقلال بمو ...
- الحفل الدرامي لـ -سولكينغ- يطيح بوزيرة الثقافة وقائد الأمن
- الإعلان عن تقديم جزء ثاني من أول فيلم عرضته سينمات السعودية ...
- ميادة الحناوي تلغي حفلا في لبنان وتكشف عن السبب
- في الجزائر.. استقالة وزيرة الثقافة وإقالة مفاجئة لمدير الشرط ...
- استقالة وزيرة الثقافة الجزائرية على خلفية مقتل خمسة أشخاص إث ...
- بعد حادثة التدافع.. وزيرة الثقافة الجزائرية تقدم استقالتها و ...


المزيد.....

- -مسرح المجتمع ومجتمع المسرح-، بحث حول علاقة السياق الاجتماعي ... / غوث زرقي
- المنحى الفلسفي في شعر البريكان / ياسر جاسم قاسم
- عناقيد الأدب : يوميات الحرب والمقاومة / أحمد جرادات
- ديوان ربابنة الجحيم الشاطحون / السعيد عبدالغني
- ديوان علم الانعزال ، أنتيكات الغرائبية / السعيد عبدالغني
- استعادة المادة، الفن والاقتصادات العاطفية / عزة زين
- سيكولوجيا فنون الأداء / كلين ولسون
- المسرح في بريطانيا / رياض عصمت
- الدادائية والسريالية - مقدمة قصيرة جدًا / ديفيد هوبكنز
- هواجس عادية عن يناير غير عادى سمير عبد الباقى / سمير عبد الباقى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سليمان دغش - مرمى الجسد...