أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - تطور سلاح الطيران السوفيتي في عهد الزعيم ستالين















المزيد.....

تطور سلاح الطيران السوفيتي في عهد الزعيم ستالين


جاسم محمد كاظم

الحوار المتمدن-العدد: 6545 - 2020 / 4 / 24 - 14:52
المحور: ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية
    


تطور سلاح الطيران السوفيتي في عهد الزعيم ستالين
حين نقراء مذكرات الطيارين السوفيت ممن عاصروا فجر أكتوبر بإمعان وتركيز لما بين الأسطر نرى حجم التطور الكبير الذي قفزت بة الصناعة مع ظهور الاتحاد السوفيتي وما لحقه من تطور هائل في كافة المجالات التقنية والصحية والتعليمية والعسكرية في فترة قياسية لا تتجاوز ال20 سنة نستنتج من هذا حجم الدور الهائل الذي لعبة الزعيم ستالين في ظهور هذا العملاق الأحمر .
يبدأ عقيد الجو الطيار فودبيانوف في مذكراته بان القوة الجوية الروسية استخدمت قبل وأثناء الحرب العالمية الأولى طائرات الموران الفرنسية الصنع كطائرات اعتراض . استطلاع وتجسس .
ولم يكن هناك من أكاديمية أو مدرسة للطيران في روسيا قبل 1912 وبعد هذا التاريخ فتحت أول مدرسة للطيران في غاتشيا وأخرى في سيوا ستوبول وتقرر قبول ضباط المدفعية والهندسة فقط وشكلت 9 أسراب جوية في كييف قبيل بدء هذه الحرب وبلغ مجموع الطيارين 30 طيارا تم قبولهم من ضباط المشاة والفرسان بسبب عدم الإقبال على هذا الصنف من ضباط المدفعية والهندسة .
يتذكر مؤلف الكتاب فودبيانوف بعض من أسماء الطيارين الأوائل بيوتر نستيروف . فكتور سوكولوف .قسطنطين ارستيبلوف .ايفان ناغورسكي وكان بولندي الجنسية . ايف كراف كروتن . الكسي تومانسكي وأخوية. سيرغي وليف . فلاديمير رومانوف . الكسي بتروف . بوريس تشوخنوفسكي
وبلغ عدد الطائرات القاصفة خمس طائرات روسية الصنع طراز ايليا مورو ميتس من تصميم المهندس الروسي ايغور سيكوروسكي .
وحين حاول احد المستكشفين الروس الملازم غيوركي سيدوف عام 1912 من تحقيق السبق في الوصول إلى القطب الشمالي لأول مرة لم يتسنى له القيام بالرحلة بالطائرة فأبحر على متن السفينة الخشبية القديس فوقا ولم يستطع تحقيق حلمة من رفع العلم الروسي فوق القطب الشمالي حيث مات بالاسرقربوط في جزيرة رودولف عام 1914 نتيجة نقص المئونة والطريق الشاق المملوء بالعواصف الثلجية والمخاطر الهائلة .
وبعد انتصار أكتوبر المجيد التحق بعض الطيارين بالثورة ومقابلة لينين نفسه.
وفي عام 1919استطاع فيلق من فرسان الحرس الأبيض بقيادة الجنرال ما منتوف من الالتفاف على مؤخرة الجيش الأحمر وشكل وضعا بالغ الصعوبة لقيادة الثورة .
ولفت لينين انتباه العسكريين بضرورة سد الثغرة باستخدام طائرات ايليا مورو ميتس العملاقة بقصف فرسام الحرس الأبيض .
وفعلا قاد الطيار تومانسكي هذه المجموعة من الطائرات التي مزقت هذا الفيلق وأبادت فرسانه .
وكان في نية لينين تطوير سلاح القوة الجوية ليكون قادرا على تنفيذ الضربة المميتة للعدو لكن الزمن لم يمهل لينين لهذه الغاية التي تطورت جليا في عهد الزعيم ستالين .
وخلال سنة 1924 فتحت المدارس الجوية في أكثر المدن السوفيتية ودعي الطلاب من كل مكان للالتحاق بهده المدارس في سابقة غير مشهودة حين هب الآلاف من الشباب للتطوع في هذه المدارس من مختلف الطبقات المسحوقة من كلا الجنسين ,
وما هو ألا عقد من الزمن حتى ظهرت الأكاديميات الجوية والهندسية وأكاديميات القيادة في الاتحاد السوفيتي ومع هذه القفزة بدا الاتحاد السوفيتي بصنع الطائرات القاصفة والمعترضة وطائرات الشحن والتمويل والطائرات المدنية لنقل السكان من مكان إلى آخر عبر فتح الخطوط الجوية بين أكثر مدن البلاد البعيدة .
وبدء الطيارون والمستكشفون السوفيت يعدون العدة لغزو القطب الشمالي لأول مرة في التاريخ بعد فشل كل الرحلات السابقة حيث يقول الطيار السوفيتي الذي هبط لأول على ارض القطب الشمالي :
أن كل الرحلات السابقة للقطب اخذ فيها المستكشفون شجاعتهم وجرأتهم وإرادتهم واستطاعوا الاعتماد على أصدقائهم وأقربائهم فقط أما بالنسبة لنا نحن فيدعمنا وطننا العظيم وحزبنا الذي يرشدنا مع حكومتنا وإذا أخذنا بعين الاعتبار بان الطائرات التي استخدمتها البعثات السابقة كانت قديمة الطراز وغير مجهزة بالتقنية كما هي الطائرات في وقتنا الحالي .
فشلت البعثة الايطالية بقيادة الجنرال نوبيلية عام 1928 التي ظلت طريقها نحو القطب الشمالي وسط العواصف وقتل المستكشف النرويجي اموندسن بسقوط طائرته في رحلة البحث عنهم بعدما تعطل المنطاد ايطاليا في جزيرة شبيتزبيرغن وقتل احد أفراد البعثة وجرح الجنرال نوبيلية والعالم مالمكرين والميكانيكي تشيتشومي واستطاع الطيار السوفيتي تشوخنوفسكي بعد ذلك من العثور عليهم بعد رحلة مرهقة للبحث واخبر كاسحة الجليد السوفيتية كراسين التي أنقذتهم بعد ذلك عند خط العرض الحادي والثمانين .
وبعد ذلك بعقد من الزمان استطاع الطيران السوفيتي عبر الطائرة ن 170 من الوصول إلى القطب الشمالي لأول مرة في التاريخ البشري في يوم 21 مايس 1937 الساعة 11 والدقيقة 35 حسب توقيت موسكو حيث أذاع راديو موسكو البيان التالي .
هبطت أول بعثة سوفيتية عبر التاريخ بقيادة الطيار ميخائيل فودبيانونف والبروفسور اوتو شميدت على القطب الشمالي لإقامة المحطة العائمة القطب الشمالي 1 كأول محطة لدراسة القطب الشمالي مع ثلاثة عشر رجلا من بلاد السوفيت .
وحقق الطيران السوفيتي بعد ذلك أطول رحلة في التاريخ الإنساني للطيران لأول مرة من موسكو إلى واشنطن بعدما هبطت الطائرة العملاقة ا ن ت 25 في مطار واشنطن بعد رحلة متواصلة للطيران بلغت بلغ 36 ساعة و16 دقيقة وقطعت مسافة ما يقارب ال10 ألاف كيلومتر في 19 حزيران 1937 بقيادة الكسندر بيلاكوف وفاليري تشكالوف وغيوركي بايدكوف .
وفي مجال كسر الأرقام القياسية حطم الطيار السوفيتي كوكيناكي الرقم العالمي في الارتفاع المسجل باسم الطيار الايطالي دوتاني وطار على ارتفاع 8500 متر ثم استطاع الارتفاع إلى علو 11800 وبلغت درجة الحرارة 60 درجة تحت الصفر ثم استطاع الصعود إلى علو14575 متر ,
وبلغ من تطور سلاح الجو السوفيتي أنة كسر الأرقام القياسية في حمولة أللطائرات والصعود إلى أعلى الارتفاعات ا فقد حمل الطيار كوكيناكي طائرته أيل 18 ب15 خمسة عشر عشر طنا عام 1958 وطار على ارتفاع 12471 متر وكان ذلك الارتفاع صعبا جدا على الطائرات آنذاك .
وفي مجال السرعات عام 1937 حققت الطيارة فالنتينا غريزودوبوفا رقما قياسيا في لطيران السريع قاطعة مسافة مئة 100 كيلومتر في نصف ساعة محققة سرعة 218 كيلومتر لتكسر رقم الأميركية ألبيتا جونسون البالغ 199كيلومتر في الساعة.
وحققت الملاحة مارينا راسكوفا رقما قياسيا سوفيتيا آخر على حساب الملاحات الأميركيات بمسافة 1444 كيلومترا خلال 7 ساعات و 23 دقيقة,
وحصلت الملاحة بولينا اسبينكو على الرقم القياسي في الارتفاع 8864 مترا بالطائرة رودينا التي تعني الوطن .

وفي عام1953بلغت سرعات الطيران السوفيتي سرعات خيالية تجاوزت 1500 كيلومتر في الساعة ووصل الأمر إلى الطيران المدني حيث صمم المصمم الشهير توبيليف الطائرة العملاقة عو 104 التي تستطيع الطيران إلى لندن وباريس في غضون 3 ساعات فقط وبعد ذلك صمم الطائرة الشهيرة تو 114 التي تسمى القطار الطائر والتي تتسع إلى 750 راكب وتستطيع هذه الطائرة الوصول من موسكو إلى كوبا في طيران متواصل قدرة 14 ساعة فقط والدوران حول الأرض في غضون يوم واحد هذه الرحلة التي بدئها ماجلان واستغرقت 3 سنوات كاملة أول الأمر واستطاع الرائد السوفيتي كا كارين بعد ذلك من الدوران حول الأرض من الفضاء في ساعة ونصف بأول طيران للإنسان عبر الفضاء الكوني سنة1961 .
وإذا ما عدنا إلى تطور الطيران الحربي السوفيتي بعد 10 عشر سنوات من انتصار أكتوبر الظافر حيث بلغ من قوة الطيران السوفيتي الناشئ أنة دمر الطيران الياباني القوي في خالخين - غول تماما وسيطر على الأجواء عام1938.
ونشرت الصحف السوفيتية ما وجدوه في مذكرات احد الضباط اليابانيين في معارك خالخين - غول 1938 لم يسمح لنا الطيران الأحمر أن نتذوق طعم الهدوء فلم تمضي دقيقة حتى نحلق فوقنا طائرة عدوة ويقوم طيارها بحركات بهلوانية .
وخلال الحرب الأهلية الاسبانية 1936 اشترك الطيران الأحمر بخمس طيارين برع الجنرال ياكوف شموشكيفيفتش بإسقاط الطائرات الألمانية المغيرة وطائرات الفاشست لقوات فرانكو حتى أن هتلر نفسه أعطى جائزة لمن يسقط هذا الإبليس الأحمر كما وصفوة .
وتنامي سلاح الطيران الأحمر في الحرب العالمية الثانية حتى غطى سماء الجبهة الألمانية وفرض حظرا على الطيران الألماني الشهير اللفتواف في نهاية الحرب وغطت سماء برلين سحابة جوية سوفيتية هائلة من الطائرات ليلة سقوطها بيد الجيش الأحمر في أيار 1945.

يقول التاريخ إن سرعة الطائرة في عام 1906 بلغ 45 كم في الساعة وغدت سرعة خيالية آنذاك وازدادت هذه السرعة إلى 100 كيلو بعد عقد من الزمن لتصبح مع طائرات الحرب العالمية الثانية ما يقارب ال500 إلى 700 كيلو متر العاملة بالمحرك على الضغط حتى ظهور جيل الطائرات النفاثة القادرة على تجاوز سرعة الصوت والقادرة على الطيران بسرعة تفوق أل 2000 كيلومتر في الساعة والتي حققها الاتحاد السوفيتي في عهد الزعيم ستالين ليكون بعد ذلك القوة الأعظم في التاريخ الإنساني .

::::::::::::::::::::::::::::::::::::::::
.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,888,438,282
- كورونا - الحد الفاصل مابين فكر المثال والمادة
- كورونا - الطرف الرابع الذي أنقذ السلطة من الزوال
- زمن الكورونا ... الانتصار والتدمير الشامل بغير حرب
- العراق ... مسرحية كوميدية لا تحتاج إلى عادل أمام
- وأخيرا وصلنا إلى حكم الصبيان
- وأخيرا ... رأينا الشعب العراقي
- العمل العسكري في سياسة واقتصاد اليوم
- أميركا – إيران - موازين القوى
- الكسوف الشمسي . من وهم الخوف إلى متعة العلم
- كيف ننتج و ندعم المنتج المحلي .؟
- دعم المعارضين مابين الدول الاشتراكية ودول ورأس المال العالمي
- حلاوة السلطة .. الأمارة ولو على حجارة
- لا تنسوا محاكمة اللصوص والقتلة والسراق بالخيانة العظمى
- العراق - الوعي الثوري من وثبة كانون الأول 1948 إلى وثبة تشري ...
- ساعة الحسم .. الخيارات الثلاث لأخذ السلطة من حملدار العصر
- هكذا نكشف لصوص العراق و سراقة
- حكم الأسر والعوائل في العراق ج 4 والأخير
- حكم الأسر والعوائل في العراق ج 3
- حكم الأسر والعوائل في العراق ج2
- حكم الأسر والعوائل في العراق ج 1


المزيد.....




- شاهد بالفيديو..حريق كبير فى خيم المتظاهرين بساحة التحرير وسط ...
- إرث الاستعمار الكامن وراء كارثة لبنان
- بيلاروس... الشرطة تطلق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين ...
- انتحار الكاتبة نعيمة البزاز
- الجيش اللبناني: مُطلق النار على المتظاهرين في بيروت ليس من ع ...
- لبنان ينتفض: تواصل الاشتباكات في بيروت
- خالد علي: “أمن الدولة” استدعت سناء سيف لاستكمال التحقيق اليو ...
- الأمن اللبناني يبسط سيطرته على محيط المجلس النيابي.. ويفرق ا ...
- جيش لبنان يحذر بعض المتظاهرين الذين تجاوزوا الاطر السلمية لل ...
- الصين تبجل ذكرى العسكريين السوفييت الذين قتلوا أثناء تحرير ا ...


المزيد.....

- نبدأ من الأسس في أي تنمية مستقبلية..... الجزء الأول / محمد الحنفي
- الرغبة القومية والمطلب الأوليكارشي-الجزء الرابع / نجم الدين فارس
- برنامج طوارئ ضد وباء “كورونا” والأزمة الاقتصادية / الرابطة الأممية للعمال
- فريدريك انجلز والمسائل المُعاصرة المتعلقة بتاريخ المجتمع الب ... / مالك ابوعليا
- الحزب الشيوعي السوداني (1946 – 1971) / محمد سيد رصاص
- الأمل في الحزب الثوري، أمل في حياة مستقبلية كريمة..... / محمد الحنفي
- بمناسبة الذكرى ال 150 لميلاده / لينين منظر الثورة ومنفذها * / رشيد غويلب
- ماركس، العبودية السوداء والعنصرية / هشام روحانا
- دراسات اجتماعية-اقتصادية معاصرة / هاشم نعمة
- إضطهاد السود فى الولايات المتّحدة الأمريكيّة و الثورة الشيوع ... / شادي الشماوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية - جاسم محمد كاظم - تطور سلاح الطيران السوفيتي في عهد الزعيم ستالين