أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - مَتَى نَحيَا














المزيد.....

مَتَى نَحيَا


رمزى حلمى لوقا

الحوار المتمدن-العدد: 6444 - 2019 / 12 / 22 - 23:18
المحور: الادب والفن
    


أَضُمُّ خُيُوطَ
شَرنَقَتِى
على وَجَعِى

و أُغلِقُ
كُلَّ نَافِذَةٍ
تُغَازِلُهَا
مَرَايَا الرِيح

أُمزِّقُ
نَصلَ أجنِحَتِي

و أسجِنُ
مُضغَتِى الحَمقَاءَ
كَالمُوميَاءِ
في ظُلُمَاتِ
مَاضِيَّ

يُمَزِّقُنِى
إِنسِلَاخُ الرُّوحِ

تَنزَعُ جِلدَهَا
المَوصُومَ باللَعَنَاتِ
تَمضُغُهُ
عَلى مَهَلٍ
و تَترُكُ
إرثَهُ المَكبُوتَ
فى حُلمِى

لِأَسكُب
هَهُنَا
ذَاتِى
بِلَا كَذِبٍ
و لا زَيفٍ
أَصُوغُ النَفسَ
عَارِيَةً
أَمَامَ مَوَاِكِبِ الأَحزَانِ
قَاطِبَةً

سَقِيمٌ
طِفلُ أَحلَامِى
يَطُلُّ هُنَاكَ
مَنبُوذًا
هُلَامِيًا
على أترَابِهِ الحَمقَي

تَنَمُّرُهُم يُزَلزِلُهُ

بَكَيتُ هُنَاكَ
خَلفَ البَابِ
أَعوَامًا
فَكَانَت خُلوَتِى دَمعِى

أَيَا وَجَعًا
طُفُولِيًّا
و أسيَانًا

مَتَى نَحيَا ؟

أَتَهزِمُنِى ارتِبَاكَاتِي

و يَهزِمُنِي احمِرَارُ
الوَجنَةِ الصَفرَاءِ
حِينَ يَسُودُهَا
الخَجَلُ؟

أَيَهزِمُنِى تَلَعثُمُ
بَعضِ أَنَّاتِى

مَتَى نَحيَا؟

سُؤَالٌ صَاخِبُ الآهَاتِ
يَقهَرُنِى
و يَقهَرَهُ
مَتَى نَحيَا؟

أَرَاهُ هُنَاكَ
مَصلُوبًا
على أَوتَادِ غَيرَتِهِم
( مَلَائِكَةٌ كَمَا زَعَمُوا )
و يَمضِى العُمرُ بُهتَانًا
و بِى شَوقٌ
لِأَن أَحيَا

مَسِيرَةُ عُمرِىَّ المَرصُودِ
بِالأَشبَاحِ
و الأَطيَافِ
و الهَمَسَاتِ
تَأسِرُنِى

كَوَشمٍ يَنثُرُ
الأَلوَانَ
شَائِهَةً عَلى
بَوحِى

وَحِيدٌ بَينَ أعطَافِى
شَفِيفٌ بَينَ
أطيَافِي
أَنَا المَنسِيُ
مَشدُودًا
إلى كَفَنِى
مَتَى أَحيَا ؟


؛؛؛؛؛؛؛؛
كلمات
ديسمبر
٢٠١٩





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,709,109,300
- قُبُلات
- ظنون
- كلمات بلا معنى
- بلادي
- اختلاف
- بيدبا
- ما أخدعك
- أماه
- فى انتظار القادمة
- فتنة
- مَصِير
- إختِبارْ
- نزوات الخريف
- نِيَام
- الشتاء
- الرَبَّانى
- العَجُوز
- جاثوم
- كليوباترا
- رُومَا


المزيد.....




- احتفالات منذ عصر الصحابة وجوائز وأزياء وشهادات علمية.. مراسم ...
- مجلس الحكومة يتدارس الخميس المقبل مقترحات تعيين في مناصب عل ...
- ملامح الموصل وأخواتها بواشنطن.. التقنيات الرقمية تعيد الحياة ...
- أكثر من 100 فيلم في الدورة الأولى لمهرجان البحر الأحمر في جد ...
- مباحثات بين بوريطة و رئيس الحكومة المحلية لجهة فالنسيا
- هضبة الغناء.. كيف استطاع عمرو دياب البقاء على القمة 30 عاما؟ ...
- من -أم كلثوم- إلى -أغاني المهرجانات-... هل يتلاشى الفن لصالح ...
- الصحراء .. الشيلي تجدد دعمها لمقترح الحكم الذاتي
- فيديو... لحظة موت فنان روسي بسبب موجة عاتية
- إيلتون جون يوقف حفلته بشكل مفاجئ بسبب التهاب رئوي (فيديو)


المزيد.....

- الدراما التلفزيونية / هشام بن الشاوي
- سوريانا وسهىوأنا - : على وهج الذاكرة / عيسى بن ضيف الله حداد
- أمسيات ضبابية / عبير سلام القيسي
- حروف من الشرق / عدنان رضوان
- شبح الأمراض النادرة و إفلاس الأطباء / عدنان رضوان
- ديوان النفي المطلق / السعيد عبدالغني
- ديوان الحضرة / السعيد عبدالغني
- ديوان الحاوى المفقود / السعيد عبدالغني
- ديوان " كسارة الأنغام والمجازات " / السعيد عبدالغني
- أثر التداخل الثقافى على النسق الابداعى فى مسرح يوهان جوتة / سمااح خميس أبو الخير


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - رمزى حلمى لوقا - مَتَى نَحيَا