أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - طائرة الاصلاح تغادر بغداد ؟!














المزيد.....

طائرة الاصلاح تغادر بغداد ؟!


محمد حسن الساعدي
(Mohammed hussan alsadi)


الحوار المتمدن-العدد: 6398 - 2019 / 11 / 3 - 12:15
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


غادرت طائرة (Embraer Legacy 600) والتي يقدر ثمنها بحوالي 25.9 مليون دولار ارض مطار بغداد متجهة الى مطار طهران ، وهي تنادي على ركابها "إيران برا برا" وتلقي في طريقها من بغداد الى طهران منشورات تحرض على ولاية الفقيه وقائد الحرس الثوري الايراني ، الى جانب توزيعها منشورات بالتحريض على معاداتهم والقصاص منهم ، كما حملت هذه الطائرة التي تحمل الغث والسمين ومعها كيس محمل بمبادرات الاصلاح الى جانب المطالبات الشعبية الهادفة لإسقاط الدولة والنظام القائم بالعراق، او تسليمها الحكومة " شلع قلع" والا فأننا سنعمل على إحراق البلد وقطع الجسور ، ومنع المدارس من الدوام ،والتحريض على الاعتصام والاضراب العام ضد الحكومة تمهيدا لشكل حركة الدولة، وإنهاء العملية السياسية التي قدم الشعب العراقي أرواحهم من أجل خلاصهم من الطخمة البعثية الفاسدة.
الطائرة الخاصة لم تجد لنفسها مكاناً في مطار بغداد خصوصاً بعد نزولها المحرج أمام الجمهور في النجف الاشرف،وتعرضها للانتقاد والشتم من قبل الجمهور المتظاهر ضد الفساد والفاسدين في البلاد، الى جانب خطاب المرجعية الدينية العليا يوم الجمعة الماضي والذي جعل طاقم الطائرة يشعر بالحرج وحصره بزاوية حرجة بعد رفع المرجعية الدينية العليا يد أي شخص او تيار او حزب او مجموعة تريد ركوب موجة التظاهرات ، فلجأ الى مغادرة المطار ليعود الى (إيران الفارسية) التي ذبحت الشعب العراقي وأرسلت الآف المفخخات الى جانب أرسالها عصابات داعش الارهابية لتحتل ثلث العراق وتقتل ابناءه وتستبيح نساءه، ويبدو أن إيران الفارسية كانت ذكية فأرسلت جيوشاً وقادة لتقاتل عصابات داعش الارهابية التي أرسلتها إيران ، لتتحول المعركة بين (إيران – إيران) ؟!!!!.
الغريب أن هذه الطائرة كانت تحمل شعار الاصلاح وفي نفس الوقت كانت عينها على المناصب الاخرى ، فالعصفورة قالت ان الطائرة كانت تريد السيطرة على شركة سومو ولكن السفارة الامريكية رفضت ذلك ، وكانت تريد أن تأخذ مكان السيدة طيف مدير عام الموازنة في وزارة المالية فحصلت عليه، لذلك وكما أكدت لنا العصفورة أن هذه الطائرة تريد ان تحصل على أدارة الوقف الشيعي كذلك لتكون كل العتبات المقدسة في العراق بعهدتها ويا لها من عهدة وأمانة عند هذه الطائرة العجيبة التي استحوذت على كل شيء، وعلى الرغم من صغرها الا انها تحمل معها أذرع كأذرع الاخطبوط تلتهم كل ما يقف في طريقها،ولانعلم متى ستكتفي هذه الطائرة بالمغانم وتقول كفى وسأحط يوماً في مدينة الصدر لأوزع خيراتي واموالي التي حصلت عليها من العقود والكومشنات وباقي مدن العراق التي تعاني الفقر والجهل والتخلف، وان تكون طائرتنا العزيزة جادة في شعار الاصلاح الذي اطلقته ونادت به طول فترة طيرانها، وان تترك المغانم لتذهب قليلاً الى المواطن الذي ينتظر هبوطها بسلام بفارغ الصبر وهي آمنة مطمئنة، ينتظرون وصولهم الى بر الأمان دون سرقة خيراتهم ومستقبلهم .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,821,624,996
- بهمة ابن الزبير ... الكوفة تنهض من جديد
- البغدادي..نهاية محتومة لخلافة مزعومة .
- الحكومة والمعارضة..ديمقراطية الرسائل .
- نهاية داعش الحقيقية
- الحكيم يعتزل السياسة ؟!
- مستشفى التويثة وإرهاصات السياسة ؟!
- جسر الطابقين يتمدد ؟!
- ماذا بعد حل الحشد الشعبي؟!
- برتقال ديالى في صيفها اللاهب .
- التظاهرات خيمة الفاسدين ؟
- ثقافة المعارضة في الدولة الحديثة ..
- هل أزيل الغطاء عن عبد المهدي ؟
- عبد المهدي بين الإقالة والاستقالة ؟!
- العراق يرد على العرب ؟
- الدولة العميقة تقود من جديد ؟!!
- عُمان..دولة ودور؟!
- من المستفيد من إشعال الحرب بين أمريكا وإيران؟!
- سيطول جلوس ترامب أمام الهاتف؟!
- الإدمان والمخدرات محنة تواجه العراقيين ؟!
- رسالة ترامب إلى العراقيين .


المزيد.....




- سوريا .. إعادة الدوام في جهات القطاع العام بعد تعليق دام أكث ...
- الرئيس الليبيري جورج ويا يصدر أغنية توعوية عن كورونا
- شاهد: بيونسي تنضم لنجوم أمريكيين في المطالبة بالعدالة لجورج ...
- ريم الشمري: تصريحات مدونة كويتية ضد -العمالة المصرية- تثير ا ...
- الرئيس الليبيري جورج ويا يصدر أغنية توعوية عن كورونا
- شاهد: بيونسي تنضم لنجوم أمريكيين في المطالبة بالعدالة لجورج ...
- عمان تسجل عددا قياسيا لإصابات كورونا والكويت ترصد تراجعا ملح ...
- بيسكوف: الاجتماعات مع الرئيس بوتين ستبقى مستمرة عن بعد
- بدلا من العقاقير التي شحت بسبب الجائحة... أطعمة تحتوي على ال ...
- الكرملين: الرئيس بوتين سيعلن موعدا جديدا للتصويت على الدستور ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد حسن الساعدي - طائرة الاصلاح تغادر بغداد ؟!