أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد ابو رغيف - تطهير الجامعات














المزيد.....

تطهير الجامعات


جواد ابو رغيف

الحوار المتمدن-العدد: 5917 - 2018 / 6 / 28 - 22:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تطهير الجامعات
جواد أبو رغيف
(ليس هناك دخان دون نار)، الخبر الذي شب كالنار في الهشيم، المتعلق بقرار اليونسكو عدم الاعتراف بالشهادة العراقية،ثم نفيه من قبل ممثلية الوزارة لدى اليونسكو تلقته الأوساط الأكاديمية والشعبية،بحزن واسى كبير،فبعد ان كان التعليم العراقي حتى نهاية السبعينات يصنف الأول بين دول الشرق الأوسط،يتعرض اليوم الى انتكاسات كبيرة على الرغم من ان الوزارة شخصت العلة والسبب وهو(تبعيث الجامعات خلال فترة الثمانينات ببعض الشخصيات البعثية، ومنحهم شهادات دراسية عليا بطرق شتى،لضمان الحفاظ على ولاءات الجامعات للحزب والثورة بحسبهم!!!).
المشكلة التي كشفتها الوزارة مؤخراً،والذي يعد السبب الرئيس بتردي الواقع العلمي في الوسط الأكاديمي، هو وجود بقايا لذلك الجيل يمارسون مهمة التعليم لحد اللحظة،والطامة الكبرى بسبب سنوات الخدمة الطويلة والاختمار تسنموا مواقع أكاديمية عليا مثل (منصب العمادة ـ المعاون العلمي ـ رئاسة القسم.....الخ ).
الكارثة ان هؤلاء يجيدون فن المؤامرة وإزالة الأشواك،وبالتالي افراغ الساحة لهم ولبطانتهم في السيطرة على مقادير الأمور،فضلاً عن ان بعضهم بخلفيات عسكرية ،لم اعرف كيف فرغوا لسلك التعليم آنذاك، حوٌل أجواء الكليات إلى ثكنة عسكرية!!!.
ما أدهشني وجربته شخصياً، نصيحة احد الأصدقاء من المقربين جداً،بعد أن عرف أنني قبلت كطالب ماجستير في كلية الإعلام /جامعة بغداد.
قال لي: ( اطلب منك الصمت عند الدوام لنهاية شهر( 12)!!!.
قلت له دكتور :هل نحن بزمن الدكتاتورية؟!.
قال لا لكن الأساتذة يخشون من فكرة الوعي!!!.
لم أذعن لنصيحة صديقي ،فدفعت الثمن وفاتورته ترقين قيدي!،لأنني لا يمكن أن أعيش عصر البعث بزمنين الدكتاتورية والديمقراطية،فقد كنت شاهد عصر البعث الذي أخشى ما يخشاه إن تقرأ كتاباً،وكنت اقرأ حتى وانأ جندي في الجبهات،فليس هناك قوة تمنعني من القراءة التي تعني دونها الموت.
وزارة التعليم باعتبارها الجهة الرئيسة المسؤولة عن مسيرة التعليم في البلد، أقدمت على خطوة جريئة لم تقدم عليها الوزارات السابقة بسبب المحسوبية والمنسوبية والمصالح على حساب جودة التعليم ،بإعفاء مجموعة من عمداء الكليات في خطوة إنقاذية لتصحيح المسار.
المشكلة أن بعضهم ثارت ثائرته رغم اختماره لسنين بالمنصب،واخذ يهاجم الوزارة وخطوتها الجريئة،لأنها جاءت على خلاف رياح مصلحته!.
نود أن نذكر أن القرارات الإصلاحية تخلق أعداء،وستتعرض الوزارة إلى هجوم من اذرع هؤلاء إعلاميا وسياسياً،لذا على الوزارة أن لا تخضع للابتزاز،لان الله معها والخيرين.





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,388,675,195
- الارتداد
- الفخ
- الشرقية والبزاز
- كرة الثواني
- حديث الاولمبية
- معالي وزير التعليم ماذا
- العبادي يطفى كرة النار
- خيط الواقعية
- جريمة وزير التعليم العالي
- صديقي في -المتنبي-
- ظرف النار
- رئيس الوزراء القادم
- العراق بين الملكية وولاية الفقيه
- الدرس الايراني الامريكي
- لماذا استبدلتم الفدرالية بالتقسيم
- العراقات بين الحلم الكردي والجحود السني وصمت المرجعية
- الاتحاد وسيل المعارضين
- عصر القرود
- منتخبنا وثقافة الصمود
- خارطة العراق بعد داعش


المزيد.....




- سرقة قناع أفريقي تفوق قيمته 300 ألف يورو من دار -كريستيز- لل ...
- هل بات لامبارد قريباً من تولي تدريب تشيلسي الإنكليزي؟
- شاهد: إقامة صلاة الجنازة على روح محمد مرسي في إسطنبول
- شاهد: محاكاة لمعركة رواية "ذا هوبيت" في غابة بجمهو ...
- قطر وإسرائيل تبحثان مد خط كهرباء جديد إلى غزة
- وفاة محمد مرسي.. مشاهد أخيرة قبل دفنه.. تغسيل الرئيس والصلاة ...
- ذوبان الثلوج في غرينلاند يسجّل معدلاً قياسياً والعلماء يحذرو ...
- شاهد: إقامة صلاة الجنازة على روح محمد مرسي في إسطنبول
- أتلانتك: أزمة السودان في إنستغرام.. حسابات تعد بالمساعدة بين ...
- الصدر يمهل رئيس الوزراء 10 أيام لحسم الحقائب الشاغرة


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جواد ابو رغيف - تطهير الجامعات