أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الذهبي - ( اعطسي ياوزارة التربية)














المزيد.....

( اعطسي ياوزارة التربية)


محمد الذهبي

الحوار المتمدن-العدد: 5886 - 2018 / 5 / 28 - 15:10
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


(اعطسي يا وزارة التربية)
محمد الذهبي
يقولون فلان عطس ، يعني قال القول الفصل، فوافق على أمر أو رفض أمراً، والمدرسون ينتظرون وزارة التربية تعطس فيتسلمون مرتباتهم بالبطاقة المشؤومة؛ وقال مصعب الزبيري: شربنا يوماً عند عبد الصمد بن علي، عم المنصور، وكان يغنينا الدارمي المكي، فنعس عبد الصمد وغفا، فعطس الدارمي عطسة هائلة، فوثب عبد الصمد مرعوباً، وغضب غضباً شديداً، وقال له: ياعاض بظر أمّه، وهذه شتيمة معروفة لديهم، إنما أردت ان تفزعني، قال: لا والله، ولكن هكذا عطاسي، قال: والله لأنقعنّك في دمك، او تأتيني ببينة على ذلك، فخرج ومعه حرسي لا يدري أين يذهب، فلقي ابن الريان المكي، فسأله عن أمره، فأخبره، فقال: أنا اشهد لك، ومضى حتى دخل على عبد الصمد، فقال له: بمَ تشهد؟ قال: رأيته عطس عطسة انخلع منها ضرسه، وتطاير نصف لحيته، فضحك عبد الصمد، وخلّى سبيله، لا نريد لوزير التربية ان يعطس فينخلع ضرسه، او يطير نصف لحيته فهو غير ملتحٍ، نريده ان يعطس عطسة يعيد خلالها المرتبات الى الوزارة ويخالف مشورة رئيس الوزراء التي أدت الى شيوع الروتين والبيروقراطية، صار الأمر لدى محافظة بغداد، فصرنا نقبض من دبش، لان المحافظة تنظم مرتبات ثماني وزارات، وترسلها الى وزارة المالية المحكومة من قبل بعض الموظفين المتنفذين، من الذين لا يقبلون بترفيعات ولا علاوات، وبعد ذلك ترسل المالية الإشعارات، عملية طويلة ومقرفة، ربما في لندن هكذا المرتبات توزع وأريد بنا ان نكون مثل لندن، الدعايات التي يتداولها الناس عن تأخر المرتبات ان جهات متنفذة من الجهات الثلاثة المذكورة تقوم بالمضاربة بمبالغ المرتبات، وهي تربح أرباحاً خيالية، الأمر بعيد عن التصديق، لكن من عاش الانتخابات العراقية يصدق بأي شيء، فكل شيء ممكن في هذا الوطن المستلب من الدنكه للدنكه.
اليوم هو الثامن والعشرون من شهر ما يس ولم يتسلم احد مرتبه، يعني هناك تأخير واضح وجلي، وإنذارات خصخصة الكهرباء مرمية على الأبواب، ورمضان صاحب المتطلبات الكبيرة هاجمنا فمسح جيوب الكثيرين، وهذه أيضاً من المفارقات، فالصائم في العراق يأكل أضعاف ما يأكله غير الصائم، والموائد يجب ان تزود بكل ما لذّ وطاب، حتى صار البعض ينتظر رمضان بفارغ الصبر ليأكل ما لم يأكله في العام كله، وهذه مشكلة كبيرة، ومن الممكن ان من أخر المرتبات هو صائم أيضاً وأخرها قربة لوجه الله، ليكون مخلصاً ووفياً لدينه ووطنه، ومن أخر الترفيعات والعلاوات هو صائم أيضاً، ومن زوّر الانتخابات صائمٌ أيضاً، الجميع يتاجر بالشعائر الدينية ولا احد يعرف ان يسعد الناس في فعل او قول، مليارات ضاعت في موازنة 2018 ، ضاعت على أساس انها مستحقات لشركات نفطية، وضاعت بحسب الفرق في سعر برميل النفط، هذه الأموال لم يناقشها منصف ولم تسأل عنها وزارة المالية، لكنها شاطرة في تأخير وإلغاء ترفيع او علاوة موظف التي تبلغ الفلسان، ربما تعطس وزارة التربية ويتكلم وزيرها الصامت، لكننا نخشى على ضروسه ولحيته، فالمرتبات غير مهمة واهم منها مرتبه الذي يحتاج الى عمال كي يحملوه بدلاً منه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
http://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,826,806,204
- اللغة العنجورية واللغة السياسية
- الكذابون في بغداد ثلاثة
- ترجلْ
- ( رجلج ساد احلوكنه.. وانتي تريدين اتسدين اط...)
- ( خبز البيت ولاكعك الجيران)
- ( ذنّي الصمونات بيا حلك احطهن)
- حكاية انتخابية ( أشيائي لا تريد الذهاب معك)
- ( علماء الحفيز)
- ( مقهى الكلجيّهْ)
- (تغرك ماتغرك عد ....)
- دعاية انتخابية
- (حال اليهودية مع زوجها)
- أمنيات عبود
- في الطابق التاسع
- (الزيك والعفطه)
- (نكس يطرد نكس)
- (جلب الكاوليّه)
- (اشلون بصرك باليحصرك)
- خمّارةٌ كبيرة
- ديةُ رجلٍ ميت


المزيد.....




- أمن الدولة في دبي يعتقل أمير فاتن مكي -أحد أخطر قيادات العصا ...
- تشريح جثة جورج فلويد.. إليكم ما كشفته النتائج النهائية
- شاهد.. وزير بريطاني يتصبب عرقاً خلال كلمة له في البرلمان
- ريبورتاج: الحياة تعود إلى شوارع تونس من جديد بعد شهرين من ال ...
- كورونا.. أردوغان يلغي حظر التجوال نهاية الأسبوع في 15 ولاية ...
- نوكيا تقتحم عالم أجهزة التلفاز الذكية
- اليمن.. حصيلة وفيات كورونا في مناطق سيطرة حكومة هادي تتجاوز ...
- بايدن يحدد نسبة الأمريكيين -غير الجيدين-
- أنقرة: إطلاق نار استفزازي من الجانب اليوناني
- انفجار داخل منزل سكني في موسكو ووزارة الطوارئ تؤكد وفاة شخص ...


المزيد.....

- الأوبئة والربح وشركات الأدوية الكبرى: كيف تدمر الرأسمالية ال ... / جو أتارد
- موقف الثورة البلشفية من مسلمى شعوب الشرق / سعيد العليمى
- كارل ليبكنخت وروزا لوكسمبورغ / محمود الصباغ
- هجرة العمالة من المغرب العربي إلى أوروبا هولندا نموذجا: دراس ... / هاشم نعمة فياض
- قراءة نقدية لأطياف ماركس فى طبعته التفكيكية / سعيد العليمى
- الجذور الحضارية والمجتمعية للتسلطية في سورية القسم الأول / محمد شيخ أحمد
- كتاب اللامساواة لبيكيتي-ماركس الحديث / محمود يوسف بكير
- المسألة السورية؛ محاولة للتأسيس- في الدولة / محمد شيخ أحمد
- قضية بناء الحزب - الإنتقال من الطور الحلقى الى الطور السياسي ... / سعيد العليمى
- غيتس قتل الملقحين / بيل غيتس


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمد الذهبي - ( اعطسي ياوزارة التربية)