أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - يسعد مساك ياعراق !














المزيد.....

يسعد مساك ياعراق !


صادق محمد عبدالكريم الدبش

الحوار المتمدن-العدد: 5258 - 2016 / 8 / 18 - 17:55
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يوميا تؤكد القوى السياسية الجاثمة على صدور العراقيين منذ عقد من السنين ، على أنها معادية للديمقراطية وللمرأة وللحقوق والحريات والتقدم والتحضر ، ومعادية لأنسنة الحياة !
ومن السنة الأولى لهيمنتها على السلطة وحتى يومنا الحاضر .
فهي لا تؤمن بالتعددية ولا بحق المرأة في أن تعيش في هذا الفضاء من دون قيود تحد من أدميتها وكرامتها وحقها في العمل الذي تريده وتختاره بمحض أرادتها هي !.. وليس ما يريده هؤلاء السلفيين والظلاميين !
يوميا تبرهن هذه القوى المتأسلمة من أحزاب الظلام ( أحزاب الأسلام السياسي الشيعي والسني على حد سواء ) ؟! .. تبرهن على عدائها للحياة والعيش الكريم والحرية في أختيار العمل الذي يريده ويرغبه الأنسان !.. نسوة كن أم كانوا رجال ، وليس لأحد الحق في مصادرة هذه الحقوق والتي كفلها القانون والدستور ، وليس كما تستهوي نفوس هؤلاء !.. المريضة والمتعفنة والمتخلفة ؟!
أقول وليشهد عليي العالم ، البعيد منا والقريب ، العالم منهم والأمي !.. أقول وبصوت يصل صداه الى رب العزة والجلالة !!
لا لقوى الأسلام السياسي وفلسفتهم وفبركاتهم ... لا لظلاميتهم ... لا لعرفهم وتضليلهم وديماغوغيتهم الصماء والعمياء ... لا نريد أحد أن يحكمنا بأسم الله وتحت يافطة نبيهم وأئمتهم الأطهار ، فنحن نعرف الله والنبي والأئمة أفضل منهم ، وأن الله لا يحتاج الى واسطتهم أو سبيلهم حتى نصل أليه ؟!
لا لتحكمهم بمصائر الناس وتحت أي ذريعة أومسمى .. لا لشريعتهم وشِرعَتِهِمْ المعوقة لتقدم المجتمع ، والممانعة لحقوق المرأة ، والمعادية لكل شئ أسمه حرية وديمقراطية وعدالة ومساوات وتقدم .
نعم للكرامة الأنسانية .. نعم للديمقراطية والعدالة والمساوت ، نعم للفضيلة والنزاهة والوطنية والشرف والتعايش بين مكونات شعبنا المختلفة .
نعم للدولة الديمقراطية العلمانية الأتحادية .. ونعم للفصل التام والكامل والشامل للدين عن الدولة وعن السياسة .
نعم لمنع قيام أي حزب على أساس ديني أو عنصري أو طائفي .. نعم لعراق متعايش مع ذاته ومع جيرانه ومع العالم أجمع .
نعم لشعب حر وكريم بكل أثنياته وأديانه وطوائفه ومناطقه ... نعم للتنوع الفلسفي والفكري والسياسي والثقافي ... نعم للحوار مع المُخْتَلِفْ .. لا للألغاء والأقصاء والتمييز والعنصرية ، ولا للتصحر الثقافي والمعرفي ، والفني والأدبي ... لا للدين السياسي .
نعم للمحبة والألفة والتعايش والتعاون والأخاء ، لبناء عراق كريم وشامخ ، ذا مكانة رفيعة بين الأمم .. قوي بشعبه وبحضارته وأرثه العظيم .
عراق متألق كما عرفته البشرية منذ ألاف السنين .. عراق رخي وسعيد ومتقدم ، ليكون مزار وقبلة لجميع بني البشر .. ونؤكد للعالم بأننا شعب يحب الحياة والتحضر والفرح ، ويتواصل مع كل بني البشر ، ويستذكر ماضيه بكل فخر وأعتزاز ومن دون ترفع أو غلو أو أستعلاء ، ويعمل لبناء حاضره ومستقبله على أسس علمية وأنسانية رفيغة ، أسوة بباقي بني البش ، وليلحق بركب الحضارة الأنسانية ، وتعميق وترسيخ كل ما هو أنساني وجميل وعظيم .





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,398,295,887
- هل نظامنا السياسي يفقه ما يدور حوله ؟
- الى أين المسير .. يا سادة ؟؟
- سفري مع المبدع أسماعيل خليل .
- في المناجات والتأمل .. !
- نداء عاجل !
- وَأِنْجانْ هذيِ بِلَوَنْ ذيجْ !... لَعَدْ خُوشْ مَرْكَ وَخَو ...
- في الأعادة أفادة !
- عام قَدْ أَفِلَ !... وَبَدَءَ العام الثاني لِأنْطِلاقِ التَظ ...
- تأريخ رجل غيور .
- في مثل هذا اليوم !
- لِقَمَري الذي أَفِلَ مُنْذُ زَمَنْ !
- تراتيل ... نقرؤها .. لأرواح من هم على قيد الحياة !
- نداء .. لبنات وأبناء شعبنا العراقي ...
- وشهد شاهد من أهلها !
- المجد للقائد الشيوعي الشفيع احمد الشيخ ورفاقه الأماجد .
- العبادي يقضي أمرا كان مفعولا !؟
- خبر وتعليق .. طالع من التنور ؟!!
- لا تجني من الشوك العنب .. الجزء الثاني !
- مشاورات السيد رئيس الوزراء حول أختيار وزراء جدد ؟؟؟
- أنتاج الفقر والفاقة .. من بركات نظام الأسلام السياسي الحاكم ...


المزيد.....




- فيديو وصور.. تفاصيل عملية سعودية خاصة لضبط أمير داعش باليمن ...
- رئيس وزراء قطر الأسبق يغرد عن الموقف بأزمة الخليج بذكرى تولي ...
- فيديو وصور لعملية بـ-10 دقائق-.. تفاصيل ضبط قوات سعودية خاصة ...
- هزة أرضية ثانية بقوة 6.7 درجة تضرب أقصى شرق روسيا خلال الـ24 ...
- سلطات نيكاراغوا تعتقل أربعة رجال عرب من -داعش- دخلوا البلاد ...
- سان فرانسيسكو تحظر السجائر الإلكترونية رسميا
- صحف بريطانية تناقش قمة البحرين واستراتيجية ترامب لإنهاء الحر ...
- متخلفة عقليا.. روحاني يهاجم الإدارة الأميركية وترامب يهدد بر ...
- متهمة بمساعدة -داعش-... -أم نوتيلا- الأمريكية تواجه السجن مد ...
- أزمة أمريكا وإيران: ترامب ينتقد التصريحات الإيرانية -الجاهلة ...


المزيد.....

- الصراع على إفريقيا / حامد فضل الله
- وثائق المؤتمر الثالث للنهج الديمقراطي /
- الرؤية السياسية للحزب الاشتراكى المصرى / الحزب الاشتراكى المصرى
- في العربية والدارجة والتحوّل الجنسي الهوياتي / محمد بودهان
- في الأمازيغية والنزعة الأمازيغوفوبية / محمد بودهان
- في حراك الريف / محمد بودهان
- قضايا مغربية / محمد بودهان
- في الهوية الأمازيغية للمغرب / محمد بودهان
- الظهير البربري: حقيقة أم أسطورة؟ / محمد بودهان
- قلت عنها وقالت مريم رجوي / نورة طاع الله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - صادق محمد عبدالكريم الدبش - يسعد مساك ياعراق !