أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - جّوِعْ شَعبَكَ ... يثورُ عليك














المزيد.....

جّوِعْ شَعبَكَ ... يثورُ عليك


امين يونس
الحوار المتمدن-العدد: 5079 - 2016 / 2 / 19 - 17:27
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


" كاكه حَمَه مُواطِنٌ مُحتاج ومُفلِس ، لم يبقَ أمامهُ أي طريقٍ مشروع ومعقول ، للحصول على قوت يومه وإطعام عياله ، إلا وسَلكَها ، ولكن بدون فائدة تُرجى . وأخيراً ، إضطَرِ لحملِ عَصىً غليظة ، وأوقفَ أولَ سيارةٍ في الشارِع ، وهّدَدَ الراكِب قائِلاً : إعطِني كُل ( فلوسك ) . إجابَ الراكِبُ مُحتجاً : ماذا دهاك .. ألا تعرفني ؟ أنا الرئيس . أجاب كاكه حَمَه : إذن إعطني كُل ( فلوسي ) ! " .
......................
نعم أيها السادة الحُكام ... ألمْ تسمعوا بالحِكمة التالية : ( جّوِعْ شعبَكَ ... يثورُ عليك ) . أنكم بسياساتكم الخاطئة ، وبنصائِح مُستشاريكم الجَهَلة ، تُجّوِعون قطاعات واسعة من الشعب ، فعدا عن العُمال والكادحين والشغيلة ، فأن الموظفين والمتقاعدين والأطفال وذوي الإحتياجات الخاصة ..الخ ، كُلهم ، إلتحقوا بالطبقة الفقيرة وصاروا تدريجياً ، قريبين منهم . بِفَضل سياسة الفساد الممنهَج طيلة رُبع قَرن ، من حكمكم غير الميمون ، الذي أوْصَلَنا إلى مرحلة ، عدم دفع الرواتب والأجور ، لأكثر من خمسة أشهُر ، ثُم تّوّجَها ، بدفع رُبع راتِبٍ فقط ! . ماذا تُسّمونَ ذلك ، غيرَ : تجويع وإذلال المواطِن ؟
هل تعتقدون ، بأن المُقّيَدَ بأغلال الفُقر والجوع والحرمان ، يرتدِعَ عن فِعل أي شئ مهما يكُن ذلك الشئ ، أحمقاً أو خَطراً ؟ في الوقتِ الذي يرى إسرافكم وتبذيركم ، أنتُم وبطاناتكم الطفيلية ؟ هل ترى المُقّيَد بالذُل والشعور بالظُلم ، يخافُ من شئ ؟ ماذا سيخسر ؟ حياته ؟ أنهُ غير عائشٍ في الواقع ، فحياته أصبحتْ جحيماً لايُطاق ... فإذا ماتَ أثناءَ ثورته وتمرده ، فأنه سيستريح من المُعاناة اليومية والحاجةِ والسُؤال . وإذا إنتصرَ وتغلبَ عليكُم ، فأنه ، وكما قالَ المرحوم أبو لِحية : لن يخسَرَ غير أغلالهِ ! .
....................
مازالَ هنالكَ مُتَسَع : أعيدوا ل كاكه حَمَه فلوسهُ التي نهبتموها طيلة سنوات ... حتى لايفّكِر ولا يضطر لحمل عصىً غليظة ! .





رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 2,147,483,647
- داعِش ... الذَريعةُ والغِطاء
- حُكامٌ أثرِياء ... وشعبٌ جائِع
- قاموس البذاءة
- حَولَ حزب العمال الكردستاني PKK
- ناقِل الكُفر .. ليسَ بِكافِر
- شُبهُ إنسان
- مِشط الخِبرة
- أي شبابٍ وأي مُستقبَل ؟
- إرهابُ دَولة
- العملُ والمَناخ
- فَسادُ قَومٍ .. عندَ قَومٍ إستثماراتٌ
- الدائِرة الجهنمِية
- رَحيل
- بْجاه العّباس أبو فاضِل
- إرفَع رأسَكَ وأنْظُر إلى الأمام
- مَنْ مازالَ يُصّفِقُ للأحزاب الحاكمة ؟
- كُردستان تُركيا ... تشتعل
- الأكلُ يحترِق .. الوطنُ يحترِق
- مُعاهَدة لافروف / كيري
- حِوارٌ عراقي


المزيد.....




- عباس يدعو أمام مجلس الأمن إلى -مؤتمر دولي للسلام- منتصف 2018 ...
- مرشح رئاسي مصري سابق يستقيل من حزبه رغم تبرئته من اتهامات تح ...
- 20 ألف دنماركي يشاركون ملكتهم مراسم دفن زوجها الأمير هنريك
- كيف تتخلّص من الأرق بدقيقة واحدة؟
- بريطانيا تطالب دمشق بفتح ممر إنساني في الغوطة الشرقية
- مسؤول فنزويلي يقترح إجراء انتخابات تشريعية مبكرة
- وزير الخارجية الجزائري لـ RT : لدى روسيا والجزائر آراء متطاب ...
- سوريا.. الهلال الأحمر يجلي حالات حرجة من الفوعة وكفريا المحا ...
- تركيا ترسل 1200 جندي من الوحدات الخاصة إلى عفرين
- بيتكوين تتعافى وتضاعف قيمتها


المزيد.....

- وجهة نظر : من سيحكم روسيا الاتحادية بعد ٢٠٢ ... / نجم الدليمي
- إيران والشرق الأوسط الحديث النص الكامل / أفنان القاسم
- الإسلام السياسيّ: من أوهام الحاكميّة إلى الصلح المشروط مع ال ... / عمار بنحمودة
- الحركات الاحتجاجية بعد سبع سنوات على ثورة 25 يناير 2011 / كريمة الحفناوى
- في رحاب التاريخ / فلاح أمين الرهيمي
- الأوديسة السورية: أوراق ناديا خوست / أحمد جرادات
- روسيا والصراع من أجل الشرعية في سوريا / ميثم الجنابي
- غاندي وسياسات اللا عنف / مانجيه موراديان
- الدروز الفلسطينيون: من سياسة فرق تسد البريطانية إلى سياسة حل ... / عزالدين المناصرة
- كتابات باكونين / ميخائيل باكونين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - امين يونس - جّوِعْ شَعبَكَ ... يثورُ عليك