أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - الفاشيةُ في المشرق














المزيد.....

الفاشيةُ في المشرق


عبدالله خليفة

الحوار المتمدن-العدد: 4344 - 2014 / 1 / 24 - 07:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



كان تغلغل الفاشية في إيران والعراق وسوريا متفاوتاً من الناحيةِ التاريخية والاجتماعية، لكن دخول هذه الظاهرة في الدول الثلاث يعبر عن مسارات متقاربة.
كان صعودها في سوريا والعراق عبر تنظيمات تحديثية قومية يعطيها شكلاً علمانياً زائفاً، فهذه العلمانية لا تتصف بسماتِ الحداثة المتكاملة من وطنية وديمقراطية، لهذا فإن الدين المحافظ كان في خلفيتها، وهو المستمر من عالم الطائفية المحافظة القديمة، سواءً كان علوية في الشام أم سنية في العراق، لكن التأثر بالفاشية كان منذ الثلاثينيات وهو نفس زمن تأثر الإخوان في مصر بهذه النزعة العسكرية الدينية العنفية.
أما أن البلدان الإسلامية والعربية المركزية كإيران ومصر وسوريا والعراق كانت تتأثر بظاهرة معينة ويتسع التأثر ويتباين فهو نتاجُ تطور كل بنية إجتماعية وظروفها الداخلية.
كان الشكلُ العلماني في سوريا والعراق نتاج لعدم وجود مذهبية مركزية شاملة كما في إيران وغلبة التطور المدني فغدت الفاشية تنمو داخل العلمانية لتجمع فئات اجتماعية عدة وتسيطر على مفتاح التطور عبر الجيش.
ظهرت الفاشيات على شكل دكتاتوريات عسكرية عنيفة، ووجدنا الصراع بين النزعتين الدكتاتوريتين البعثية والشيوعية يلغي التحديثية المشتركة والمسار الديمقراطي، أو يغدو في سوريا مسيطراً محولاً أحزاب الجبهة الوطنية لذيول للسلطة العسكرية، وهو نفس المسار الروسي حيث رفضت القوى الماركسية قوانين التطور الاجتماعية وقيام التحالف التحديثي بين العمال والبرجوازية وهو مسارٌ تكرر في إيران والصين وسوريا والعراق وغيرها من البلدان، حيث يؤدي ذلك للتراجع للأنظمة التقليدية سواء عودة للإقطاع أم استمرار رأسمالية دول شمولية متأرجحة.
لكن الدكتاتورية ستغدو فاشية عبر استخدام الأحزاب الجماهيرية والبوليس والأسلحة الكيماوية وضرب المدن الآمنة بالمدافع وبراميل الوقود كما في تجربتي سوريا وإيران.
الصراع العراقي الإيراني، الصراع القومي الديني، كان معبراً عن المشكلة المحورية في البُنية الاجتماعية المحافظة المتعددة الأديان والقوميات والمتخلفة والتي ترفض أن تتطور عبر الديمقراطية والتحديث والوطنية المشتركة، وتهيمن فيها قوة عسكرية سياسية قاهرة عنيفة.
عبر سحق النظام العراقي السابق تزول الفروقات الثانوية بين الأنظمة والتنظيمات وتظهر مضامينها السياسية الاجتماعية المقاربة والموحدة.
النظام الإيراني والنظام السوري يظهران معبرين عن قوتين عنيفتين غير إنسانيتين، تستخدمان العنف الشامل وهو الذي كانت تستخدمه الهتلرية والفاشية وضروبهما في الحرب العالمية الثانية.
هنا تتفكك العلاقات بين القوى التحديثية التي تتحلل أفكارها السياسية، ففيما تصارع القوى المعارضة الإيرانية عبر نزعات التحديث تتجه القوى المؤيدة لإيران مباشرة أو بشكل مباشر للخروج من الاتجاهات الديمقراطية وتنساق وراء النزعة الطائفية الشمولية.





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,320,962,063
- الفاشيةُ في إيران
- الفاشية في التطور العالمي
- الفاشيةُ بين الغربِ والشرقِ
- الاتجاه نحو الجماهير
- الجمهورُ ليس طيناً
- أُذنُ فان جوخ
- لا وحدةَ وطنيةَ بدون موسيقى!
- جيلُ القحطِ
- خندقان وأمّتان
- المنامةُ تركضُ وراءَ بيروت
- القبائلُ العربيةُ والتحلل
- الديمقراطي النموذجي
- التحديثي الليبرالي والدين
- المخادعون
- ضعفُ العقلِ النقدي
- توسعُ الانهيارِ العربي
- غيابُ التحالفِ بين المدينةِ والقرية
- معارضةٌ على الجانبين
- رواية (المعطف) بنيةٌ مفككةٌ ومجتمعٌ مفككٌ
- دستوريون ضد الديمقراطية


المزيد.....




- تركيا تعتقل شخصين بتهمة -التجسس- لصالح الإمارات وخلفان يحذر ...
- أزمة -السترات الصفراء-: الرئيس إيمانويل ماكرون سيكشف عن إجرا ...
- تركيا تعتقل شخصين بتهمة -التجسس- لصالح الإمارات.. وخلفان يحذ ...
- ليبيا.. من سيحسم معركة طرابلس؟
- الخارجية الروسية: مبعوث بوتين إلى سوريا بحث مع الأسد تطبيع ا ...
- البيت الأبيض: ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر يوم الاثنين 
- إعلام: وفاة شاب جزائري عقب إصابته في احتجاجات الجمعة الماضية ...
- شاهد: القوات الإسرائلية تهدم شقة فلسطيني مشتبه به في قتل إسر ...
- البيت الأبيض: ترامب أجرى اتصالا هاتفيا بخليفة حفتر -يمتدح في ...
- البيت الأبيض: ترامب تحدث هاتفيا مع حفتر يوم الاثنين 


المزيد.....

- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الخامس / ماهر جايان
- عمليات الانفال ،،، كما عرفتها / سربست مصطفى رشيد اميدي
- كتاب الأعمال الكاملة ل ماهر جايان – الجزء الرابع / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الثاني / ماهر جايان
- الأعمال الكاملة - ماهر جايان - الجزء الأول / ماهر جايان
- الحق في الاختلاف و ثقافة الاختلاف : مدخل إلى العدالة الثقافي ... / رشيد اوبجا
- قوانين الجنسية في العراق وهواجس التعديل المقترح / رياض السندي
- الأسباب الحقيقية وراء التدخل الأمريكي في فنزويلا! / توما حميد
- 2019: عام جديد، أزمة جديدة / آلان وودز
- كرونولوجيا الثورة السورية ,من آذار 2011 حتى حزيران 2012 : وث ... / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عبدالله خليفة - الفاشيةُ في المشرق