أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معين شلبية - كفى !!!














المزيد.....

كفى !!!


معين شلبية

الحوار المتمدن-العدد: 2520 - 2009 / 1 / 8 - 04:26
المحور: الادب والفن
    




• هي الحرب تتسلّل إلى فراشنا مرة أخرى، هي الحرب، هي الحبر، هي الربح، كأننا على موعد معها. هي الحرب تأتينا بكل سلاحها الجوّي والبحري والبرّي، تدهشنا بموازين الدعارة التي تفرضها، بشخوصها ومسرحها وجمهورها.. الجلاد هو الجلاد، والضحية هي الضحية والشاهد هو الشاهد والقتلة هم القتلة والخونة هم الخونة ؛ ويعلو النداء: أما من نصّ آخر لمسرح آخر لجمهور آخر يستوي مع حلمنا؟.
وتغيب الإجابة أمام السؤال الكبير، والضمير العالمي في رحلة صيد وحشية؛ ويعلو النداء: دعوا ضمائركم تصرخ.. تغيب الإجابة، والعالم العربي مهزوم ومقطوع اللسان. لماذا ؟؟؟.

• الساعة الخامسة صباحًا، الفجر يفيق على صوت القصف.. قنص، طائرات، صواريخ، بوارج، قذائف؛ الدم هو الدم والثمن هو الثمن والمخيّلة هي المخيّلة، والواقع هو الواقع، هناك، أسمع صوت دويّ حولي، أشعر أن ارتباكاً غاص في خاصرتي، العصافير تصمت فجأة بعد أن كانت تغني لعاشقين، كأني في بيروت أو غزة أو رام الله. قلت لها: بي رغبة في البقاء.. لكنهم شهوة الموت القادمة؛ نامي يا حبيبتي كي تمر الذائقة الدموية... نامي.

• في النهار انتظرتها، فأنا أحترف الحزن والانتظار والمتعة الحارقة، كنت أكذب على نفسي حين أطل عليها، لعلّها.. هدير هواجسي المتلاطمة يحملني إليها؛ هي تحب الحياة وأنا مفرط في التشظي، وكلانا يشعل الآخر. قلت في نفسي: هذا زمن احتقان الغيظ، في زمن الحرب السافلة، الكلام يهرب إلى البعيد، إذن سأكتب صمتي ريثما تعود الطائرات من قصف الطفولة. انظر وتألم.

• قالت لي: سأعيد ترتيبك من جديد، لكنها بين قذيفة وأخرى، كانت تسرق مني مذاق حزن الليمون الدالف على سرّتها من قريب. قلت: متى ينتهي هذا الصراع المقيت؟ ومتى ينتهي الظلم السائد والاحتلال البغيض؟ نريد أن نكون عاديين وشعراء وأن نحلم كما نشاء. تجيب بنعومة: حتى ينتهي الفارق بين البحر والسماء. لا رحمة، لا رحمة، تعيسة هي الأرض، فوضى في المفاهيم، فوضى في الثوابت، فوضى في المبادئ، فوضى في الأخلاق، فوضى في الأحاسيس، فوضى في القيم، فوضى في الحواس.. فكيف يا غاليتي ستعيدين ترتيبي من جديد؟

• بمزيد من الأسى والحزن، أنعي الضمير الإنساني الذي أصيب بحادث صمت رهيب إزاء ما حدث وما قد يحدث من غزو عنصري وإرهاب دولي، مذابح بشعة، مخيمات تجويع، تطهير عرقي، كوارث بشرية، تدمير البنيتين وإبادة شعب، هنا أو هناك وفي شتى بقاع العالم. عن مراسيم التأبين، سنوافيكم بالإعلان عنها في برنامج "براثن الموت".
ولله في خلقه شؤون.

• إلى الناقد الصديق محمد البوجي:
(احترم حظر التجوّل، لا تغادر غرفة النوم إلى الحمام ليلاً، للتبوّل.)
وإلى حكام العرب:
سوف ترون دائماً كلّ حكام العالم عمالقة، ما دمتم تفضلون الجلوس عند أقدامهم.. وتلحسوها. لحّس، لحّس..
اخص !.

وتصبحون على قذيفة !!!





الحوار المتمدن في مقدمة المواقع الإعلامية في العالم العربي، شكرا للجميع



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,319,639,541
- كفى
- طوق القصيدة - في وداعك محمود درويش!
- نعي الشاعر الكبير محمود درويش
- أدب
- دراسة نقدية
- رؤيا
- تجليات الأزرق الكوني
- دهشة الخلاص
- كرجع الصّدى
- حينَ خلعتُ جسدي !؟
- قبل الماء
- كلمات مهزومة
- بحيرة الوجع
- خيمة في الريح
- طقس التّوحد
- دع الشمس وانصرف
- نجمة أيلول
- خلف نافذتي الضبابية
- هل يغريك الموت ؟
- مرايا الغمام


المزيد.....




- الحجوي: مجلس الحكومة صادق خلال سنتين على 429 نصا قانونيا وتن ...
- في الممنوع - حلقة الكاتب والشاعر العراقي المقيم في إسبانيا م ...
- بوريطة : المغرب تفاعل مؤخرا مع بعض المتدخلين الدوليين في ملف ...
- قبل طرحه في دور السينما... تحذير عالمي من -مارفل- بشأن الجزء ...
- مجلس النواب يعلن عن تشكيل الفرق والمجموعة النيابية وينتخب أع ...
- القناة الأمازيغية تراهن على الدراما والبرامج لاجتماعية والدي ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع مرسوم يتعلق بتحديد شروط منح وتج ...
- دين وسياسة وثقافة.. نوتردام تلخص ثمانية قرون من تاريخ فرنسا ...
- إقبال جنوني على -أحدب نوتردام- بعد حريق الكاتدرائية!
- الانتخابات الأوكرانية بنكهة مسرحية


المزيد.....

- عديقي اليهودي . رواية . / محمود شاهين
- الحبالصة / محمود الفرعوني
- لبنانيون في المنسى / عادل صوما
- الزوجة آخر من تعلم / علي ديوان
- ‏قراءة سردية سيميائية لروايتا / زياد بوزيان
- إلى غادة السمان / غسان كنفاني
- قمر وإحدى عشرة ليلة / حيدر عصام
- مقدمة (أعداد الممثل) – ل ( ستانسلافسكي) / فاضل خليل
- أبستمولوجيا المنهج الما بعد حداثي في سياقاته العربية ، إشكال ... / زياد بوزيان
- مسرحية - القتل البسيط / معتز نادر


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - معين شلبية - كفى !!!