أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حلا السويدات - أثرُ (أفعى آدم )... يقتل الفراشة














المزيد.....

أثرُ (أفعى آدم )... يقتل الفراشة


حلا السويدات

الحوار المتمدن-العدد: 5293 - 2016 / 9 / 23 - 04:47
المحور: الادب والفن
    


بطبيعة الحال، الموجود الأول – في الأسطورة - .. له الأثر الأكبر:
وعوّد ظلّ آدم النّهري جلدَه على الطحالب.. فصار فيما يقال في الحكايا وحشًا يخيف العذارى، يبرأ من وجه حتى ينغمس في آخر، وقالوا الخمر يُنسيه وأبدلوا الماء الأُجاج نبيذًا، وما نسي لأنهم كتبوا على ظهره عندما لبسته الصفصافة، فصار إلها من لغتهم.
وبعد، لم تكن الأسطورة ستحفى بانبهار آنيّ، والأبطال كذبة تستنفذ ذهب القوم، ليس بطلاً آدم، وإنما سراب يحدّ البسيطة كي يقتل الفضول للمدى البعيد، يُشغل قومه بالخطيئة والورع؛ قطبيْ حكاية الوجود الأولى، ذات الكلمات المتقاطعة، وذات الأسماء الحرة غير نظيرةٍ للأجسام.
كيف يا ابن أمك كان وجهُك في تلك اللجّة حينئذٍ؟
كنت تدرك أن الحركة إلى الأمام وأنّ الجثث صواري خلفك، لا مناص من الركض على غير هدى، كانت المادة أصلب تحت القدمين، وكان الوعد بالإسفلت دون اللغة يجعلك تضمن أن ثمّة فراغ في الهواية، دون الارتطام بما يفتتك، ويسلبك اندهاش الجسد والقدرة على الحركة، رغم أنها ذات اتجاه واحد، لا مناص الآن، سوف تنزل بطبيعة الحال، وسوف ترتطم بالصفصافة وتخالها وجهة أنثى، فتأكل نفسها كي لا يأكلها غريبٌ عن الأرض، وسوف تبحث في الطّلع عن مأوى وتكتشف أنك أضخم من أن تُحتوى، وأنّ لسانك أفعى.
من آدم خرجت الأفعى، أم من الأفعى خرج آدم؟
قسوةً أن أجتزئ من لغة الواحد ما قد يبعث فيك إذ تقرأ الصخرَ وجهًا محتملاً لك، ومراوغة أن تعرف المجاز كي لا تفنى وتضيع في الطحالب، هو البَدء جهاد نحو الخروج. والهدى؛ قيد غيبوبة في الوعي لا تستيقظ منه إلا وقد أبصرت ما حولك، وعرفتَ موضع الحرف في الصدى، ورقعة الهواء التي تطير فيها الفراشة، يصيبها سمُّ أفعاك، فتسقط ويبقى الأثر يرجع لتعرجك الأول المرتبك والخائف، منذ أدركت أن لا مناص من الخروج من هذه الأرض.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- رباعيّة حنظلة
- بين لا أخلاقي (جيد) ولا أخلاقي (وودي آلن)
- حكم كافكا، هل هو حكم على الليبرالية؟
- أهواء
- ذات/ هوس الرؤيا
- التعري كحالة ثوريّة
- سنداوتان/ خمرٌ آخر
- ثنائيّة الكلام والصّدى
- لاميّة الشنفرى بين اليوتوبيّة والبوهيميّة
- ركاكة في الحديث عن المشهد
- دراويش لأن لهم..
- ذئب بطبيعة الحال
- السقوط في المرايا
- نوارس لا تهاجر
- كذبة الكذبة
- إذ يردُّ الفائتَ الحَزَنُ
- وداع في المينا
- شقاء النبيل الوحيد
- هكذا نسوّغ النكران
- عبثية الخلود


المزيد.....




- فنان فلسطيني: -إسرائيل هددتني بأني سأكون هدف جيش الدفاع بعد ...
- انتحار خالد الصاوي في -اللي مالوش كبير- يثير ضجة واسعة... في ...
- عراقجي: للوكالة الدولية للطاقة الذرية رأي في القضايا الفنية ...
- الفنان السعودي السدحان: اعتقد الصينين سارقين الفكرة من صاروخ ...
- بالفيديو- -السدو-.. تراث ثقافي عالمي بجهود كويتية وتوقيع الي ...
- العنصر: - هذه أسباب تراجع نتائجنا في الانتخابات السابقة-
- الذكرى الثامنة عشرة لميلاد صاحب السمو الملكي ولي العهد الأمي ...
- القضاء المغربي يحسم الجدل لصالح عرض المسلسل الكوميدي -قهوة ن ...
- فنان سوري يشكر روسيا في عيد النصر بأسلوبه الخاص
- في خطوة نادرة ولـ-أهمية الحدث-.. عرض إحدى حلقات مسلسل -الاخت ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حلا السويدات - أثرُ (أفعى آدم )... يقتل الفراشة