أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد البهائي - هاملت الاخوان بين النوبة وبورسعيد














المزيد.....

هاملت الاخوان بين النوبة وبورسعيد


احمد البهائي

الحوار المتمدن-العدد: 4022 - 2013 / 3 / 5 - 16:08
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


مرسي يذكرنا بشخصية هاملت المترددة التي تؤمن بالاشباح التي ترسم وتخطط لها ،فمرسي عاد لينتقم كما فعل هاملت شكسبير،فكل خطابات مرسي وتصريحاته مفادها عبارة( اكون اولا اكون ) فالرجل يخلط بين الثأر والقصاص ،فبالامس استقبل الرئيس محمد مرسى وفدًا يضم ممثلين عن أهالي النوبة بمختلف شرائحها، لبحث عدد من المطالب، في مقدمتها إعادة تنمية وأعمار قرى النوبة بأسمائها القديمة على ضفاف بحيرة ناصر، وإصدار قرار بتشكيل هيئة للإشراف على الأعمار وتنمية منطقة النوبة، والحفاظ على التراث والفولكلور النوبي، الذي يعتبر جزءا من التراث المصري الأصيل، هذا جميل ورائع اذا كان لخدمة تلك المنطقة العزيزة الغالية من مصر وفي قلوب المصريين فهى جزء من تراب وطن عانى كثيرا ككل الوطن ،ولكن استقبال مرسي لهم في هذا التوقيت له دلالات اخري ومنها اظهار انه العادل الرشيد ومصحح للاوضاع التي فرضتها عليهم الانظمة السابقة وخاصة الرئيس جمال عبد الناصر إبان بناء السد العالى وبحيرة ناصر،فتصريحات مرسي ليس حبا في اهل النوبة ودفاعا عنهم بل هي انتقام من عصر عبد الناصر واتهامه بعصر النكبات والتهجير والغربة وقتل الهوية وطمس المعالم وقتل التراث ومحو الجغرافيا التاريخية، فحقيقة الامر كلها اتهامات باطلة ملفقة واهل النوبى يعرفون ذلك جيدا ،فهو لايستطيع فعل شئ لهم لانه لايملك الفعل بل كل ما يملكه كلام حتى الكليمات تملي وتفرض عليه .
وهنا نذكركم وانا معكم بما قاله فى نقابة العلميين قبل توليه منصب الرئاسة رسميا لاهل النوبة حينها قال ..(عهد على نفسي أن تعود كل حقوقكم كاملةً حتى تستقر الأرواح والقلوب.. ) وأكد لهم أنه يضمن لهم عودتهم إلى بيوتهم وأراضيهم، لأن "مشروع النهضة " اهتم بالنوبة وتنمية بحيرة ناصر، والقرى المحيطة، معددا الخيرات والمعادن التى تتمتع بها النوبة،كذلك وعدهم أيضا بإنشاء خط سكة حديد يربط النوبة بأنحاء الجمهورية،وهنا نقول لاخواننا اهل النوبة تذكروا هذا جيدا فكلها وعود خاوية جوفاء ومضيعة للوقت، فمشروع النهضة هذا مشروع وهمي لم يتحقق منه اي شئ حتى الان ،فكيف يحقق مطالبكم التى وعدكم بتحقيقها وهو لم يستطع تحقيق اقل بند فيه وهو" اصلاح منظومة المرور "!!
ولكن على الجانب الاخر نرى العكس تماما فالرئاسة لا تعي اهتماما باحداث بورسعيد المآساوية التي تجعلنا نتذكر مرة اخرى دور هاملت الانتقامي ولكن هنا سوف يؤدي بخاتمته وهو الانتحار السياسي كما فعل هاملت شكسبير بنفسه في النهاية ،فمرسي وجماعته يريدون الانتقام من مدينة بورسعيد الباسلة التي وقفت بجانب عبد الناصر اثناء العدوان عام 1956 الذي كان احد اهدافه هو زحف قوى العدوان بعد السيطرة على بورسعيد الى العاصمة القاهرة واسقاط حكم عبد الناصر ولكن كانت بورسعيد الحاجز والسد المانع وضربت اروع البطولات ودروس في النضال والمقاومة الشعبية التي استمرت في بسالتها لمدة 56 يوما من 29 اكتوبر حتى 23 ديسمبر وكانت من اصدق الاعمال تعبيرا عن روح البطولة لدى شعب المدينة التي وصلت الى حد الاعجاز الذي وضع مدينة بورسعيد في مصاف مدن صارت مضربا للامثال ،فكانت بورسعيد بصمودها في وجه العدوان سبب في سقوط حكومات ايدن رئيس وزراء بريطانيا ،وجي موليه رئيس وزراء فرنسا ،وبن جورين رئيس وزراء اسرائيل ،فبورسعيد عصية لا يقدرعليها احد فهي دائما مع الحق وضد الباطل وما يفعله مرسي باطل ولا يليق ببورسعيد ولا يستحقه شعبها البطل ، وهنا نقول لمرسي لقد قربت من المحرمات وبورسعيد هى من المحرمات بل هي المحرمات نفسها فبتعد عنها لهيبها قاتل .
فمرسي وجماعته لا يقرأون تاريخ مصر لانهم يقرأون تاريخ دول اخري مغرمون بها وبأنظمتها القمعية الفاشية التي تقوم على الرجعية الاسلامية ،وهنا دعونا نذكرهم بشئ من تاريخ بورسعيد الباسلة وهم ( الفحامون ) فهولاء لهم محطة مضيئة في تاريخ بورسعيد النضالي ، فحين دخل الاسطول الحربي البريطاني الى ميناء بورسعيد عام 1882 بامر من الخديوي اي بعد افتتاح القناة والمدينة بثلاث عشر عاما وقتها أحجموا الفحامون في نفرة ابيهم عن تزويد الاسطول بحاجته من الفحم رغم عيشة الجفاف التي كانوا عليها رغم ان الاجور التى كانوا يتقاضونها من مقاولي الانفار يكاد يكفي قوت يومهم ومع ذلك امتنعوا ورفضوا العروض المغرية المقدمة اليهم مقابل تزويد الاسطول باحتياجاته ،فالوطن يتعرض للغزو وهنا ظهرت الشخصية البورسعيدية ووقفت في المنطقة الوسطى بين رغيف الخبز والواجب الوطني في لحظات لا يملك فيها سوى الرضوخ للنداء الوطني مهما كانت التضحيات ،وكانت اول شرارة انتفاضة عارمة لجماهير بورسعيد حينها هب الشعب البورسعيدي بمختلف تنوعه من الحمالين والصيادين والتجار والباعة والحمارين والعمال والازهريين وباقي طوائف الجتمع ،فشعب بورسعيد ابي وطني لا يقبل المساومات والاغراءات وما قدم اليه من وعود خاوية مقابل السكوت والرضوخ وعدم المطالبة بدم الشهداء من الابناء الذين سقطوا في يوم مجزرة رجال قناصة داخلية مرسي 26 يناير من هذا العام ،فهذا اليوم سوف يكتب في التاريخ ليضاف الى باقي التواريخ المؤثرة على الحدث في مصر.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بورسعيد..شوارعها الملتهبة بين( اللنبي ومرسي )
- مدن القناة.. بورسعيدي وافتخر
- مصر الثورة..بين الامل وكنعان إيفرن
- مصر الثورة.. ( أهل الكهف برؤية جديدة )
- مصر..حكومة تكنوإخوان والحل غرفة إنقاذ
- سوريا... ( الاسد برؤية شكسبيرية )
- المتأسلمين..(ألم تقرأوا دستور المدينة)
- الدستور..الجماعة تعود كهيئة لتصبح هى الدولة
- هكذا الرئيس مرسي.. (الفكر القطبي هو بعينه الفكر الهيجلي )
- هل أخطأ مرسي ؟ .. نعم
- الجماعة -متى تقرأ تاريخها ..؟! -
- قرض لا بد منه
- اوباما رئيسا --متى سيتعلم العرب--
- اوباما لايفعل ما يقول..
- المناظرة الثالثة وحقبة - الحرب الباردة -
- .. اذا فالدستور كما هو لم يتغير
- النظام المصرفي بين الأسلمة والتقليدي
- طبيا احيانا الموت بسبب المضاعفات ..كذلك اقتصاديا


المزيد.....




- استدعاء زعيم البوليساريو للمثول أمام القضاء الإسباني في الأو ...
- استدعاء زعيم البوليساريو للمثول أمام القضاء الإسباني في الأو ...
- بريطانيا..حزب المحافظين الحاكم يهزم حزب العمال المعارض بانتخ ...
- عزاء واجب من “حزب التجمع” إلى الزميلة حنان سليمان في وفاة شق ...
- آية الله خامنئي: لقد خطط النظام الرأسمالي الظالم ان يحرم شعب ...
- الحرب في أوروبا الشرقية
- بريطانيا: انتصار تاريخي للمحافظين بقيادة جونسون عبر انتخاب ن ...
- المحافظون البريطانيون يوجهون ضربة انتخابية مبكرة موجعة لحزب ...
- تيسير خالد : يوجه رسالة مفتوحة لوزير الخارجية الاميركي انتون ...
- الFNE تجْديد الاحتجاج على إغلاق باب الحِوار وتدعو لمزيد الضغ ...


المزيد.....

- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي
- النظرية والتطبيق عند عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فتيات عدن في مواجهة الاستعمار البريطاني / عيبان محمد السامعي
- أسباب ثورة 14 تموز 1958، (الوضع قبل الثورة)* / عبدالخالق حسين
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - الجزء الثاني / احمد حسن
- دفاعا عن الماركسية - ليون تروتسكي - مقدمة جوروج نوفاك / احمد حسن
- من تدويناتي بالفيسبوك / صلاح الدين محسن
- صفحات من كتاب سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - احمد البهائي - هاملت الاخوان بين النوبة وبورسعيد