أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبير سويكت - استقالة غانتس بين المطرقة و السندان تأييدًا من جانب، و تشكيكاً و تخويناً من جانب أخر.














المزيد.....

استقالة غانتس بين المطرقة و السندان تأييدًا من جانب، و تشكيكاً و تخويناً من جانب أخر.


عبير سويكت

الحوار المتمدن-العدد: 8004 - 2024 / 6 / 10 - 13:43
المحور: القضية الفلسطينية
    


عبير المجمر (سويكت)


جاءت أستقالة غانتس من حكومة الطوارئ الاسرائيلية نتيجةً لخلافات مع رئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو الذي يرى من وجهة نظره ان حماس تشترط وقف الحرب الدائم، موضحًا : ولن أوافق على ذلك، وقضية الأسرى مهمة جدا لكن علينا العمل لضمان مستقبل إسرائيل، و نحن ملتزمون بتحقيق النصر المطلق و أهداف الحرب كافة.

في المقابل غانتس عقب أستقالته صرح قائلا : نترك حكومة الطوارئ اليوم بقلب مثقل، أدعو نتانياهو لإقامة انتخابات باسرع وقت ممكن و تشكيل لجنة تحقيق وطنية، منتقدًا نتانياهو قائلًا : نتانياهو يحول دون تحقيق نصر حقيقي في الحرب ، اؤيد الصفقة التى طرحها بايدن و طالب فيها نتانياهو ان يكون لديه الجرأة لإنجاحها، موجهًا رسالة لعائلات المختطفين قائلًا : اننا أخفقنا في الامتحان و لم نعيد أبنائكم.

في حين علق الخبير في الشؤون الإسرائيلية محمود يزبك : استقالة غانتس من حكومة الحرب الإسرائيلية جاءت متأخرة للغاية حينما شعر بالخطر جراء انخفاض شعبيته في الاستطلاعات، كما أن هذه الخطوة لن تغير الاستراتيجية الإسرائيلية بشأن الحرب.

في ذات السياق ، من الأصوات المعارضة لنتنياهو إيزنكوت الذي أعلن الأخر أستقالته مخاطبا نتانياهو قائلًا : شهدنا مؤخرا أن القرارات التي اتخذتها ليست بالضرورة بدافع مصلحة البلاد.

من جهة اخرى ، الاصوات الداعمة لسياسة نتانياهو أمثال بتسلئيل سموتريتش أنتقد أستقالة غانتس قائلًا : أنسحب من مجلس الحرب لأسباب سياسية غير مسؤولة و أستقالته حققت ما كان يهدف إليه السنوار ونصر الله وإيران، أدعو زعماء الأحزاب الصهيونية الحريصين على الوحدة للانضمام لحكومة الوحدة من اجل تحقيق النصر.

و الجدير بالذكر ان من التفاعلات المهاجمة و الناقدة لاستقالة غانتس، ما كتبته جاليت ديستال أتباريان قائلة : آسفة غانتس، ولكن ستحتاج إلى المزيد من التصريحات الأوروبية حول حالة الدولة لشرح للشعب لماذا تتخلى عن فترة حاسمة مثل هذه.
‎"القرارات الاستراتيجية القاتلة أدت إلى التردد وتأجيل الاعتبارات السياسية"؟
‎ما هي القرارات؟
‎أعطنا التواريخ.
‎أعطنا بياناتك الشخصية.
‎كل مواطن يستحق أن يعرف ما كان موجودًا على الطاولة الليلة وماذا تخلى عنه الحكومة؟
‎الحالات الخاصة إن أمكن.
‎كل الدقة التي يمكن توفيرها.
‎تحدث إلينا بالأرقام.
‎إذا زعمت أننا يمكن أن نطلق سراح الخاطفين ولم نفعل ذلك، فأخبرنا كل شيء.
‎لكن كل شيء.

‎لأنه عندما تتركه غامضًا، يمكن لبعضنا الاعتقاد ما زالت تمزق الناس في أصعب الأوقات، ثانية قبل حرب قاتلة في الشمال ودقيقة قبل حرب عالمية محتملة عندما يحتفل الكراهية ضد السامية والشعب قلق، في حين يضيف طنًا من الوقود الحكومي إلى فم نتنياهو، فهو مذنب بأنه لم يعيد الأشخاص المختطفين وليس سنوار كمؤسسة، وزارة الدفاع الأمريكية والرئيس نفسه وضحوا ذلك مرارًا وتكرارًا.

‎إذا لم تقدم تفاصيل دقيقة، فيمكن لبعضنا الاعتقاد ما زال ملكية السيد قد قامت بتفكيك الوحدة الصغيرة التي لا تزال قائمة في أصعب ساعات البلاد فقط لأنه يختفي في الصناديق.

‎وها هو السيد غانتس - هذا بالفعل من أجل عالم الطائرات بدون طيار.

يحضرني في ذات الشان من حيث المتابعة ان هناك العديد من الأصوات الامريكيه في مجلس الشيوخ و بعض من السيناتورات دعوا مرارًا و تكرارًا لتشكيل حكومة جديدة في إسرائيل ، على رأسهم بيرني ساندرز.




#عبير_سويكت (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرئيس الفرنسي ماكرون في مكالمة هاتفية مع رئيس الوزراء الاسر ...
- المغرب تنتفض نصرةً لفلسطين و الصندوق الأسود ينفتح .
- خبايا و خفايا حول أحداث رفح
- أحداث رفح ألامس يكرر نفسه ما بين تحذيرات الرئيس الفرنسي ماكر ...
- طلب المدعي العام إيقاف نتانياهو يضع مجلس الامن امام خيارات ا ...
- امريكا و مجموعة الضغط المؤيدة لإسرائيل AIPAC -إيباك- في قفص ...
- رئيس البعثة الفلسطينية لدى المملكة المتحدة يكشف الكثير المثي ...
- استعراض -لبعض- الآراء الاسرائيلية حول إمكانية قيام دولة فلسط ...
- حديث عن محاولات إجهاض و تقويض إجراءات المدعي العام للمحكمة ا ...
- ردود و تفاعلات الوسط العربي و الاسلامي حول قرار المدعي العام ...
- دعوات مقاطعة إسرائيل اقتصاديًا دوافعها و أهدافها.
- نقولها للسودان و نكررها : العلمانية مطلب شعبي والرسول (ص) كا ...
- إستخدام و توجيه إتهامات -معاداة السامية- و -تمجيد الارهاب أو ...
- حول الهجوم على كنيس روان
- رسالة استعطاف و استرحام لإيران حكومة و شعبًا لإسقاط حكم إعدا ...
- ذكرى النكبة، وعد بلفور في ميزان تقييم الشرعية و المبررات الق ...
- وزارة الخارجية الفلسطينية تحث كندا على الاعتراف بدولة فلسطين ...
- نتانياهو و حكومته بالإجماع يعلنها مدوية -لا- لقرار الأمم الم ...
- رئيس الوزراء الاسرائيلي نتانياهو يرتدي التيفيلين يتأهب و يجد ...
- حول التصريحات النارية لرئيس البعثة الفلسطينية و أنتقاداته لل ...


المزيد.....




- العاهل السعودي يهنئ بحلول عيد الأضحى ويدعو للحجاج
- المدعي العام الإسرائيلي ترفض رفع سن الإعفاء من الخدمة العسكر ...
- بأمر قضائي.. وقف تحقيقات - إخفاق 7 أكتوبر- في إسرائيل
- لماذا فر 800 شخص من قرية مشمسة في البحر الأبيض المتوسط ؟
- رئيسة سويسرا تدعو إلى إطلاق سراح جميع أسرى الصراع في أوكراني ...
- القناة 13 العبرية : نتنياهو هاجم الجيش الإسرائيلي
- 40 ألف مصل يؤدون صلاة العيد في الأقصى
- -أنا لست معاديا للسامية ولكن..- تصريح للوكاشينكو يثير غضب إس ...
- مؤتمر سويسرا الخاص بأوكرانيا يدعو إلى السلامة النووية
- بقرار جمهوري.. الإفراج عن آلاف النزلاء في مصر بمناسبة عيد ال ...


المزيد.....

- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- معركة الذاكرة الفلسطينية: تحولات المكان وتأصيل الهويات بمحو ... / محمود الصباغ
- القضية الفلسطينية بين المسألة اليهودية والحركة الصهيونية ال ... / موقع 30 عشت
- المؤتمر العام الثامن للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين يصادق ... / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - عبير سويكت - استقالة غانتس بين المطرقة و السندان تأييدًا من جانب، و تشكيكاً و تخويناً من جانب أخر.