أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كرم نعمة - ماسك يعمل على كسر الصحافة














المزيد.....

ماسك يعمل على كسر الصحافة


كرم نعمة
كاتب عراقي مقيم في لندن

(Karam Nama)


الحوار المتمدن-العدد: 7984 - 2024 / 5 / 21 - 00:51
المحور: الادب والفن
    


لقد أمضت الزميلة رولا خلف رئيسة تحرير صحيفة فايننشيال تايمز قدرا من الوقت في دراسة تفكير أيلون ماسك قبل محاورته بعد استحواذه على تويتر.
ومن بين الأشياء التي أصابتها بازدراء: حس الفكاهة الصبياني لديه، وتصيده الدعائي السخيف، وحربه الساذجة على وسائل الإعلام القديمة، ونهجه السهل في التعامل مع حرية التعبير في بيئة الإنترنت.
مع ذلك لا يزال هناك الكثير مما يستحق التفكيك في طريقة تفكير هذا الثري الذي يعتقد أنه يحب الألم ومنصة إكس لديه تدعو إلى زيادة هذا الألم!
هذا الأسبوع، قام ماسك بالتعبير عن الكراهية المقيتة للصحافة المستقلة عندما استخدم مفردة تجمع في معناها الابتذال والقذارة في التهكم على صحيفة الغارديان البريطانية، فقط لأنها حثت القراء على الوقوف معها كي لا تكسرها أموال الأثرياء وبالتالي تمتلكها.
والأمر لا يتعلق بأيلون ماسك غريب الأطوار، بقدر تعلقه بكسر جوهر الصحافة المخلصة لاستقلالها. فبمجرد اعتقاد ثري متعجرف بأن لديه جميع الإجابات، هو ما يدفعه الآن إلى تقديم حلوله الخاصة لأكثر المشكلات الجيوسياسية تعقيدا في العالم، بما فيها الأزمة الوجودية التي تعاني منها الصحافة المطبوعة.
يمتلك هذا الثري، كالزعماء العرب، الحق في أن يصف نفسه بأنه “مؤيد لحرية التعبير” لكنه مثلهم جميعا لن يتوانى عن كسر الصحافة المخلصة لجوهرها ومحاصرتها وإذلالها إن تسنى لهم ذلك!
مقابل تغريدة أيلون ماسك مفتقدة الكياسة للتنكيل بالصحافة في معضلتها الوجودية، وفي حسابه الذي يتابعه أكثر من 134 مليون مستخدم “ستكون التغريدة عديمة الفائدة بالنسبة إليه باعتباره مالك منصة إكس” لم تتراجع صحيفة الغارديان عن التشكيك بالأثرياء والسلطة الراسخة لتمتعهم بقبضة قوية على قدر كبير من المعلومات في العالم، وما ينشرونه قد يكون مشوها ومدمرا في الكثير من الأحيان.
وعولت الصحيفة البريطانية في ردها على ماسك، على القراء الأوفياء في دعمها، لأنها لا تخضع لمالك فاحش الثراء، وتتمتع بالحرية في البحث عن الحقيقة ومشاركة القصص المهمة التي يجب أن يعرفها الجمهور، ولها اهتمام قليل بما يعتقده ماسك أو أي ملياردير عنها.
وبغض النظر عن الابتذال، فإن كلمة “كارهة للبشر” التي استخدمها ماسك في وصف الصحيفة البريطانية، هي اختيار غريب لمهاجمة مؤسسة إخبارية تشارك الناس المعلومات المجانية ولا تفرض عليهم شروطها كما تفعل صحف أمبراطور الإعلام روبرت مردوخ مثلا.
لا أحد منا كصحافيين مخلصين لجوهر الصحافة وحدها مروج للكراهية كما يعتقد ماسك، كما أننا كصحافيين لسنا بطوليين كما يعتقد معجبو أغنى رجل في العالم. والأمر المضحك، وفق رولا خلف، هو أن من خلال إنشاء تصنيف للأبطال والأشرار، فإننا في الواقع مقيدون بنفس الإطار الأخلاقي مثل ماسك نفسه. لكن المعايير التي تحرك من يمتلك المال والسلطة كماسك والزعماء العرب، هي مختلفة بالتأكيد عن معايير الصحافي المخلص لجوهر الحقيقة وحدها.
إن محاسبة أغنى وأقوى الأشخاص في العالم أمر بالغ الأهمية، وأنا كصحافي مثل غيري، ما زلت ملتزما بالكشف عن أخطاء ماسك العديدة، مثل أخطاء السياسيين العرب ورغبتهم التي لم تتراجع في إخضاع الصحافة وإذلالها إن تسنى لهم ذلك.
من المفيد أن أقتبس مرة أخرى ما كان يعتقده الرجال الأقوياء الذين كتبوا الدستور الأميركي عندما فضلوا دولة من دون حكومة على دولة من دون صحافة مستقلة، وهو أمر يفيد طريقة تفكير الزعماء والأثرياء معا وهم يعملون على إذلال الصحافة! بيد أنه لم يتم اختراع الحرية في الولايات المتحدة عند كتابة دستورها، بل هناك عدد قليل من الدول التي كانت فيها أهمية الصحافة المستقلة منسجمة بشكل وثيق مع تاريخها الطويل. هذا التقليد العظيم من احترام الحقيقة وقولها بلا خوف هو الآن تحت التهديد بالمال الفاحش وبصحافة حكومية خانعة.



#كرم_نعمة (هاشتاغ)       Karam_Nama#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الانتقال من الفشل إلى الفشل جدًا
- الأحلام أكثر ما نحتاجه من النوم
- أزمة الفهم الأخلاقي الأمريكي للمسلمين
- بدر بن عبدالمحسن العراقي
- كاظم الساهر ما بعد الحب
- الفساد شريان الحياة السياسية في العراق
- عادل الهاشمي وظلم الذاكرة
- المعيار المفقود في وجود السوداني بالبيت الأبيض
- نادٍ للرجال، يا للعنصرية!
- القصة لا تبدأ من أبو فدك
- انطفأ كوكب حمزة لحظة مغادرة العراق
- عدنان حمد في “ملاعب محتلة” أخلاقي بجبين عال
- حياة صباح السهل مستمرة في غنائه
- الإصلاحيون مجرد تسمية أخرى للمتشددين في إيران
- لماذا نتذكر؟
- الحرج اللغوي في العراق
- مع كل هذا الضجيج الرقمي، الفجوة تتسع!
- رمضان الطعام الأخلاقي
- من قال أموري غاب عن أرواحنا؟
- لم يبق الكثير من الأخبار السارة


المزيد.....




- “استقبلها وخلي ولادك يفرحوا” .. تردد قناة Mbc3 الجديد لمتابع ...
- توقعات تنسيق الجامعات للثانوية العامة 2024 لكل من الشعبة الأ ...
- “نزلها حالًا” .. تردد قناة ماجد الجديد على النايل سات لمشاهد ...
- الفنان المصري محمد هنيدي يروي تفاصيل معاناته لـ15 عاما قبل ش ...
- بعد اعتدائه على سائق شاحنة بصخرة.. محكمة بلجيكية تخفف عقوبة ...
- نقيب الفنانين بمصر: واقعة وفاة الفنان تامر ضيائي قيد التحقيق ...
- خالد زهراو: ورش صناعة الصورة والأفلام تهدف لتطوير مهارات الش ...
- «ثبتها الان» استمتع الآن بمشاهدة الأفلام الحصرية تردد روتانا ...
- القصة الكاملة لوفاة الفنان تامر ضيائي بعد صفعة من فرد أمن.. ...
- من يوبا الأول إلى السلطان إسماعيل العلوي.. عاطفة الأمس تثري ...


المزيد.....

- الرفيق أبو خمرة والشيخ ابو نهدة / محمد الهلالي
- أسواق الحقيقة / محمد الهلالي
- نظرية التداخلات الأجناسية في رواية كل من عليها خان للسيد ح ... / روباش عليمة
- خواطر الشيطان / عدنان رضوان
- إتقان الذات / عدنان رضوان
- الكتابة المسرحية للأطفال بين الواقع والتجريب أعمال السيد ... / الويزة جبابلية
- تمثلات التجريب في المسرح العربي : السيد حافظ أنموذجاً / عبدالستار عبد ثابت البيضاني
- الصراع الدرامى فى مسرح السيد حافظ التجريبى مسرحية بوابة الم ... / محمد السيد عبدالعاطي دحريجة
- سأُحاولُكِ مرَّة أُخرى/ ديوان / ريتا عودة
- أنا جنونُكَ--- مجموعة قصصيّة / ريتا عودة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - كرم نعمة - ماسك يعمل على كسر الصحافة