أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - علي فريح عيد ابو صعيليك - مجمع الشفاء الطبي: سياسة الاحتلال في القتل البطيء للحالة المعنوية














المزيد.....

مجمع الشفاء الطبي: سياسة الاحتلال في القتل البطيء للحالة المعنوية


علي فريح عيد ابو صعيليك
مهندس وكاتب أردني

(Ali Abu-saleek)


الحوار المتمدن-العدد: 7797 - 2023 / 11 / 16 - 08:34
المحور: القضية الفلسطينية
    


كتب م. علي أبو صعيليك

لا شك في أن سياسة جيش الاحتلال في التعامل مع مجمع الشفاء الطبي مختلفة تماما عما جرى مع باقي المستشفيات، فبالإضافة إلى العمل على قتل الأبرياء هنالك جانب نفسي لم يعد يخفى على أحد ويتعلق بخلق حالة رمزية للمجمع مرتبطة بتحقيق النصر المزعوم ولذلك يتم يومياً الحديث بشكل مكثف عن المجمع من منطلق أنه قاعدة لقيادة المقاومة الفلسطينية وموقع وجود الأسرى الصهاينة ، ولذلك يتم ربط سقوط المجمع بسقوط المقاومة في صناعة مكشوفة للرواية صهيونية القائمة على للكذب والتزييف.

لا يوجد أدنى ذرة شك بأن الجهاز الإعلامي الصهيوني قد أعد "البروباغاندا" الخاصة بسيناريو ما بعد اقتحام مجمع الشفاء الطبي كما سبق أن فعلوا في مستشفى الرنتيسي في الرواية الغبية المكشوفة في حينها، ولكن روايتهم المزعومة لمجمع الشفاء ستكون على مستوى أعلى من سابقاتها نظراً لما فعلته الماكينة الإعلامية الصهيونية من ترويج مسبق لما يحتويه المجمع من قيادات المقاومة الفلسطينية والأسرى وغيرها من الأكاذيب وهي الرسالة التي ستكون موجهة بشكل رئيسي للمجتمعات الغربية.

ونحن في العالم العربي على مستوى الشعوب قد أصبح واضحاً لغالبيتنا أن الكيان الصهيوني هو كيان إرهابي عنصري لذلك لا يتوارى عن ارتكاب أبشع أنواع الجرائم ضد المدنيين، حيث يؤكد ذلك كبار حاخامات اليهود بما جاء في التوراة المزعومة "سفر التثنية" الإصحاح 16:20 "قواعد الحرب: لا تسمح لأي شخص بالبقاء على قيد الحياة ! لا شيء، لا رحمة"، وكذلك يوجد في "سفر التثنية" الإصحاح 19:25 "تمحو ذكر عماليق، محو ذكر عماليق تماما من الوجود، وهذا يشمل الرجال والنساء والأطفال، ليس لهم الحق في الوجود".

لذلك فإن الأمة الإسلامية عموماً والشعب الفلسطيني خصوصاً تخوض حرب وجود ضد اليهود في أرض فلسطين وقد أفتى العديد من كبار علماء المسلمين فيما يخص وجوب نصرة الفلسطينيين، فقد جاء في البيان الختامي لملتقى علماء المسلمين لنصرة شعب فلسطين عام 2006 (يجب على المسلمين حيثما كانوا أن يعينوا إخوانهم في فلسطين بشتى أنواع العون بالمال، واللسان والقلم والنفس والعون المالي)، وكذلك فعل علماء الجامع الأزهر الشريف وعلى رأسهم الشيخ محمد مأمون الشناوي شيخ الجامع الأزهر والشيخ محمد حسنين مخلوف مفتي الديار المصرية، ليس ذلك فحسب بل وقد أفتى الشيخ ابن باز بأنه من الواجب على الدول الإسلامية وعلى بقية المسلمين تأييدهم ودعمهم ليتخلصوا من عدوهم وليرجعوا إلى بلادهم، عملا بقول الله عز وجل: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قَاتِلُوا الَّذِينَ يَلُونَكُمْ مِنَ الْكُفَّارِ وَلْيَجِدُوا فِيكُمْ غِلْظَةً وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ مَعَ الْمُتَّقِينَ} [التوبة:123]

بعد ما حصل على مرأى من العالم بأسرة من إجرام صهيوني بحق الأبرياء الفلسطينيين ورفض معظم قادة العالم العربي والإسلامي ذلك الإجرام، لم يعد هناك ما يمنع الدول الإسلامية سواء بشكل جماعي أو بشكل فردي من اتخاذ ما يمكن من القرارات التي قد تخفف على أشقائهم الفلسطينيين، فلم تعد الشعوب تتقبل كل هذا الإجرام حيث لم يقدم الشجب والنقد أي شيء بل أنه زاد من غطرسة جيش الاحتلال الذي لم يجد ما يردعه ويوقفه عند حده سوى المقاومة الفلسطينية محدودة الإمكانات والتي عملت الولايات المتحدة جهودا كبيرة لمنع دخول دول العالم الإسلامي في المواجهة وبالتالي استفرد العدو الصهيوني المجرم بالشعب الفلسطيني ولذلك بدأ بحرب الإبادة بعدما عجز في مواجهته مع المقاومة الفلسطينية.

بالعودة إلى فكرة اقتحام جنود جيش الاحتلال لمجمع الشفاء الطبي، فهذه جريمة جديدة لن تسقط بالتقادم في سجلات الكيان الصهيو-أمريكي وأوروبا.، واستمرار الإجرام الصهيوني في حرب لا يمكنه تحقيق نصر حقيقي فيها ويستمر التواطؤ العالمي في هذا الإجرام البشع وهو ما لا يمكن الصبر عليه من الشعوب وينتشر صراع الكراهية ولا يمكن لأحد في حينها السيطرة عليه.

وكبديل مؤقت لما يحدث في المستشفيات لماذا لا تعمل دول العالم الإسلامي بأسرع وقت لإدخال مستشفيات ميدانية من معبر رفح لتعمل في أقصى جنوب القطاع على أساس أنه بعيد عن مناطق الحرب حسب الرواية الصهيونيةَ؟! وإلا فهذا يعني أن الجريمة ليست مقتصرة على الكيان الصهيو-أمريكي وأوروبا.

لن تسقط غزة باقتحام جيش الاحتلال لمجمع الشفاء الطبي والمستشفيات عموماً، وأحد الشواهد على ذلك أن صواريخ المقاومة لا زالت تتساقط على تل الربيع وأسدود والمستوطنات، وصمود المقاومة بقوتها العسكرية لمدة أربعين يوماً يعني أن غزة لا زالت صامدة وهذا أهم صور النصر الفلسطيني حتى الآن.



#علي_فريح_عيد_ابو_صعيليك (هاشتاغ)       Ali_Abu-saleek#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اكذب حتى يصدقك الآخرون ثم اكذب أكثر حتى تصدق نفسك: النازي جو ...
- سيناريوهات فشل تحقيق الكيان المحتل لأهدافه تتزايد والمقاومة ...
- الفكر النازي الأمريكي-الأوروبي يتجلى في الحرب على مستشفيات غ ...
- مجريات الأمور تؤكد نجاح المقاومة الفلسطينية في مواجهة المشرو ...
- روايات الغرب عن الحروب تزييف للحقائق والديموقراطية غطاء لتجم ...
- الدبلوماسية فشلت تماما في إيقاف شلال الدم الفلسطيني ودول الع ...
- قتل الأطفال والنساء ليس بالخطأ، بل هو هدف إستراتيجي للعدو ال ...
- سعار الصهاينة على غزة هل يعني الفشل في تحقيق الهدف العسكري؟
- في عالم يخلو من القيم والمبادئ، ما هي المعايير لكي نصبح -بلد ...
- أفشلت قمة القاهرة للسلام: أوروبا تمارس دورها في إبادة الشعب ...
- عشرون شاحنة مساعدات لتلبية حاجات أكثر من مليوني إنسان، هذه ه ...
- مجزرة المستشفى الأهلي المعمداني وصمة عار في جبين العالم‎
- شمس الحرية ستشرق على فلسطين رغم غطرسة الصهيونية العالمية
- العويل والبكاء ثقافة صهيونية قديمة وعميقة من أجل تحقيق المكت ...
- أسلحة الدمار الشامل العراقية وقطع رؤوس أطفال اليهود أكاذيب ل ...
- الجهاز الإعلامي يوثق أخلاقيات المقاومة الفلسطينية في -طوفان ...
- بعد أن عجز عن ضرب المقاومة الفلسطينية الاحتلال يقتل المدنيين ...
- أعظم يوماً في تاريخ فلسطين الحديث: -طوفان الأقصى- وبداية معر ...
- لماذا نؤمن بسقوط التطبيع المجاني مع سرطان الصهيونية
- صمت العالم عن جرائم الكيان الصهيوني في جنين إحدى أدوات الجري ...


المزيد.....




- لوحات رومانية جديدة.. شاهد ما اكتشفه علماء الآثار أثناء التن ...
- ألمانيا تعتقل 3 مراهقين بتهمة التخطيط -لهجوم إرهابي-
- أبل تتعهد بوقف اقتراح هاتف آيفون رمزا تعبيريا لعلم فلسطين في ...
- بعبد توقف دام 7 سنوات.. الإعلان عن موعد التوقيت الصيفي لعام ...
- مخاوف متصاعدة من اتساع الحرب في الشرق الأوسط إثر تهديدات إير ...
- أول براءة اختراع في العالم لمخلوق معدل وراثيا..
- إسرائيلي يواجه عقوبة السجن 40 عاما والجلد في ماليزيا.. فما ه ...
- وزير الدفاع البريطاني يحث على تسريع نشر سلاح الليزر لتسليمه ...
- صحة غزة: الجيش الإسرائيلي ارتكب 8 مجازر في غزة خلال 24 ساعة ...
- -حماية من العري-.. تغيير كبير في -إنستغرام-


المزيد.....

- حماس: تاريخها، تطورها، وجهة نظر نقدية / جوزيف ظاهر
- الفلسطينيون إزاء ظاهرة -معاداة السامية- / ماهر الشريف
- اسرائيل لن تفلت من العقاب طويلا / طلال الربيعي
- المذابح الصهيونية ضد الفلسطينيين / عادل العمري
- ‏«طوفان الأقصى»، وما بعده..‏ / فهد سليمان
- رغم الخيانة والخدلان والنكران بدأت شجرة الصمود الفلسطيني تث ... / مرزوق الحلالي
- غزَّة في فانتازيا نظرية ما بعد الحقيقة / أحمد جردات
- حديث عن التنمية والإستراتيجية الاقتصادية في الضفة الغربية وق ... / غازي الصوراني
- التطهير الإثني وتشكيل الجغرافيا الاستعمارية الاستيطانية / محمود الصباغ
- أهم الأحداث في تاريخ البشرية عموماً والأحداث التي تخص فلسطين ... / غازي الصوراني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - علي فريح عيد ابو صعيليك - مجمع الشفاء الطبي: سياسة الاحتلال في القتل البطيء للحالة المعنوية