أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ايليا أرومي كوكو - كفاية حرب في السودان !














المزيد.....

كفاية حرب في السودان !


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 7790 - 2023 / 11 / 9 - 15:00
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


كفايه قتل موت و دمار .. كفاية تشريد نزوح و تهجير كفاية ابادات جماعية .
الي المؤمنين الاعضاء و القادة في كنيسة المخلص أم درمان .
الي كل المسيحين والي الاخوة المسلمين جميعاً في كل مكان في السودان .
الي القادة العسكريين و الساسيين رجال الدين الاحزاب و الطوائف الدينية و الادارات الاهلية .
الي البرهان و حميدتي و كل المسئولين الاخرين علي مستوي الدولة السودان بالوان طيفهم .
ليتكم جميعاً ترتقون الي مستوي سلم الهم الوطني الكبير
وللأوطان في دم كلّ حرٍّ ..
يدٌ سلفتْ ودَين مستحقُّ
هذا الوطن الجريح المتألم يدعو و يطلب من الجميع بترك الانانية الضيقة و التحلي بالروح الوطنية الحقيقة لأجل الامن و السلام و الاستقرار فيه . هذا الوطن الحبيب بلادنا العزيزة الغالي ينهار و يتلاشي يتدهور و يتسارع الي نهايتة لا يعلم بها الا الله .
فلا بد ان يتسامي فوق الجراحات و المرارات بترك الاحقاد و تصفية الحسابات الضيقة التي لا مبرر لها ابداً .
ليت الله يهدي الجميع الي السبيل القويم و السراط المستقيم في الطريق و الحق .
دعونا ندعو و نصلي لأجل وطنناً الذي يتمزق ويضيع بين ايدينا و بأرادتنا ان كنا نملك زرة من الحس و الارادة الوطينة الحقة .
فهذا الوطن السودان الذي ندمره بأيدينا يستحق ان يكون وطناً حبيباً عزيزاً علينا جميعاً . و هذا الانسان السوداني الذي يشرد ويقتل كل يوم بدون وجه حق و دون ادني سبب او مبرر يستحق ان يكون انساناً حقيقاً يحيا و يعيش .
فازهاق الاروح البشرية العزيزة التي ميز بها الله الانسان دون المخلوقات الاخري أمر غير اخلاقي و لا ديني ابداً فحتي الحيوانات تحمي و تحافظ علي جنسها . استرخاص قيمة الحياة في السودان و احتقارها هو امر يدعو الي الدهشة و الاستغراب . خلق الله الانسان و منحه الاستحقاق الكامل بان يحيا الحياة الانسانية الكريمة السوية عبادة للهو تمجيداً الله و تعظيماً لأسمه القدوس .
و الانسان السوداني خلق كسائر جنس البشر في هذه الارض لحيا لا ليهان يزل و يقتل و يباد من الارض .
كفايه حرب و موت و فناء للذات
كفاية تدمير لكل القيم الانسانية المشتركة و التعاليم الدينية السمحة التي تدعوا الي المحبة و التسامح و قبول الاخر .
و كفاية تدميراً للبني التحتية المختلفة مدارس جامعات مشافي و مصانع كفاية تدميراً لحضارة السودان أرث و تراثه كل مجد و تاريخه العظيم .
و لا معني ابداً لتدمير المقدسات الدينية المختلفة المتمثلة في دور العبادات من مساجد و كنائس .
كفاية حرب موت و قتل نشريد نزوح و تهجير
لا للحرب ... أوقفوا هذه الحرب العبثية



#ايليا_أرومي_كوكو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- التعليم في السودان في مهب الريح !
- رزمانات كمال الجزولي الاخيرة
- اسماعيل ابراهيم : لا للحرب السودانيون يستحقون السلام
- منبر جدة لسلام السودان الشامل الدائم
- البحث جاري عن الجمال في الحرب
- سلام جوبا وحركات دارفور في ذمة الله والتاريخ !
- حرب الخرطوم الكبري آخر الحروب السودانية
- الخرطوم تحترق بالنيران الصديقة !!!
- الحرب تفقد الانسان قيمة الحياة و الزمن
- دعوة البرهان الشباب لحمل السلاح باطل
- تداعيات الحرب السودانية في اربعون نقطة
- في الحروب الاغتصابات سلاح قديم متجدد !
- أوقفوا الحرب العبثية في السودان !
- انشودة الامل لسلام السودان
- مراثي الاستاذ الشيخ : جلال عنتر كجو كمتور
- همساتي أحرفي و كلماتي 12
- سيرة كروية العطرة للرحل كابتن سبت دودو دمور ( عيد )
- الخرطوم اقذر مدن العالم
- الديكون الشهير : عباس كوكو انجلو الي الامجاد السماوية
- محن السودان: في الخريف غرق وفي الصيف عطش !


المزيد.....




- ماذا قال الجيش الأمريكي والتحالف الدولي عن -الانفجار- في قاع ...
- هل يؤيد الإسرائيليون الرد على هجوم إيران الأسبوع الماضي؟
- كوريا الشمالية تختبر -رأسا حربيا كبيرا جدا-
- مصدر إسرائيلي يعلق لـCNN على -الانفجار- في قاعدة عسكرية عراق ...
- بيان من هيئة الحشد الشعبي بعد انفجار ضخم استهدف مقرا لها بقا ...
- الحكومة المصرية توضح موقف التغيير الوزاري وحركة المحافظين
- -وفا-: إسرائيل تفجر مخزنا وسط مخيم نور شمس شرق مدينة طولكرم ...
- بوريل يدين عنف المستوطنين المتطرفين في إسرائيل ويدعو إلى محا ...
- عبد اللهيان: ما حدث الليلة الماضية لم يكن هجوما.. ونحن لن نر ...
- خبير عسكري مصري: اقتحام إسرائيل لرفح بات أمرا حتميا


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ايليا أرومي كوكو - كفاية حرب في السودان !