أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ايليا أرومي كوكو - تداعيات الحرب السودانية في اربعون نقطة














المزيد.....

تداعيات الحرب السودانية في اربعون نقطة


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 7654 - 2023 / 6 / 26 - 07:24
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


1/ دمرت هذه الحرب البنية التحتية لبلدنا تدميراً كاملاً
2/ المرافق الخدمية الاساسية من مياه و كهرباء توقفت
3/ تشرد الكثيرين تركوا بيوتهم و صاروا نازحين مهاجرين
4/الضحايا العالقين في بيوتهم لا يزالون يموتون عطشاً وجوع
5/ استوطن الرعب والخوف و الاحساس بعدم الامان قلوب الجميع
6/ تعطلت العملية التعليم و التربوية تماماً لا مدارس ولا جامعات
7/ احتلال المشتشفيات وخروج المشافي من الخدمة بشكل شبه كامل
8/ انعدام الدواء لاسيماء المنقذة للحياة و غياب الكوادر الطبية خوفاً
9/ مستقبل الاطفال بات مجهولاً فجلهم سيصيرون فاقد تربوي
10/ الشباب في حيرة وخيبة أمل كبير و غد مجهول
11/ الشباب مستهدفين ومهددين بالتجنيد القسري او القتل و التصفية الجسدية
12/ الأمهات و الأخوات ، الزوجات و البنات يغتصبن عنوة امام الرجال
13/ النساء الحمل حديثات الحمل يجهضن من جراء رعب اصوات المدافع و القادفات و الطيران
14/ الجثث تملأ الشوارع و الطرقات تتعفن و ل تجد من يسترها و يدفنها
15/ الاف المواطنيين المدنيين قتلوا في حرب عبثية لا ناقة لهم فيها ولا جمل
16/ شلت المرافق الصحية و اقعدتها في وقت الحاجة
17/ تراجع اقتصادنا الي المرحلة الصفرية او دونها
18/ فرقتنا بعثرتنا اجتماعياً و اسرياً انتهينا
19/ الكل صار عاطلاً عبئاً علي نفسه و علي غيره
20/ البعض اصبحوا لصوص قطاع طرق و نهابين في وضح النهار
21/ الاخرين منا أضحوا مجرمين قتلة سفاكي دماء لا يرحمون
22 / الدورة المصرفية من البنوك وغيرها من خارج الشبكة
23/ ثلاث اشهر و العاملين في القطاع العام و الخاص بلا اجوررواتب
24 / انعدمت السيولة المادية من العملات النقدية من الايدي المواطنين
25/ استشري ظاهرة الطمع و الجشع بين التجار مستغلين الظروف
26/ الكل أضحي متسولاً و شهاد علي مستوي الدوله كلها
27/ شح الوقود و انعدامه يأزم يعقد الامور من ترحيل سفر و مواصلات
28/ الاستجابة المتواضعة جداً للأستجابة و المساعدة الدولية في جنيف
29/ الموسم الزراعي المطري مهدد تهديدأ شاملاً لجملة اسباب
30/ النعرات القبلية الاثنية في أوجها و هو مهدد للنسيج السوداني
31/ التطهير العرقي و الابادات الجماعية يطلع بعنقه مجدداً
32/ دخول اطراف اخري جديدة في الصراع بخلاف الجيش و الدعم
33 / الاطماع الدولية حاضرة و هي التي ستطيل أمد الحرب
34 /انغلاق الافق و اسداده لدي الاطراف السودانية العسكرية و السياسية
35/ غياب الارادة الوطنية الحرة الشجاعة و القدرة علي تقديم الحلول
36/ تعليق وتوقف العملية التفاوضية غير المباشرة بين الفرقاء في جده
37/ هذه الحرب خاسرة بكل الاحول المنتصر فيها خسر السودان
38/ كل من المتصارعين علي كرسي السلطة لايهم شيئاً من ذلك ابداً
39/ بالتالي فأن السودانيين امام مستقبل مظلم ومجهول في كف العفاريت
40/ هناك اشياء كثيرة أخري حمياني و انتوا تموا الباقي من عندكم .
حتماً ستتوقف هذه الحرب اللعينة يوماً و في الغد القريب العاجل بمشيئة الله .
لكن علي أي سودان سيكون المصير السوداني الذي يتبلور في الافق ؟
هل علي سودان جديد موحد كما يتمناه الكثيرين و يحلمون به ؟
ام السودان علي طريقة سلاح الديمقراطية التي اشعل به أمراء الحرب هذه النيران الغير ديمقراطية ؟
ام تري تدور الدوائر و تختطف ثورة السودانيين بأيدي من قسموه ليكملوا تقسيم ما تبقي منه الي دويلات وكنتونات . هيهات .. هيهات
كان الله في عون السودان و السودانيين من شرهؤلاء و اؤلئك المتربصين به و بمصير شعبه الطيب الكريم .
سينتهون جميعاً الي نهاياتهم الحتمية ليبق السودان من بعد وطن العزة و الكرامة الوطن العزيز القائم علي مبادي الحرية و العدالة و السلام
سيبقي السودان الوطن البنحلم بيهو يوماتي وطن شامخ حر ديمقراطي
وطناً يقبل فيه جميع السودانيين الاخر بكل الوان اطيافهم المتنوعة المختلفة المتدخلة المعقدة .
الوطن الذي يتعايش في الكل في سلاسة و تناغم و الفة مودة و رحمه مع بعضهم البعض بتألف و رضي .
هذا هو السودان المفترض المتنوع جغرافياً تاريخياً ، جهوياً أثنياً قبلياً عقائدياً دينياً و طائفياً او حزبياً .
بعقد اجتماعي فريد جديد تتوحد فيه جميع الحركات و المليشات المسلحة في جيوش وطني واحد عوضاً عن الثمانين جيش .
كما يتوافق فية الارادات في القادة السياسين و يتوحدون لأجل السودان المتحد في حزبين او ثلاث احزاب و بالاكثر اربعة .



#ايليا_أرومي_كوكو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- في الحروب الاغتصابات سلاح قديم متجدد !
- أوقفوا الحرب العبثية في السودان !
- انشودة الامل لسلام السودان
- مراثي الاستاذ الشيخ : جلال عنتر كجو كمتور
- همساتي أحرفي و كلماتي 12
- سيرة كروية العطرة للرحل كابتن سبت دودو دمور ( عيد )
- الخرطوم اقذر مدن العالم
- الديكون الشهير : عباس كوكو انجلو الي الامجاد السماوية
- محن السودان: في الخريف غرق وفي الصيف عطش !
- الروح السليم في الجسد السليم
- همساتي احرفي كلماتي : شر البلية ما يحزن 12
- سيناريوهات ايام الاثنين الموافق 18 من العام 2022 م
- الارض المحروقة دارفور جنوب كردفان النيل الازرق
- أخوة المساحة الجيران االاصدقاء المعارف شكراً جميلاً 13
- البرهان علي خطي البشير وخاله الطيب زفرات
- مشروع نفير نهضة مدينة السجن القومي الابيض الاصلاحية 12
- السجن القومي الابيض : غرف الخلوة الشرعية للسجناء 11
- السجن القومي الابيض : المادة 45 (الاغتصاب ) 10
- السجن القومي الابيض : الدعوة للهروب ! 9
- السجن القومي الابيض : المادة 130 القتل العمد 8


المزيد.....




- تحليل لـCNN: إيران وإسرائيل اختارتا تجنب حربا شاملة.. في الو ...
- ماذا دار في أول اتصال بين وزيري دفاع أمريكا وإسرائيل بعد الض ...
- المقاتلة الأميركية الرائدة غير فعالة في السياسة الخارجية
- هل يوجد كوكب غير مكتشف في حافة نظامنا الشمسي؟
- ماذا يعني ظهور علامات بيضاء على الأظافر؟
- 5 أطعمة غنية بالكولاجين قد تجعلك تبدو أصغر سنا!
- واشنطن تدعو إسرائيل لمنع هجمات المستوطنين بالضفة
- الولايات المتحدة توافق على سحب قواتها من النيجر
- ماذا قال الجيش الأمريكي والتحالف الدولي عن -الانفجار- في قاع ...
- هل يؤيد الإسرائيليون الرد على هجوم إيران الأسبوع الماضي؟


المزيد.....

- كراسات شيوعية( الحركة العمالية في مواجهة الحربين العالميتين) ... / عبدالرؤوف بطيخ
- علاقات قوى السلطة في روسيا اليوم / النص الكامل / رشيد غويلب
- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - ايليا أرومي كوكو - تداعيات الحرب السودانية في اربعون نقطة