أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ايليا أرومي كوكو - الروح السليم في الجسد السليم














المزيد.....

الروح السليم في الجسد السليم


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 7324 - 2022 / 7 / 29 - 11:02
المحور: كتابات ساخرة
    


يقولون تاعقل السليم في الجسم السليم و كذا الروح في الجسد
كَثِيرَةٌ هِيَ بَلاَيَا الصِّدِّيقِ، وَمِنْ جَمِيعِهَا يُنَجِّيهِ الرَّبُّ مز 34:9
حياة الانسان قيمة مادية و روحيه لا تقدر بمال من ذهب و فضة
مادمت حياً موجوداً عليك بشكر الله علي نعمة الحياة المجانية
الاحياء هم من يمجدون الله ويسبحونه و يلهجون بذكر رحمته
الصحة و العافية عطية مجانية لا يدرك فبض قيمتها الا المرضي
فأن كنت تتمتع بنعمة الصحة فأنت ملك متوج علي عرشك نفسك
عشت زماناً رأيت فيه غنياً عاش فقيراً وهو عبداً للمال يجمعه
هذا الغني البائس الشقي كان اسيراً مريضاً بمرض المال العضال
قليل النوم لا يهنأ بنومه كثير السهر قلق البال لا يهدأ في حسابته
فتذكرت ماذا ينتفع الانسان ان ربح مال الدنيا كله و هو لا ينتفع به
هذا الغني الفقير لا يأكل كل ما تشتهيه نفسه لأن المرض يمنعه
يستطيع بماله ان يذهب الي احدث المشافي و يقابل أشهر الاطباء
يستطيع شراء أغلي الادوية و العقاقير و لايستطيع شراء العافية
ليس الفقر فقر مال و جاه وسلطان انما الفقر فقر النفس و القناعة
فكم من غني مات مريضاً و هو يتوسد الكنوز نائماً علي الحرير
بينما الفقير البائس يرفل في ثوب الصحة و العافية يتبختر عزاً
ابداً انا هنا لا انبذ المال و الغني بل اسعي سعياً جاداً لأقتائهما
علي المرء ان يجني المال لا ان يعبده لأن هذا أصل الشرور
كما لا احبذ الفقر و العوز لأنهما منذلتان مهينتان لحياة البشر
الان أدرك جيداً أن الغني هو غني النفس و القناعة و كنز
المال وسيلة لأقتناء الاشياء و تيسير أمور الحياة لكنه ليس بالغاية
أعمل لصحة نفسك الجسدية الروحية فالروح السليم في النفس السليمةً



#ايليا_أرومي_كوكو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- همساتي احرفي كلماتي : شر البلية ما يحزن 12
- سيناريوهات ايام الاثنين الموافق 18 من العام 2022 م
- الارض المحروقة دارفور جنوب كردفان النيل الازرق
- أخوة المساحة الجيران االاصدقاء المعارف شكراً جميلاً 13
- البرهان علي خطي البشير وخاله الطيب زفرات
- مشروع نفير نهضة مدينة السجن القومي الابيض الاصلاحية 12
- السجن القومي الابيض : غرف الخلوة الشرعية للسجناء 11
- السجن القومي الابيض : المادة 45 (الاغتصاب ) 10
- السجن القومي الابيض : الدعوة للهروب ! 9
- السجن القومي الابيض : المادة 130 القتل العمد 8
- همساتي أحرفي و كلماتي 11
- همساتي أحرفي و كلماتي 10
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 7
- همساتي أحرفي و كلماتي 9
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 6
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 5
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 4
- السجن القومي الابيض : حقوق السجنين 3
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 2
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 1


المزيد.....




- بيتر كناب؛ الحرية خلف تموضع الجسد
- شاهد: عودة مهرجان الموسيقى الإلكترونية الأكثر برودة في العال ...
- -شكلي هبعت أجيب المأذون-.. شاهد رد فعل فنان مصري على حديث يا ...
- موسيقى الاحد:في مئوية الملا عثمان الموصلي
- بيت المدى يستذكر الفنان الهزلي المنسي لقلق زاده
- كاريكاتير العدد 5357
- مصر.. مصدر مطلع يحسم الجدل حول -قبة الأربعين- وأحقية ترميمها ...
- بالذكاء الاصطناعي.. طريقة من -غوغل- تحول النصوص إلى موسيقى
- سارة درويش تطلق روايتها الجديدة -باب أخضر للهاوية-
- وزيرا الثقافة الأردني والطاقة النيجيري في زيارة للقومي للحضا ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - ايليا أرومي كوكو - الروح السليم في الجسد السليم