أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - ايليا أرومي كوكو - السجن القومي الابيض : حقوق السجين 5















المزيد.....

السجن القومي الابيض : حقوق السجين 5


ايليا أرومي كوكو

الحوار المتمدن-العدد: 7297 - 2022 / 7 / 2 - 21:02
المحور: أوراق كتبت في وعن السجن
    


السجن القومي الابيض : حقوق السجين 5
الخدمات العامة في سجن الابيض
السجين يستحق سرير : ينام السجناء و النزلاء في السجن القومي الابيض علي البلاط متراصين او علي الارض مرصوصين رصة الاعواد في علبة الكبريت . مساحة كل فرد منهم فقط شبرين طولي ينام فيه السجين متمدداً دون ان يتمكن من التحرك علي جنباته يميناً او يساراً حتي يخترق مساحة جاره و يحدث ما لا يحمد عقباه . يوجد ممر ضيق جداً في منتصف العنير يشبه السراط المستقيم يسلكه السجناء للعبور الي منطقة دورات المياه و الحمامات . كثيراً يتعثر احدهم و يميل ينزلق من السراط و يسقط أرضاً علي زملائه النائمين ليصحوا من نومهم مخلوعين مذعورين و تحدث الشتائم و الشكل و المشاجرات الليلية السباب و اللعنات . ينام السجناء و النزلاء علي الارض بينما يوجود سرائر صممت و صنعت و احضرت خصيصاً للسجناء بنظام سراير دخليات الطلبة ( ثلاث سراير مركبة فوق بعض ) . بحيث يسع كل عنبر 25 سرير لخمسمة و سبعين سجين او نزيل . هذه السرير تكفل بها منظمة الشرعة الخيرية ، كتر الله خيرها في عهد ولاية الوالي احمد محمد هارون .
هذا السراير اذا استخدمت ستحل الكثير من المشاكل و الضيقات و المضايقات التي تحدث بين السجناء كل ليلة بسبب نومهم علي الارض . لأن أستخدام السجن لهذه السراير لنوم المساجين سيفك الزحمة الحادثة في السجن لضيق العنابر الي حد كبير . كما سينهي الي و يحد الي حد كبير جداً التحرشات و الاعتداءات التي تحدث من بعض شواذ السجناء ضد زملائهم .و فيه ايضاً راحة السجين في نومه و لا اظن ان احدكم يبخل علي السجناء بالنوم المريح و الاحلام السعيدة .
لم يتم استخدام السراير الموجودة في سجن بحجة ان شبابيك العنابر و تصميم النوافذ لا يتلائم مع السراير المركبة فوق بعضها البعض . و يكمن الخوف هنا من هروب السجناء . و من امكانية استخدام هذه النوافذ بشكلها الحالي في تنفيذ عمليات الهروب من السجن. و احسبها حجة مردودة و باطلة اذ يمكن اعادة تصميم الشبابيك و تركيبها بالصورة و الشكل المطلوب الذي يمنع كسرها و الهروب عبرها لا قدر الله .
هذا مع العلم بان نوافذ السجن بحاجة الي الصيانة والتصليح و اعادة التركيب . فمع بدء الخريف و موسم هطول الامطار يعاني السجناء في سجن الابيض الامرين كلما هطل مطراً ، ليزداد طين السجن المبلول اصلاً بلاً . تدخل مياه الامطار الي العنابر و الزنازين من الشبابيك الكبيرة المفتوحة . تتحول أرضيات العنابر الاسمنتية الي برك مياه مبتلة يصعب الرقاد عليها بعد ان يبتل كل نمر السجنا ء من البطاطين و اللحافات و الملابس و و كل العفش . ينام السجناء و النزلاء و هم واقفين و مصنقرين او جالسين القرفصاء .. بالاضافة الي ذلك كل أسقف العنابر القديمة و هي اسقف اسمنتيةً المصنعة من الخفجة التي اكل منها الدهر و شبع تظل تنقط و تنز ماءاً طوال نهار اليوم التالي من نزول المطر . عنابر السجن عبارة عن رواكيب التي لا تشكر في الخريف . الخريف بالنسبة للسجناء و يعد موسم و فصل اخر من العذابات المستمرة التي لا تنتهي . فهذا الفصل المعروف بفصل الخير و البركة بالنسبة للسجين يحمل الهم و بمثابة هاجز فكلما شالت السحابة ورشت المطر تحسس مكان نومه . الخريف فيه مزيداً من توالد الباعوض و الذباب و انتشار شتي انواع الحشرات الناقلة للأمراض . من الملاريا و الدسنتاريا و الاسهالات المعوية بالاضافة الي الرطوبة و اوجاع او اللام المفاصل و غيرها و غيرها من الازمات ...
كهرباء السجن و ما ادراك بالكهرباء
يمثل كهرباء السجن الحاجز الاكبر الذي يأرق مضاجع السجناء في العنابر المكتظة علي مدار العام . هذا بالاخص في اشهر الصيف و الساخنة و ارتفاع درجات الحرار و بالاخص في شهر رمضان المبارك . يوجد في كل عنبر كبير عدد مروحتين فقط فلا بأس بهما في تقليل سخانة الجو . ان توفر التيار الكهربي بنتظام علي مدار الاربعة و العشرين ساعة في اليوم يعد حاجة ضرورية و ملحةً للسجناء . بس للأسف الشديد كهرباء السجن بالاخص العنابر غير منتظم علي الاطلاق فرغم ضعفها النسبي فهي لا تكاد تستمر لأكثر من ساعتين علي التوالي . و الحال علي هذا لمنوال سواء اكان ذلك في الليل او النهار . فالقطوعات روتين مبرمج ومتواصل و لا تعرف لها اسباب . و لا يوجد جهة يمكن ان تسأل فالكهرباء بالنسبة للسجناء تحسب ترف و رفاهية زائدة عن اللازم لايستحقه السجناء . فقط تخيل نفسك و كيف يكون حالك و انت محشورة مع اخرين في حجرة اربعة في اربعه عددكم فقط عشرة اشخاص درجة الحرارة فوق العادية و الكهرباء مقطوعة في نص الليل . هذا ما يحدث باستمرار في السجن القومي الابيض . اختناقات الانفاس و تصبب العرق و شيئ من التوتر و القرف و الهيستيريا في جو العنابر الخانق القاتل . و لا حول و لا قوة للسجين الا الاستنجاد بالله مرددين .
( حسبنا الله و نعم الوكيل )
(حسبنا الله و نعم الوكيل )
هذا يحدث هذا تقريباً كل يوم و في كل الاحوال عندما تقطع الكهرباء . دعك هنا من قطوعات البرمجة العامة للكهرباء فلسجن الابيض برمجة مزاجية خاصة و يتم التعامل بها مع السجناء و النزلاء . يوجد بابور خاص بالسجن تتعدد اسباب اعطاله و توقوفاته عن العمل من الوقود و الزيوت و اسباب ادارية مختلفة .
بقالة السجن ( المتجر )
في السجن لا يسمح للسجناء و النزلاء باقتناء المال او التعامل المباشر بالقروش ، اذ يتم ايداع كل المبالغ الخاصة بهم في دفتر البقالة . و من ثم يمنح للسجين ورقة عبار عن دفتر مالي بقيمة المبلغ المودع يسجل فيه رقم و اسم الزبون المستودع . و من خلال هذه الورقة يتم التعامل مع السجين فكلما اشتري حاجاته يخصم قيمة المشتروات من المبلغ الكلي و يسجل المبلغ المتبقي له . لاشك انها خدمة جليلة و ممتازة يقدمها ادارة السجن للسجناء . فقط الملاحظ هنا هو ضيق سعة البقالة علي كثرة عدد السجناء و تزاحمهم في شباك البقالة الصغير الضيقة . الملاحظة الاخري مع فائق الاحترام و التقدير هو غلاء اسعار السلعة في بقالة السجن . نتمي ان تراعي ادارة البقالة ظروف السجناء و ان تخشي الله فيهم . كما يمكن فتح بقالة اخري لخلق نوع المنافسة التجارية الحرة داخل السجن و فك الزحمة و الاختناق و توفير شتي السلع و البضائع الاحتياجات بأسعار يقارب اسعار السوق المحلي .
والله من وراء القصد .



#ايليا_أرومي_كوكو (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 4
- السجن القومي الابيض : حقوق السجنين 3
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 2
- السجن القومي الابيض : حقوق السجين 1
- السلام و الراحة الابدية للراحل القس صموئيل جنقول انجلو
- وداعاً ايها المبدع المطبوع الشفيف : السر قدور
- أوكرانيا مقبرة الغزاة الروس
- الكدرو مأساة الهامش وغليان المركز
- حريق الكدرو الجريمة و العقاب .
- الأم
- الكميديان زيلينسكي بطل ملهم لشعب بطل لا يقهر !
- زيلينسكي بطل ملهم لشعب معلم و بطل لا يقهر !
- بوتن أني أغرق ... أغرق ، أغرق !
- المرأة كلمة سر الحياة
- الثورة السودانية أمرأة تدعي مندي بنت السلطان عجبنا
- الشيخ شاين رائد تعليم المرأة في جبال النوبة
- سيناريو بوتين علي خطي صدام حسين
- ثورات هيبان و جبال النوبة المنسية
- الحرب و السلام
- الدب الروسي يجتاح و يلتهم اوكرانيا


المزيد.....




- ملك الأردن للرئيس السوري: مستعدون للمساعدة في جهود الإغاثة
- تكدس النازحين على الطرق الرابطة بين المحافظات التركية المنكو ...
- الجيش والحرس الثوري في إيران يعلنان استعدادهما للإغاثة في سو ...
- الإمارات تخصص 100 مليون دولار لإغاثة متضرري الزلزال في سوريا ...
- لافروف: بوريل لا يستطيع إخفاء الطبيعة العنصرية في رؤيته للعا ...
- ملك الأردن للرئيس السوري.. مستعدون لتقديم ما يلزم للمساعدة ف ...
- مشاهد مأساوية من عمليات إنقاذ ضحايا الزلزال في تركيا وتوافد ...
- زلزال تركيا وسوريا: لحظة إنقاذ أطفال من بين الأنقاض وفرق الإ ...
- وفد إغاثي لبناني يصل جبلة السورية للإغاثة ووفد وزاري يتوجه غ ...
- السيسي يجري اتصالا بالأسد ويوجه بتقديم -كافة أشكال الإغاثة ا ...


المزيد.....

- في الذكرى 103 لاستشهادها روزا لوكسمبورغ حول الثورة الروسية * / رشيد غويلب
- الحياة الثقافية في السجن / ضرغام الدباغ
- سجين الشعبة الخامسة / محمد السعدي
- مذكراتي في السجن - ج 2 / صلاح الدين محسن
- سنابل العمر، بين القرية والمعتقل / محمد علي مقلد
- مصريات في السجون و المعتقلات- المراة المصرية و اليسار / اعداد و تقديم رمسيس لبيب
- الاقدام العارية - الشيوعيون المصريون- 5 سنوات في معسكرات الت ... / طاهر عبدالحكيم
- قراءة في اضراب الطعام بالسجون الاسرائيلية ( 2012) / معركة ال ... / كفاح طافش
- ذكرياتِي في سُجُون العراق السِّياسِيّة / حـسـقـيل قُوجـمَـان
- نقش على جدران الزنازن / إدريس ولد القابلة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - أوراق كتبت في وعن السجن - ايليا أرومي كوكو - السجن القومي الابيض : حقوق السجين 5