أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسن مدبولى - مكة فى جبل الطور














المزيد.....

مكة فى جبل الطور


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 7788 - 2023 / 11 / 7 - 10:43
المحور: كتابات ساخرة
    


الموضوع مش تهجير الفلسطينيين وتسكينهم فى سيناء ، الموضوع غير كده خالص ،
فسيناء بالأساس " أرض اليهود" ( دى الخرافة اللى جاية) والكتب المقدسة كلها بتقول كده ،
وجبل موسى أو جبل سيناء أو جبل الطور أو جبل حوريب (بالعبرية: חֹרֵב) وهو الجبل اللى أعطيت فيه الوصايا العشر لموسى من قبل الرب، وفقًا لكتاب تثنية التثنية في الكتاب المقدس العبري. هو وصفها في مكانين (في سفر الخروج وكتب الملوك) كمان يسمى «جبل الله» أو جبل يهوه.
حتى القرآن بتاعكم ، ورد فيه أن الرب كلم نبيه موسى تكليما من وراء جبل الطور، كمان التوراة نزلت فى نفس المكان ، يعنى ده المكان المقدس بتاعنا مش القدس وباعترافكم انتم وقرآنكم ،لكن القدس وبيت لحم وهيكل داوود دول يخصوا العالم المسيحى وهو مكلفنا ندافع عنهم، إنما مقدساتنا احنا فى سيناء ، وتحديدا فى جبل الطور. !!؟
( ملحوظة معتادة هتخرج ناس زى "ابراهام جوسيوس " و"جويش البحيرى" و" بائد متنصر" و" "تريزة طاغوت " ، و" داوود غطاس" و"داليا بيادة" ومعاهم الاعلام الغربى، يطبلوا ويزمروا من اجل السلام والحب والتعددية وضرورة قبول الآخر واعادة الحقوق ،
كمان واحد زى ( ميرزا أديب) هيجعر ويقول " احنا ليه مش بنحب غيرنا وطمعانين فى كل حاجة ؟ده الاسلام بيقولك حب لأخيك ماتحب لنفسك ،يعنى عاوزين تكوشوا لوحدكم على مكة والكعبة والقدس وجبل الطور ؟
، اما المندوب السامى ففى الغالب هيقول بصوت رخيم " هو احنا مش لازم نحب الناس التانية تعيش هي كمان ولا أيه ؟ يعنى عاوز تروح تحج وتصلى وتطوف وتعتمر ، وفى نفس الوقت مش قابل ولا طايق أمر إلهى أراد ان الناس دى تعبد زيك فى المكان ده ؟ انتو حاجة صعبة خالص، ماحدش يفتح الموضوع ده تانى لو سمحتم )



#حسن_مدبولى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ملاحظات موجهة لمحور المقاومة ،وآخرين
- أفريقيا وغزة ،،
- العدالة الدولية !!
- قراقوزات المذابح ،،
- المنطلقات الدينية الغربية فى فلسطين،
- التوطين، للمليون !
- العودة للقبلة الأولى !
- خرافة التوطين بسيناء !!
- الشيطان الأعظم !!
- أباطرة الإرهاب !!
- الإله الغربي السفاح !!؟
- الأميركى القاتل، والصينى الماسخ !!
- جامعة الدول العربية !!
- حكم الأغا الحبشي !!
- المعركة المستنسخة!!
- خط إنتاج المعارضة يا أفندم !!
- النكبة الكبرى فى مصر!!
- إحتلال العقل المصرى!!
- ثقافة الإستلجان !!
- مآسى درنة وهيروشيما فى مصر !!


المزيد.....




- بلدية باريس تطلق اسم أيقونة الأغنية الأمازيغية الفنان الجزائ ...
- مظفر النَّواب.. الذَّوبان بجُهيمان وخمينيّ
- روسيا.. إقامة معرض لمسرح عرائس مذهل من إندونيسيا
- “بتخلي العيال تنعنش وتفرفش” .. تردد قناة وناسة كيدز وكيفية ا ...
- خرائط وأطالس.. الرحالة أوليا جلبي والتأليف العثماني في الجغر ...
- الإعلان الثاني جديد.. مسلسل المؤسس عثمان الحلقة 157 الموسم ا ...
- الرئيس الايراني يصل إلي العاصمة الثقافية الباكستانية -لاهور- ...
- الإسكندرية تستعيد مجدها التليد
- على الهواء.. فنانة مصرية شهيرة توجه نداء استغاثة لرئاسة مجلس ...
- الشاعر ومترجمه.. من يعبر عن ذات الآخر؟


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - حسن مدبولى - مكة فى جبل الطور