أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن مدبولى - أباطرة الإرهاب !!














المزيد.....

أباطرة الإرهاب !!


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 7763 - 2023 / 10 / 13 - 10:51
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يأبى العالم الغربى ( أمريكا وأوروبا ) الا أن يثبت بشكل قاطع إنه السند الأول والأخير للإرهاب الدموى الموجه ضد الابرياء فى هذا العالم ، فلا قيم ولا مبادىء ولا سنن ولا أديان ولا ثقافة ولا حضارة ولا يحزنون، فالغرب الرأسمالى الامبريالى ونؤكد ولن نمل -"الامبريالى"- بات هو الخطر الاكبر على مستقبل هذا العالم، واذا أردنا ان نكون اكثر تحديدا، فان الارهاب الغربى بات هو التهديد الأوحد لكل شرفاء هذا العالم دون غيرهم ،
فمعدومى الشرف والكرامةوالدلاديل والأقزام المنبطحين، وكذلك المدافعين دوما بالباطل عن افعال الإجرام الغربى،هم وحدهم وبكل تأكيد خارج اطار تلك التهديدات الارهابية الدولية ،

إن هذا الجيل من شرفاء أمتنا العربية والإسلامية لن ينسى أبد الدهر أن الولايات المتحدة هى التى قدمت للصهاينة مدينة القدس واعتبرتها عاصمة لهم بتوقيع البلطجى ترامب ، كما لن ينسى هذا الجيل أيضا أن الأوروبيين والأمريكان هم الداعم الأول لمنع عقاب الكيان على تدنيسه للمسجد الأقصى ليل نهار ، وأخيرا فإن الجيل الحالى الذى لم يعاصر نكسة عام سبعة وستين، ولم يرى بلفور ووعود بريطانيا وفرنسا وألمانيا والولايات المتحدة ودعمهم بكل الوسائل لانشاء الكيان العنصرى، هذا الجيل رأى بأم عينيه حجم الحقد الطائفى الهائل، والكراهية المتجزرة فى عقول الأوربيين والأمريكان، وكذلك التردى الحضارى والأخلاقى الذى ظهر جليا فى موقف الغرب بأسره عندما دعم ببجاحة وعهر كيان دينى فاشى غاصب لمجرد تعرضه لخطر بسيط وضربة تعتبر مجرد رد فعل على إعتداءات ومجازر مستمرة ليل نهار بلا حساب مثلما حدث فى قانا وصابرا وشاتيلا وجينين وغيرها من المذابح التى لم تقنع الغربيين بأن الصهاينة معتدون يستحقون الرد من الضحايا مادام المجتمع الدولى عاجزا عن أيقافهم ،،

،



#حسن_مدبولى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الإله الغربي السفاح !!؟
- الأميركى القاتل، والصينى الماسخ !!
- جامعة الدول العربية !!
- حكم الأغا الحبشي !!
- المعركة المستنسخة!!
- خط إنتاج المعارضة يا أفندم !!
- النكبة الكبرى فى مصر!!
- إحتلال العقل المصرى!!
- ثقافة الإستلجان !!
- مآسى درنة وهيروشيما فى مصر !!
- إكتملت فصول كارثة سد النهضة
- النيل وإيمان والسيد درويش
- المرشح المرفوض !؟
- قميص فلسطين !!
- نادى النظام الأسبانى !
- لمن نتوجه !؟
- جرائم لا تسقط بالتقادم !
- تمرير الماسونية عبر أندية كرة القدم ،
- عبدة العجول !!
- السحر المبين، حوار روحاني


المزيد.....




- -أدلة على إعدامات ميدانية-.. انتشال 283 جثمانا من مقبرة جماع ...
- -ليس لها مثيل-.. روسيا تطور منظومة جديدة مضادة للدرونات
- -الكهف الأكثر دموية في العالم- الذي قد ينشر الوباء القادم
- خبير مياه مصري: مخزون سد النهضة ثابت عند 35 مليار م3
- شاهد: وحدة طائرات روسية أثناء ضربها قوات أوكرانية
- جدل القمصان.. ماذا تقول القوانين في واقعة بين المغرب والجزائ ...
- السلطات الألمانية تعتقل ثلاثة أشخاص بشبهة التجسس لصالح الصين ...
- الدفاع الروسية: تحرير ثاني بلدة في دونيتسك خلال يومين
- -الأسوأ ربما لم يأت بعد-.. تصريح مدو لرئيس شعبة المخابرات ال ...
- الجيش الإسرائيلي يفقد وزنه في عيون البيت الأبيض


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن مدبولى - أباطرة الإرهاب !!