أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن مدبولى - حكم الأغا الحبشي !!














المزيد.....

حكم الأغا الحبشي !!


حسن مدبولى

الحوار المتمدن-العدد: 7759 - 2023 / 10 / 9 - 11:12
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


كافور الإخشيدي الشهير بكافور الحبشى ( 905م – 968م) والذى يعتبر رابع حكام الدولة الإخشيدية،كان عبدا مخصيا من أصول( حبشية )، تم تحريره من الرق بأمر من سيده محمد بن طغج حاكم مصر وقتها، والذى أمر أيضا بعد ذلك بتدريبه تدريبا رفيعا لإستخدامه كأداة لقمع خلق الله من الغلابة المقهورين، وبعد إنتهاء مرحلة التدريب تم تعيين كافور هذا قائدا كبيرا في قوات محمد بن طغج، ومع تفانيه ومبالغته فى إظهار الولاء لسيده وتاج رأسه وولى نعمته ،تدرج كافور في الرتب وصعد حتى أعلى الدرجات بكل سهولة ويسر ، بل إنه إستطاع أن يصبح الذراع اليمنى للحاكم الضعيف محمد بن طغج ، وإستمر فى الصعود حتى صعد نجمه وإتسع نفوذه،و فى تلك الأثناء توفى الحاكم المصرى محمد بن طغج بشكل مفاجئ، فتجذرت هيمنة كافور عقب تلك الوفاة الغامضة،وإستطاع أن يستكمل سيطرته على دفة الأمور، وأن يدير مفاصل الدولة بنفسه، وذلك لإن ولى العهد أونوجور (محمود) بن محمد بن طغج كان لا يزال صبياً صغيرا جدا وقت وفاة والده، و بالتالى إتسعت دائرة كافور وإمتدت ،حيث دعا له الخطباء علي المنابر، وتجاهلوا الحاكم الشكلى صغيرالسن أونوجور، ثم تخلص كافور من ولى العهد وأعلن موته وهو لا يزال صبيا ،
فتولى أخيه الأصغر على بن طغج ولاية العهد، مع إستمرار سيطرة كافور على مقاليد السلطة،ثم مالبث أن أعلن كافور عن وفاة ولى العهد الجديد بعد مدة قصيرة أيضا،وقيل أن كافور الأخشيدى قد دس له السم وقتله كما قتل أخيه الأكبر أونوجور ؟ المهم إنه بعد خلو منصب ولى العهد وعدم وجود أشقاء لعلى وأونوجور ، أصبح كافور هو الحاكم الرسمى لمصر ، فعمل فورا على إستمالة الحاشية والقادة من النخبة و رجال الطبقة الحاكمة، ومعهم الأدباء ورجال الدين والجنود وغيرهم ،وأنعم عليهم جميعا بالعطايا الثمينة والمناصب الرفيعة، وكان ينتقى الجهلة وعديمى المواهب والخسيسين وأصحاب السوابق ، فيرفع من شأنهم ويمنحهم المزارع والمناصب والقصور الفخمة ؟
بينما إكتوت غالبية الشعب المصرى بنار الفقر والعوز والمرض ،خاصة بعد انحسار مياه النيل وانهيار زراعة القمح،وتفشى المجاعات ،وحدوث الزلازل والحرائق والحوادث الكارثية فى عهده ؟
وقد زار الشاعر أبو الطيب المتنبى مصر وهى تعيش هذه الأحوال محكومة بالعبد الحبشى حيث سخر من كم المتناقضات التى تضحك وتبكى فى ذات الوقت قائلا بيته الشهير :-
كم ذا بمصر من المضحكات !!
لكنه ضحك ،، كالبكاء،،
ثم أردف قائلا :-
أكلما إغتال عبد السوء سيده !
أو خانه، له فى مصر تمهيد !؟
صارالخصى إمام القابعين بها !!
فالحر مستعبد،والعبد معبود !!!!



#حسن_مدبولى (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- المعركة المستنسخة!!
- خط إنتاج المعارضة يا أفندم !!
- النكبة الكبرى فى مصر!!
- إحتلال العقل المصرى!!
- ثقافة الإستلجان !!
- مآسى درنة وهيروشيما فى مصر !!
- إكتملت فصول كارثة سد النهضة
- النيل وإيمان والسيد درويش
- المرشح المرفوض !؟
- قميص فلسطين !!
- نادى النظام الأسبانى !
- لمن نتوجه !؟
- جرائم لا تسقط بالتقادم !
- تمرير الماسونية عبر أندية كرة القدم ،
- عبدة العجول !!
- السحر المبين، حوار روحاني
- إتجاهات البطولات الكروية من الإحتلال إلى الثورات !!
- الطبقة الأهلاوية !!؟
- نعمة العقل المهدرة!!؟
- دور الزمالك فى التغييب


المزيد.....




- شاهد.. أكثر من 300 ثنائي يتزوجون قُبيل كسوف الشمس الكلّي في ...
- أبو عبيدة المتحدث باسم كتائب عز الدين القسام يثير تفاعلا بعد ...
- حرب غزة| قصف متواصل على مخيم النصيرات وتوتر مستمر في الضفة ا ...
- ترقب لضربة إيرانية على إسرائيل.. هل ترد طهران على استهداف قن ...
- برلين تحث مواطنيها على مغادرة إيران وعدم السفر إليها
- تشابي ألونسو ـ باسكي فك عقدة ليفركوزن المزمنة
- المشرعون الألمان يوافقون على قانون جديد لتقرير الهوية الجنسي ...
- إخلاء مركز تسوق في سيدني بعد أنباء عن عمليات طعن وسقوط ضحايا ...
- نزاع شرس دام أشهرا.. أمريكي يشتكي ديكا صداحا للشرطة!
- هزة أرضية بقوة 5.2 درجة جنوب الصين


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - حسن مدبولى - حكم الأغا الحبشي !!