أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - اسامه شوقي البيومي - صدق أستاذى حين قال:














المزيد.....

صدق أستاذى حين قال:


اسامه شوقي البيومي
(Osama Shawky E. Bayoumy)


الحوار المتمدن-العدد: 7778 - 2023 / 10 / 28 - 21:45
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


راسل : اسعدنى سؤال تلقيته ذات يوم من أحد الطلاب وهو: "إذا أزلنا الإيمان البسيط بالله ، فماذا سيكون لدى الفقراء ,الغير مثقفين, كأساس لحياتهم الروحية؟" اعتقد انه سؤال هام لم تطرحه ، لأنه يوضح أحد أخطر عيوب الدين التى أثبتها التاريخ المعاصر. إنه يوضح حقيقة أنه يمكن استخدام الدين لإبقاء الفقراء "راضين" عن نصيبهم ، وهو أمر مناسب جدا للأغنياء... بالتأكيد ليس لدي أي رغبة في أن يكتفي أولئك البوئساء بحياة مؤسفة بائسه. وليس من الضروري على الإطلاق أن يصاب أي شخص بالفقر...لا أرى سوى "الشر" في العزاء الزائف عن "الآخرة" للأشخاص الذين يتحملون مثل هذه المظالم الاقتصادية والاجتماعية "برضا" تحت ستار الأديان....

المحاور : أتفق معك نسبيا ,فالتاريخ المعاصر يؤكد مقولتك بالأدله الموضوعيه...فما كانت الثوره الحمراء فى روسيا التى استبدلت الأنجيل المقدس بكتاب رأس المال لكارل ماركس و ثوره المثقفين فى الصين التى أتخذت من ماوتسى تونج معلما بدلا من بوذا غير أدله واقعيه على صحه رأيك. أننا هنا نتحدث عن اكثر من نصف سكان الكره الأرضيه تقريبا.
فمع سلطه تدار لصالح الأغنياء ومعدومى الضمير لايمكن ان نتوقع فى المجتمع أزدهارا أو تنميه. والأكيد أنه سيتم أستغلال السلطه الدينيه من قبلهم لتسكين أنات الفقراء والمستضعفين للرضا بالقسمه والنصيب والمقدر والمكتوب. بل ربما يجعلون من الأعتراض والمطالبه بالتغيير كفرا وألحادا.. أنه شئ سيئ فعلا..أتفق معك فى ذلك..لكن ما الحل؟
هل نلغى الدين؟؟ أنك كمن يقول يجب ان تلغى المكتبات لأن هناك أناس معدومى الضمير يدخلونها وينزعون من الكتب صفحات هامه... بالطبع لا..الحل فى تثقيف الناس وتعليمهم..الحل هو ألا نبنى أيمانا وضمائرنا على سلطه دنيويه لأنه عند ئذ ستبدأ المتاعب كما قلت انت ,سيد راسل ....أن البشر فى الغالب يختارون سلطه كتابهم المقدس طبقا للبيئه او للأغلبيه فى مجتمعهم ثم يختارون من هذا الكتاب المقدس ما يناسب هواهه وأغراضه فى الحياه ويتركون الباقى..."يؤمنون ببعضه ويكفرون ببعض" كما ذكر القرآن...فكلما جعلت معتفداتك وأفكارك مستنده على أدله موضوعيه وحقائق واقعيه فى عصرك كنت أكثر صوابا وأوضح رؤيه ..
- وتاريخ مصر الحديث الذى بدأ مع ثوره 23 يوليو 1952 كان ناجحا فى تقديم نموذج مدنى للمجتمع المصرى "ذو الأغلبيه المسلمه" تسوده قيم العداله الأجتماعيه تحت شعار العلم والأيمان...أختارت الثوره الأشتراكيه بدلا من الشيوعيه فلم تحارب الدين لكنها حاربت ذيول الأستعمار والتخلف...
- أما بالنسبه لما تقوله عن استغلال الدين حتى "يرضى" الفقراء عن نصيبهم تحت ستار الدين... لا أعرف كبف يمكن حدوث ذلك لطالب مثلا فى الصف الأعدادى يدرس فى ماده اللغه العربيه قصه حياه أبى ذر الغفارى.. هذا الصحابى الجليل الذى كان اول من نادى بالملكيه العامه للمسلمين طالما ان هناك فقراء بينهم..اختلف مع والى الشام "معاويه ابن ابى سفيان" وخليفه الأسلام "عثمان بن عفان" وعدد من الصحابه فى آيه قرانيه وحديث نبوى.. أما الأيه فهى يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ كَثِيرًا مِنَ الْأَحْبَارِ وَالرُّهْبَانِ لَيَأْكُلُونَ أَمْوَالَ النَّاسِ بِالْبَاطِلِ وَيَصُدُّونَ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ ۗ وَالَّذِينَ يَكْنِزُونَ الذَّهَبَ وَالْفِضَّةَ وَلَا يُنْفِقُونَهَا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَبَشِّرْهُمْ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ ﴿٣٤ , سوره التوبه﴾... يقول معاويه نزلت فى أهل الكتاب ويقول أبو ذر بل فينا وفيهم...يقول معاويه أموالنا تطهرها الزكاه ويقول أبو ذر ليس لمسلم كنز الأموال وبين المسلمين فقير...ويستشهد بحديث الرسول "يا أبا ذر وددت لو ان لى مثل جبل أحد ذهبا فأتصدق بها هكذا وهكذا -وهو يشير بيديه يمنه ويسره- فأهلكها فى ثلاث أيام"....
- لكن يجب ان نفرق جيدا بين الرضى بالضر أو الشر وبين الصبر وعدم الفنوط الذى حثنا عليه الفرآن...فالقنوط من رحمه الله هو "عين التهلكه" كما قال الأمام على..والصبر كلمه تعنى فى الشرع حبس النفس على ما يقتضيه العقل والشرع....فأذا كان من غير المعقول انتظار أزدهارا أو تنميه فى مجتمع فقير وتدار سلطته لصالح الأغنياء ومعدومى الضمير, فالصبر يعنى أيضا السعى للتغيير ويصيح شرعا واجبا... وهو الأمر المنطبق أيضا على أحتلال الشعوب وأستعمار الأمم بالمثلث البغيض الذى قاعدته الجهل وضلعيه الفقر والمرض...
وصدق أستاذى -رحمه الله وطيب ثراه - حين قال "أن تشعر بالألم فهذا يعنى أنك حى وأن تشعر بآلام الآخرين فهذا هو الأحساس.."



#اسامه_شوقي_البيومي (هاشتاغ)       Osama_Shawky_E._Bayoumy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظره 33
- نظره 32
- نظره 31
- نظره 30
- نظره 29
- نظره 28
- نظره 27
- نظره 26
- نظره 25
- نظره 24
- نظره 23
- نظره 22
- نظره 21
- نظره 20
- نظره 19
- نظره 18
- نظره17
- نظره 16
- نظره 15
- نظره 14


المزيد.....




- بعد إقرار مجلس النواب الأمريكي حزمة مساعدات لأوكرانيا.. زيلي ...
- -أهلا ومرحبا بيهم كلهم في بلدهم-.. نجيب ساويرس يثير تفاعلا ب ...
- شاهد: الأضرار الناجمة عن انفجار في قاعدة عسكرية لقوات الحشد ...
- زلزال بقوة 5.6 درجات يضرب قبالة سواحل تايوان
- الرئاسة الأوكرانية تهاجم ماسك بعد تصريحاته عن المساعدات الأم ...
- مصر.. حكم بسجن مذيعة لتعاطيها المخدرات
- -حزب الله- يعرض مشاهد من استهدافه آلية عسكرية إسرائيلية في م ...
- مقتل ضابط شرطة في شيكاغو بالرصاص بعد انتهاء دوامه
- مجلس الحرب الإسرائيلي يناقش صفقة التبادل ونتنياهو يتوعد حماس ...
- طائرات إسرائيلية تدمر منزلا غربي النصيرات مخلفة شهداء وجرحى ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - اسامه شوقي البيومي - صدق أستاذى حين قال: