أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - اسامه شوقي البيومي - نظره 15














المزيد.....

نظره 15


اسامه شوقي البيومي
(Osama Shawky E. Bayoumy)


الحوار المتمدن-العدد: 7750 - 2023 / 9 / 30 - 12:25
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


فى تطبيق نظام تغذيه عكسيه (ذكى بيئي-أشرافى) على التاريخ والتراث:
واثناء الاستراحه يذهب ابن الوليد الى حسان ويطلب منه ان يقرضه بعضا من شعر الغزل والحب كى يرسلها الى زميلته رفيدة التى سئلت عن ذراعه المكسور.. وكانت حسنه المظهر اشتهرت بين الطلبه بالشجاعه واشتراكها فى القوافل الأنسانيه لأغائه المنكوبين...وبعد ألحاح أعطاه حسان ورقه كتب فيها شعر لعنتره ابن شداد ::
إِنَّ طَيفَ الخَيالِ يا عَبلَ يَشفي وَيُداوى بِهِ فُؤادي الكَئيبُ
وَهَلاكي في الحُبِّ أَهوَنُ عِندي مِن حَياتي إِذ جَفاني الحَبيبُ
ذهب ابن الوليد الى رفيدة -التى كانت تجلس فى اول الصف مشغوله باستكمال محاضرتها- ووضع أمامها ورقه الشعر ثم وقف قبالتها يستعطفها منتظرا الرد..قرأت رفيدة الورقه ثم كتبت على ظهرها:: انت لست عنتره بل انت سادى مدمن.. وربما افكر فى الامر اذا غيرت من نفسك وأيقظت ضميرك كما ارشدك محمد رسول الانسانيه....
يقرأ خالد الرد فينصرف غاضبا حيث يجلس عمرو ابن العاص ويعطيه رد رفيدة ثم يسئله :: هل تعتقد اننى كما قالت مريض بالساديه أم أله محمد الذى منذ البدأ قدر وقضى كل شئ ولا يحتاج لشئ ثم يقذف بنا الى هذه الدنيا كى نعانى ونشقى بالشر ثم يتلذذ بتعذيبنا فى الآخره الى الأبد؟؟
عمرو ساهما :: لا أعرف على وجه اليقين ماذا يريد منا هذا الرجل ويجدر بك سؤاله بنفسك...

- دخل محمد (ص) الى قاعه الدرس فوجد السؤال مكتوبا بالبنط العريض على السبوره ... وبعد فتره صمت أخذ يتلوا ما أوحى أليه من أيات سوره فصلت ::
مَنْ عَمِلَ صَالِحًا فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ أَسَاء فَعَلَيْهَا وَمَا رَبُّكَ بِظَلاَّمٍ لِّلْعَبِيدِ (46) إِلَيْهِ يُرَدُّ عِلْمُ السَّاعَةِ وَمَا تَخْرُجُ مِن ثَمَرَاتٍ مِّنْ أَكْمَامِهَا وَمَا تَحْمِلُ مِنْ أُنثَى وَلا تَضَعُ إِلاَّ بِعِلْمِهِ وَيَوْمَ يُنَادِيهِمْ أَيْنَ شُرَكَائِي قَالُوا آذَنَّاكَ مَا مِنَّا مِن شَهِيدٍ
(47) وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَدْعُونَ مِن قَبْلُ وَظَنُّوا مَا لَهُم مِّن مَّحِيصٍ (48) لا يَسْأَمُ الإِنسَانُ مِن دُعَاء الْخَيْرِ وَإِن مَّسَّهُ الشَّرُّ فَيَؤُوسٌ قَنُوطٌ
(49) وَلَئِنْ أَذَقْنَاهُ رَحْمَةً مِّنَّا مِن بَعْدِ ضَرَّاء مَسَّتْهُ لَيَقُولَنَّ هَذَا لِي وَمَا أَظُنُّ السَّاعَةَ قَائِمَةً وَلَئِن رُّجِعْتُ إِلَى رَبِّي إِنَّ لِي عِندَهُ لَلْحُسْنَى فَلَنُنَبِّئَنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا بِمَا عَمِلُوا وَلَنُذِيقَنَّهُم مِّنْ عَذَابٍ غَلِيظٍ (50) وَإِذَا أَنْعَمْنَا عَلَى الإِنسَانِ أَعْرَضَ وَنَأَى بِجَانِبِهِ وَإِذَا مَسَّهُ الشَّرُّ فَذُو دُعَاء عَرِيضٍ (51) قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِن كَانَ مِنْ عِندِ اللَّهِ ثُمَّ كَفَرْتُم بِهِ مَنْ أَضَلُّ مِمَّنْ هُوَ فِي شِقَاقٍ بَعِيدٍ (52) سَنُرِيهِمْ آيَاتِنَا فِي الآفَاقِ وَفِي أَنفُسِهِمْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُ الْحَقُّ أَوَلَمْ يَكْفِ بِرَبِّكَ أَنَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ شَهِيدٌ (53) أَلا إِنَّهُمْ فِي مِرْيَةٍ مِّن لِّقَاء رَبِّهِمْ أَلا إِنَّهُ بِكُلِّ شَيْءٍ مُّحِيطٌ (54)
-يا أصحابى ..لفد أوضحت لكم مرارا وتكرارا ان الله فى الأسلام ليس أيقونى أو فاشى أو سادى وليس بظلام للعبيد ..لقد أتى بنا الى هذه الدنيا-وهى دار امتحان - كى يفتخر بنا أمام كل مخلوقاته .. فترك لنا حريه الأيمان به وأعطانا الأراده الحره كى نكون أولا نكون فى ملكوت السموات.. وما بين الميلاد والموت -الذى هو قضاء مبرم بنهايه الأجل- يمكنك دائما تحديد مصيرك وأخنياراتك المفدره عند الله كقضاء معلق يدفعه الدعاء والأستغفار وعمل الصالحات... والخير فى الدنيا قاعده أما مس الشر فأستثناء..أنه يعلمنا الجلد والصبر..... وفى باطن كل شر خيرا ومع كل عسر بسرا.. فطوبى للصابرين...

- وفد دعونكم الى الله كى تغيروا من انفسكم وتصلحوا من ضمائركم كى أفتخر بكم بين الأمم..فالسبيل لمعرفه الله وأكبر دليل على وجوده هو قلبك وضميرك...لكنى ارى ان الجو العام فى هذه الجامعه التى يقودها الجهل والكبرياء لا يشجع على انجاح مثل تلك الدعوه وتنفيذ نجربيتها على أرض الواقع....فأنا أطلب منكم مساعدتى على الرحيل ددون ملاحقات او مضايقات... حسان يقود موجه من التصفيق والهتاف للرسول (ص) ودعاء على الظلمه والبغاة ... بينما جلس باقى شله المشاغبين صامتين وقد أحنوا رؤسهم خجلا وحياءا...

يرحل الرسول (ص) الى أنصاره بالمدينه وتنتشر دعوته....وتؤمن شله المشاغبين بالرسول (ص) فيتحولوا -بغضل من الله ونعمه- الى باقه من الرواد و المجاهدين قل ان يجود الزمان بمثلهم..



#اسامه_شوقي_البيومي (هاشتاغ)       Osama_Shawky_E._Bayoumy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- نظره 14
- نظره 13
- نظره 12
- نظره 11
- نظره 10
- نظره 9
- نظره 8
- نظره 7
- نظره 6
- نظره 5
- نظره 4
- نظره 3
- نظره 2
- نظره
- القلب يعشق كل جميل (كامله ومنقحه)
- القلب يعشق كل جميل 6
- القلب يعشق كل جميل 5
- القلب يعشق كل جميل 4
- القلب يعشق كل جميل 3
- القلب يعشق كل جميل2


المزيد.....




- نقار خشب يقرع جرس منزل أحد الأشخاص بسرعة ودون توقف.. شاهد ال ...
- طلبت الشرطة إيقاف التصوير.. شاهد ما حدث لفيل ضلّ طريقه خلال ...
- اجتياج مرتقب لرفح.. أكسيوس تكشف عن لقاء في القاهرة مع رئيس أ ...
- مسؤول: الجيش الإسرائيلي ينتظر الضوء الأخضر لاجتياح رفح
- -سي إن إن- تكشف تفاصيل مكالمة الـ5 دقائق بين ترامب وبن سلمان ...
- بعد تعاونها مع كلينتون.. ملالا يوسف زاي تؤكد دعمها لفلسطين
- السيسي يوجه رسالة للمصريين حول سيناء وتحركات إسرائيل
- مستشار سابق في -الناتو-: زيلينسكي يدفع أوكرانيا نحو -الدمار ...
- محامو الكونغو لشركة -آبل-: منتجاتكم ملوثة بدماء الشعب الكونغ ...
- -إيكونوميست-: المساعدات الأمريكية الجديدة لن تساعد أوكرانيا ...


المزيد.....

- تاريخ البشرية القديم / مالك ابوعليا
- تراث بحزاني النسخة الاخيرة / ممتاز حسين خلو
- فى الأسطورة العرقية اليهودية / سعيد العليمى
- غورباتشوف والانهيار السوفيتي / دلير زنكنة
- الكيمياء الصوفيّة وصناعة الدُّعاة / نايف سلوم
- الشعر البدوي في مصر قراءة تأويلية / زينب محمد عبد الرحيم
- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - اسامه شوقي البيومي - نظره 15