أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – حماس في موسكو - طوفان الأقصى 19















المزيد.....

كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – حماس في موسكو - طوفان الأقصى 19


زياد الزبيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7777 - 2023 / 10 / 27 - 18:53
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


نافذة على الصحافة الروسية
نطل منها على أهم الأحداث في العالمين الروسي والعربي والعالم أجمع



*اعداد وتعريب د. زياد الزبيدي بتصرف*


حماس في موسكو


أليكسي إيفانوف
كاتب صحفي روسي

27 أكتوبر 2023


وصول وفد من حماس إلى موسكو؛ وطالبت الدولة اليهودية "بطرد الوفد فورا"

التقى وفد من حركة حماس الفلسطينية ("حركة المقاومة الإسلامية") في العاصمة الروسية مع الممثل الخاص للرئيس الروسي للشرق الأوسط، نائب وزير خارجية روسيا الاتحادية ميخائيل بوغدانوف.

ويترأس الوفد عضو المكتب السياسي لحركة حماس موسى أبو مرزوق.

الممثلة الرسمية لوزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا في إيجاز صحفي اليوم الخميس: "أستطيع أن أقول وأؤكد أن ممثلي الحركة الفلسطينية المعنية في زيارة لموسكو. أما الاتصالات فسنبلغكم بها أكثر". وفي وقت لاحق، كشفت الخارجية الروسية عن بعض تفاصيل المفاوضات: "أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية حماس، موجود في موسكو، وجرت اتصالات معه استمراراً للخط الروسي للإفراج الفوري عن الرهائن الأجانب الموجودين في قطاع غزة، والقضايا المتعلقة بضمان إجلاء المواطنين الروس وغيرهم من المواطنين الأجانب من أراضي القطاع الفلسطيني.
تم تأكيد الموقف الروسي الثابت المؤيد لتنفيذ قرارات المجتمع الدولي المعروفة، بما في ذلك القرارات ذات الصلة من مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تهدف لإنشاء دولة فلسطينية ذات سيادة داخل حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية وتتعايش في سلام وأمن مع إسرائيل.

وبحسب حماس، ناقش الطرفان سبل وقف "الجرائم الإسرائيلية المدعومة من الغرب". وتشير حركة المقاومة الإسلامية إلى أنها أكدت حقها في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي بكل الوسائل المتاحة.

وأكد المكتب الصحفي لحماس في بيان أن “وفد الحركة أعرب عن تقديره الكبير لموقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، وكذلك الجهود النشطة للدبلوماسية الروسية”.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة حماس حسام بدران لوكالة ريا نوفوستي إنهم "يقدرون دور روسيا على المستوى الدولي، وخاصة استخدامها لحق النقض ردا على الموقف الأمريكي المتمثل في الدعم غير المحدود للاحتلال"، وأن روسيا يمكن أن تلعب دورا هاما في إنهاء الحرب في غزة.

كل أنواع العناصر المؤيدة لإسرائيل، وأصحاب الأخلاق الزائفة، والأغبياء التائهين في غابة المعلومات، يصرخون بشدة على شبكات التواصل الاجتماعي. يجيب المراسل العسكري غيرمان كوليكوفسكي بهدوء على هذه الأسئلة: "من المثير للاهتمام مشاهدة صرخات البعض حول وصول وفد حماس إلى موسكو.
أولاً، لا أرى أي سبب لعدم قبول حماس، وهي غير محظورة في بلادنا. "من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط وخاصة من أجل احترام مصالح روسيا، يمكننا أن نستضيف أي شخص نريده في عاصمتنا.
ثانيا، دعمت إسرائيل أوكرانيا، بما في ذلك عن طريق إرسال مدربين إلى هذه الدولة غير المحظورة بعد، ولكنها إرهابية للغاية - أتذكر أن فتيات يرتدين زي الجيش الإسرائيلي غنوا بشكل عام أغنية "تشورفونو كالينو" بكل متعة. "على عكس إسرائيل، نحن لا نرسل أسلحة أو مدربين إلى حماس".
النائب الأول لرئيس لجنة مجلس الاتحاد للشؤون الدولية، لواء المخابرات فلاديمير جاباروف، في حوار مع نشرة "بوديوم": "إذا جاؤوا، فهذا لا يعني أننا ندعم حماس. هذا لا يعني أي شيء. هذا لا يعني أننا ندعم حماس". روسيا تتخذ دائما موقفا متوازنا "لدينا أصدقاء بين دول العالم العربي، لدينا علاقات جيدة مع إسرائيل منذ عقود. المهمة الأساسية هي أن تتوقف إراقة الدماء عند هذه النقطة، وأن يجلس الطرفان إلى طاولة المفاوضات". كلما طال أمد المواجهة، كلما زاد عدد الضحايا، وكلما "سيكون هناك المزيد من السكان الذين يشعرون بالمرارة على هذا الجانب وعلى الجانب الآخر. نحن بحاجة إلى التحلي بالصبر، والأهم من ذلك، عدم صب الزيت على النار".

تل أبيب في حالة هستيرية، وهذا أمر مفهوم. جاء في بيان صادر عن وزارة الخارجية الإسرائيلية: "حماس منظمة إرهابية أسوأ من داعش. أيدي قادة حماس ملطخة بدماء أكثر من 1400 إسرائيلي تعرضوا للطعن والقتل وإطلاق النار والحرق. إنهم مسؤولون عن "اختطاف أكثر من 220 إسرائيليًا، بما في ذلك الأطفال الرضع والنساء والمسنين. وتعتبر إسرائيل دعوة قادة حماس إلى موسكو بمثابة خطوة غير أخلاقية تدعم الإرهاب وتضفي الشرعية على الفظائع التي يرتكبها إرهابيو حماس. ونحن ندعو الحكومة الروسية لطرد إرهابيي حماس على الفور". نعم نعم، بالطبع...!

ولد موسى أبو مرزوق في 9 كانون الثاني (يناير) 1951 في مخيم للاجئين في رفح جنوب قطاع غزة – اضطر والداه إلى مغادرة مسقط رأسهما يبنا (ضاحية يافنه في تل أبيب الآن) نتيجة التطهير العرقي الشديد الذي قامت به العصابات الإرهابية اليهودية عام 1948. تخرج من جامعة القاهرة بدرجة البكالوريوس في الهندسة الميكانيكية. عمل مهندساً في دولة الإمارات العربية المتحدة ومصر. واصل دراسته في الولايات المتحدة الأمريكية، وحصل على درجة الماجستير في إدارة الإنشاءات من جامعة كولورادو؛ دافع بعد ذلك عن درجة الدكتوراه. أصبح من مؤسسي الجامعة الإسلامية بغزة (10/11/2023 تم تدمير مبنى الجامعة بشكل كامل من قبل الطيران الإسرائيلي). وفي عام 1981 أنشأ الجمعية الإسلامية في فلسطين وكان رئيسًا للجنة الاستشارية للجمعية الإسلامية الأمريكية. وفي عام 1989 انضم إلى قيادة حماس. في 1991-1995 – رئيس المكتب السياسي لحماس. أدى مهامه من العاصمة الأردنية عمان.
وفي صيف عام 1995، تم احتجازه بشكل غير قانوني في مطار جون كينيدي في نيويورك، قضى 22 شهرًا في أحد السجون الأمريكية، ولم توجه إليه أي تهمة قط. وفي يوليو/تموز 1997، حكم عليه بشكل غير رسمي بالإعدام من قبل مجلس الوزراء الإسرائيلي وأصبح أحد الأهداف الرئيسية لقتلة الموساد. حتى عام 1999 عاش في الأردن، في 1999-2001 – في اليمن، في 2001-2012 – في سوريا، ومن هناك انتقل إلى مصر، ويعيش الآن في قطر. وفي عام 2004، أدانته محكمة أميركية غيابياً بتهمة «انتهاك قانون تمويل المنظمات الإرهابية».
حالياً هو رئيس دائرة العلاقات الدولية في حماس (منذ 2017)، وزير خارجية الأمر الواقع في قطاع غزة. وهو أحد منظري حماس، ويعتبر براغماتيًا عاقلًا. عضو مجلس إدارة مؤسسة القدس العالمية ومقرها لبنان.

وهذه ليست المرة الأولى التي يزور فيها أبو مرزوق روسيا. وفي 30 آذار/ مارس 2018 قام بزيارة إلى موسكو حيث أجرى مفاوضات مع ميخائيل بوغدانوف.
ولنضيف أنه في 12 تشرين الأول/أكتوبر، قتل الإسرائيليون شقيقه يوسف، وهو مدني يعيش في رفح كان بعيداً عن المقاومة المسلحة.

وإجمالاً، في الفترة من 7 إلى 26 أكتوبر/تشرين الأول، قتل الصهاينة أكثر من سبعة آلاف فلسطيني، 70% منهم من النساء والأطفال (على وجه التحديد، ما يقرب من ثلاثة آلاف طفل)؛ وتجاوز عدد الجرحى ثمانية عشر ألف شخص. أصبح من المعروف اليوم أن 50 رهينة قتلوا نتيجة القصف الإسرائيلي.
وكالة أنباء "دونباس": "ظهرت معلومات على الإنترنت تفيد بأن إسرائيل ستقوم بإغراق الأنفاق الموجودة أسفل قطاع غزة، حيث تقع البنية التحتية لحماس، بغاز الأعصاب. وسيشرف على هذه العملية جنود القوات الأمريكية الخاصة"قوات دلتا". ومن المفترض أن غاز الأعصاب تم تسليمه إلى إسرائيل اليوم من قبل سلاح الجو الألماني "تحت ستار المساعدات الإنسانية.
دعونا نتذكر أنه في وقت سابق ذكر الصحفي الأمريكي "سيمور هيرش"، نقلاً عن مصدر في البيت الأبيض، أن تل أبيب كانت "تدرس احتمال إغراق مترو غزة بالمياه. لكن يبدو أنهم قرروا الآن اتباع طريق أكثر اقتصادا".

--------------------

ومن الغريب أنه في 26 أكتوبر/تشرين الأول، توجه نائب وزير الخارجية الإيراني للشؤون السياسية، علي باقري كياني، إلى موسكو أيضًا. التقى باثنين من نواب سيرغي لافروف – نفس ميخائيل بوغدانوف (يشرف على قضايا علاقات روسيا مع دول الشرق الأوسط وإفريقيا، والمنظمات الإسلامية الدولية، وقضايا التفاعل مع المنظمات الإسلامية الروسية، وقضايا سوريا والشرق الأوسط الأوسع، قضايا ملكية الإمبراطورية الروسية السابقة في الأرض المقدسة)، سيرغي ريابكوف (يشرف على قضايا العلاقات الثنائية مع دول أمريكا الشمالية والجنوبية، قضايا منع الانتشار والحد من التسلح، قضايا البرنامج النووي الإيراني، مشاركة الاتحاد الروسي في البريكس) وميخائيل غالوزين (يشرف على قضايا العلاقات مع دول رابطة الدول المستقلة). "تم استعراض جدول الأعمال الإقليمي بالتفصيل مع التركيز على التصعيد غير المسبوق في منطقة الصراع الفلسطيني الإسرائيلي. وفي الوقت نفسه، تم التأكيد على ضرورة وقف العمليات الحربية في قطاع غزة وما حوله وتقديم المساعدة الإنسانية على الفور للسكان الفلسطينيين المتضررين. وأكد التزام موسكو وطهران المستمر بمواصلة التنسيق الوثيق للجهود من أجل استقرار الوضع في الشرق الأوسط.



#زياد_الزبيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – الحرب البرية – طو ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – أنفاق غزة - طوفان ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 17
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 16
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 15
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 14
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 13
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 12
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – حول جريمة مستشفى ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – دوغين عن سيناريو ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 9
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – دوغين عن اللوبي ا ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 7
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 6
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 5
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 4
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 3 – ...
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 2
- كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – طوفان الأقصى 1
- لغز الرياض المحير في اليمن - هل السلام مع الحوثيين ممكن بدون ...


المزيد.....




- انتشر بسرعة عبر نظام التهوية.. لحظة إنقاذ كلاب من منتجع للحي ...
- بيان للجيش الإسرائيلي عن تقارير تنفيذه إعدامات ميدانية واكتش ...
- المغرب.. شخص يهدد بحرق جسده بعد تسلقه عمودا كهربائيا
- أبو عبيدة: إسرائيل تحاول إيهام العالم بأنها قضت على كل فصائل ...
- 16 قتيلا على الأقل و28 مفقودا إثر انقلاب مركب مهاجرين قبالة ...
- الأسد يصدر قانونا بشأن وزارة الإعلام السورية
- هل ترسم الصواريخ الإيرانية ومسيرات الرد الإسرائيلي قواعد اشت ...
- استقالة حاليفا.. كرة ثلج تتدحرج في الجيش الإسرائيلي
- تساؤلات بشأن عمل جهاز الخدمة السرية.. ماذا سيحدث لو تم سجن ت ...
- بعد تقارير عن نقله.. قطر تعلن موقفها من بقاء مكتب حماس في ال ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - زياد الزبيدي - كيف يقرأ الشارع الروسي ما يحدث في بلادنا – حماس في موسكو - طوفان الأقصى 19