أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهدي القريشي - المتقاعدون














المزيد.....

المتقاعدون


مهدي القريشي

الحوار المتمدن-العدد: 7767 - 2023 / 10 / 17 - 02:31
المحور: الادب والفن
    


في مقهى الطّرف،
وعلى حصيرٍ حَفَظَ عظامَ مؤخراتِهم ،
وتشمّمها واحداً واحداً ،
أملساً كان أم خشناً ،
ليّناً أم متكلّساً.
يدخّنون ما تبقّى من أعمارِهم ،
يجترّون ذكرياتِهم التي رحلتْ بزورقٍ مثقوبْ ،
يحلمون بامرأةٍ، متوثّبةٌ أثداؤها
كعصافيرَ فزعةٍ من صيادٍ أثول ،
عسى أن يتذكروا لحمتَهم المتهدلةَ .
،
معظمهم يتباهى بذكرياته في شارعيَّ النهرِ والعرصات ،
وببناطيل (الچارلس) و ( الكذلة )المدهونة بدهان تاتا ( زيت جوز الهند ).
النّسوةُ الآن غير النّسوةِ بالأمس، يطالبنَّ بالإثباتِ علناً،
لكن الشاهدَ مات سريرياً .
والمزاجُ انقلبَ عابرَ سبيلٍ،
وشهوةُ لساني في انزلاقِ الحروفِ
باتت كهجرةِ الألوانِ من قوس قزح .

يطهرون ألسنتهم بملحِ كتابِ الله صباحاً،
لا أحدَ يعثرُ على ظلالِهم في ظهيرةِ تموز ،
شتلة روحٍ تمشي نحو غارسها ،
بصريح العبارةِ جسدٌ يخذلُ صاحبَه.

لا أحدَ يحتاجُ إلى ألَم الآخرِ،
نبوآتُهم مضحكةٌ ،
وأحلامُهم حصةٌ خفيفةٌ من الأوكسجين،
وقرص( باندول) صنع في سامراء ، .
وعقار يخذلُ شموخَ الضغطِ،
ولفافة تبغٍ و( استكان ) شايٍ بلا سكر ٍ
ملّوا من النّظر إلى تجاعيدِ وجوهِهم في المرآة
فابتلعهم زئبقُها ،
متضامنون في السّعالِ
والتّثاؤبِ
والعودةِ الى البيتِ قبل فطام الأطفال .



#مهدي_القريشي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فصائد طازجة
- ماكير الاحذية
- أوراق ملونةً
- شخير البلبل
- ياسر العطية والقصائد السبع
- القصائد القصار
- ملامسة الوهج الشعوري والحسي في(اخطاء تروضها الموسيقى)
- تنويعات الفضاء الشعري في مجموعة ( أخطاء تروضها الموسيقى )
- السن الذي يتراقص فرحاً … هو سني
- الليلة ُ الخامسةُ والعشرون
- شتاء بمعطف مثقوب
- عالم بلا ابواب
- الفصل الخامس
- فراشات تخادع الغيوم
- بيت العجين
- دراسة في مجموعة احياناً وربما للشاعر مهدي القريشي
- مقبرة القبلات
- الأفكار الجديدة في قصيدة النثر
- مكائد الضوء
- عُقد شرهة


المزيد.....




- شاهد: فيل هارب من السيرك يعرقل حركة المرور في ولاية مونتانا ...
- تردد القنوات الناقلة لمسلسل قيامة عثمان الحلقة 156 Kurulus O ...
- مايكل دوغلاس يطلب قتله في فيلم -الرجل النملة والدبور: كوانتم ...
- تسارع وتيرة محاكمة ترمب في قضية -الممثلة الإباحية-
- فيديو يحبس الأنفاس لفيل ضخم هارب من السيرك يتجول بشوارع إحدى ...
- بعد تكذيب الرواية الإسرائيلية.. ماذا نعرف عن الطفلة الفلسطين ...
- ترامب يثير جدلا بطلب غير عادى في قضية الممثلة الإباحية
- فنان مصري مشهور ينفعل على شخص في عزاء شيرين سيف النصر
- أفلام فلسطينية ومصرية ولبنانية تنافس في -نصف شهر المخرجين- ب ...
- -يونيسكو-ضيفة شرف المعرض  الدولي للنشر والكتاب بالرباط


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - مهدي القريشي - المتقاعدون