أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - *ماذا تبقّى لـ ( نوبل) و للأدب الإنساني ؟














المزيد.....

*ماذا تبقّى لـ ( نوبل) و للأدب الإنساني ؟


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui)


الحوار المتمدن-العدد: 7758 - 2023 / 10 / 8 - 22:47
المحور: الادب والفن
    


- كتب: لخضر خلفاوي*


"هل تبقَّى عطر لـ- نوبل - و ما دونها من الجوائز من قدر!؟ و كل شيء يتراجع و -يترذّل - و يتهاوى و ينزل إلى سحيق العبث، أخشى أنّ هذه الجائزة ستتسارع في الهاوية حتى تتساوى مصداقيتها و جدواها مع منطق الافتراض و الفيسبوك بكل حالاته !.

بعد ورم وسائل ( التناصل ) و التباعد الاجتماعي و العصيان الأخلاقي ها هو العقل أو الذكاء ( الاصطناعي) أدخل مذ مدة من قبل ( الإنسان الأبيض) حيّز التطبيق و التنفيذ في كثير من المجالات، و يُعتقد أنه سيكتسح حياة الأفراد عالميا في كل المجتمعات بسرعة فائقة ! -ماذا تبقى لنا بعد هذا التسارع نحو الهلاك و الدمار و سياسة اسقاط كلي للقيم و الأعراف و التقاليد … ليس ببعيد و تحديدا في بداية السنة فيفري 2023 عن طريق برنامج حديث ( ChatGPT) -شات -جي بي تي / OpenAI و هو من بين العديد من البرامج حيث تم خوض التجربة الانتهاكية للأدب الإنساني و نشر ما يفوق ال200 كتاب من روايات و كتب مختلفة و ذلك بواسطة الذكاء أو العقل الاصطناعي مئة بالمئة و شركة أمازون Amazon و مكتبة ( Kindle ) من المُجتاحين بهكذا انتاج مسخي ( لا إنساني !)…للتذكير قبل قرابة ثلاثة عقود أُختلق الافتراض ليشجع أكثر مكبوتات المرضى في جميع المجالات و يدفع إلى سلوكات السرقات الأدبية و انتحال صفة الكاتب و صعود منتحلين و زنادقة الأدب و اليوم (IA/AI ، الذكاء الاصطناعي ) أصاب صميمنا بعيار ثقيل جدا و لا نملك ردعه ، فهكذا خرق صارخ جعل لتسريع الفناء ، تعازينا للكتاب الورقي المكتوب من قبل إنسان ( بلحمه و عظمه و مشاعره ) و تعازينا للفكر الإنساني و آدابه .. يبدو أننا نقترب من معنى الآية: وَيَبْقَى وَجْهُ رَبِّكَ ذُو الْجَلالِ وَالإكْرَامِ !.

[email protected]
باريس الكبرى5/10/23



#لخضر_خلفاوي (هاشتاغ)       Lakhdar_Khelfaoui#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- *سجال حر: ردّوها إن -استَعْطَيْتُم-!
- *سردية قصيرة: اِلْتَقَياَ..
- *أفكار : فوضى أشيائي الخلاّقة ! ‏Le désordre créatif de mes ...
- *صوريّة و مونولوجية!
- *من جديد سردي: *حقيبة المعطوب ! La valise de l’invalide / Th ...
- *إرهاصات صباحية من قلب الخيمة: عليكم مشرقي و انعكاسي!
- *مثقال نَحلة!
- الشاعر : *شفاكَ الله يا ( رميلي) .. ابقَ ، تعافى أرجوك، فإنن ...
- -الطاهر وطار و ظاهرة ( استعمامه)!
- *نقطة ضوء مُنَرجسة : يحِلُّ لي أحيانا الغرور و يليق بي ..أمّ ...
- *سردية واقعية : الجانكي Janky و حرّمت أحبّك .. ما تحبّنيش!
- (لصّادة!)
- *شكرا لكم -تهانيكم - بمناسبة ( عيد مِدادي) !
- *أنا حزين يا ريح رسول الله !
- *ومضة من تجربتي الإعلامية ( في القرن الماضي ) : سيّدُ العِنا ...
- *كاريكاتور سياسي من الألفية المنصرمة: (الجزائر) و تابوت الشّ ...
- *أفكار مع آية: (المعروف )
- *من تجربتي الإعلامية و الأدبية الشخصية: -شِراك-، وطني، -العر ...
- -قصاصة من مجلّد نضال فكري و ثقافي و إعلامي .
- *إطلالة على الماشي : عن رواية (عشرية الخنازير الدموية و أسمد ...


المزيد.....




- معجزات وحكم في كتاب -قصص الحيوان في القرآن- بقلم أحمد بهجت
- الطعام موضوعا سرديا في -مطبخ الرواية-للمغربي سعيد العوادي
- مهنة القصبجي في مصر.. غزل لوحات تنطق بكلمات مطرزة على الحرير ...
- -شكرا على جعل يومي مميزا-.. آلاف الهنود يتجمهرون أمام منزل ش ...
- “سبيستون قناة شباب المستقبل” نزل دلوقت تردد قناة سبيستون الج ...
- بعد هجوم حاد عليه.. مطرب المهرجانات حمو بيكا يعلق على إلغاء ...
-  قناة mbc3 تردد سي بي سي 3 2024 لمشاهدة أروع الأفلام الكرتون ...
- قد يطال النشيد روسيا وأغاني بيونسيه.. قديروف يحظر الموسيقى ا ...
- مصر.. الفنانة أيتن عامر ترد على انتقادات لمسلسل خليجي شاركت ...
- -ولادة أيقونة-.. حياة أم كلثوم في كتاب مصور


المزيد.....

- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو
- الهجرة إلى الجحيم. رواية / محمود شاهين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - لخضر خلفاوي - *ماذا تبقّى لـ ( نوبل) و للأدب الإنساني ؟