أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لخضر خلفاوي - -الطاهر وطار و ظاهرة ( استعمامه)!














المزيد.....

-الطاهر وطار و ظاهرة ( استعمامه)!


لخضر خلفاوي
(Lakhdar Khelfaoui)


الحوار المتمدن-العدد: 7705 - 2023 / 8 / 16 - 03:42
المحور: كتابات ساخرة
    



-كتب:لخضر خلفاوي
—-
-الزّح !( ألم لام زاي حاء):
عجبا لهذه الظاهرة المنتشرة منذ وفاة الكاتب ( الطاهر وطار ) Tahar Ouettar / 1936/2010 في مثل هذا الشهر ( 12 أوت ) من قبل بعض المتسلقين. الوصوليون من المثقفين و الكتاب الجدد في هذه الألفية و هو ادّعاء و افتراء معرفتهم الحميمية للكاتب الجزائري .. للتذكير فإن وطار أحد مؤسسي و باعث الرواية الجزائرية الحديثة باللغة العربية . صار كل من هبّ و دبّ ( ها الزّح !) يدعي عمومة ( الطاهر وطاّر ): عمّي الطّاهر ، عمّي الطّاهر ، عمّي الطّاهر ،في المناشير الفيسبوكية و في الحوارات الصحفية ( الصفراء منها و الطاعونية !).. و ( الصرف-لاصحية)! …
و كل دعي -يهدر - مفتراه لقطعان السذّج أي ( منتجو اللايكات الزرقاء و الحمراء و الصفراء البرتقالية !)

عمّي الطّاهر قال ، عمّي الطاهر فعل ، قلت لعمّي الطاهر ، قال لي عمي الطاهر ! اكتشفت أن ( زميل الكتابة الراحل عندو نص الجزائر أولاد خوه ! الحمد لله ما ( ناضوش) النصف الآخر من معشر الكتاب الصفر و أشباه المثقفين و هواة شد ……(!) و يقولولنا أحنا ولاد ( عمّي الطاهر )، و انولدنا في بهو مقرّ ّ -الجاحظية - بالعاصمة الجزائرية !!.
لماّ كان حيّا اشتراكيا يتجحوظ و فكره اليساري المدافع عن الشيوعية فاتحا عدة جبهات جدلية ضد الجميع سلطة و دينا و سياسين و فرونكوفونيبن بأنتلجنسبته و كانت سكاكين عديدة موجهة له ، لم يرضَ عنه إلا القليل من أتباعه و أتباع فكره حيث كانت ( الجاحظية ) وكرا و عصبا حيويا للاشعاع الابداعي و الثقافي على الطريقة ( الوطارية ) كأب روحي لكل من يجد نفسه و فكره منسجما مع مشروعه و توجهاته !
و سبحان الله ! بُعيد وفاته انقلب الحال و حدث ما حدث من ظاهرة ( الولاء للموتى و الراحلين ) و صار محبوبا من قبل الجميع دون استثناء ، و صار عمّ الجميع ! يعني كي كان حي مشتاق تمرة و لمًا مات تمّ تعليق العراجبن على نصبه التذكاري!!!. توقفوا من الكذب و العبث بذاكرة الراحلين و التزلّف بسيرتهم ! توقفوا عن ترديد هكذا حماقة ( عمّي الطاهر ! عمّي الطاهر ! حاشا الحقيقين و اللي ما يستاهل ! يعطيكم العما !!).
-*الطاهر وطار: من أشهر مؤلفاته ( الشهداء يعودون هذا الأسبوع ، اللاز ..) كان من أشهر و أهم مدراء ( الإذاعة الوطنية ).
——
*ل.خ -*كاتب مُخضرم، (روائي-شاعر) مفكّر، مترجم، تشكيلي، مصوّر فوتوغرافي، خطاط، إعلامي و مدير تحرير -مسؤول النشر صحيفة ( الفيصل) - الدولية -باريس .
*باريس الكبرى جنوبا
14/8/24



#لخضر_خلفاوي (هاشتاغ)       Lakhdar_Khelfaoui#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- *نقطة ضوء مُنَرجسة : يحِلُّ لي أحيانا الغرور و يليق بي ..أمّ ...
- *سردية واقعية : الجانكي Janky و حرّمت أحبّك .. ما تحبّنيش!
- (لصّادة!)
- *شكرا لكم -تهانيكم - بمناسبة ( عيد مِدادي) !
- *أنا حزين يا ريح رسول الله !
- *ومضة من تجربتي الإعلامية ( في القرن الماضي ) : سيّدُ العِنا ...
- *كاريكاتور سياسي من الألفية المنصرمة: (الجزائر) و تابوت الشّ ...
- *أفكار مع آية: (المعروف )
- *من تجربتي الإعلامية و الأدبية الشخصية: -شِراك-، وطني، -العر ...
- -قصاصة من مجلّد نضال فكري و ثقافي و إعلامي .
- *إطلالة على الماشي : عن رواية (عشرية الخنازير الدموية و أسمد ...
- *أفكار في تجربة الكتابة: حتى تكون كاتبا متزنا و ليس حاوية نف ...
- *أفكار فلسفية وجودية من الحياة: هل أنتم أضعف من هذه النبتة !
- *سردية تعبيرية فلسفية: تَخيّلوا!
- *أفكار فلسفية: مُعضلة الجوارية العميقة و التعوّد في العلاقات ...
- *أسئلة وجيهة في تجربة الكُتّاب العرب: الهوس و التجنيس و عقد ...
- *سردية واقعية: مُسعِف النّحل !
- *أفكار افتراضية ساخرة مُعاصرة:-..لا تحلُّ له من بعد؛ حتَّى ت ...
- *أفكار وجدانية: أفراحي لا أراها إلا و هي -مطرودة-!
- *أفكار في تجربة الكتابة: صدى الكاتب (الآخر)، و بصمات (الأنا) ...


المزيد.....




- السعفة الذهبية بمهرجان كان لفيلم -أنورا-
- مهرجان كان: المخرج الأمريكي شون بيكر يتوج بالسعفة الذهبية عن ...
- رحيل الشاعر الأردني زياد العناني عن 62 عاما
- السودان.. رحيل أشهر عازفي -البيكلو- أسامة بابكر التوم يجدد أ ...
- فيلم -آرثر الملك-.. قصة حقيقية عن حيوان أنقذ حياة فريق من ال ...
- الحلقة 26 من مسلسل صلاح الدين الايوبي الحلقة السادسة والعشري ...
- EgyBest: ايجي بست لمشاهدة الافلام والمسلسلات مترجمة مجاناً ب ...
- فعالية خيرية في سوتشي.. إرسال 30 عملا فنيا إلى متحف الفنون ا ...
- -فلسطين حرة إلى الأبد-.. بيلا حديد تخطف الأضواء بفستان -الكو ...
- إرجاء مهرجان للسينما الإسرائيلية في فرنسا على وقع حرب غزة


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - لخضر خلفاوي - -الطاهر وطار و ظاهرة ( استعمامه)!