أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد السعيدي - الدعاوى القضائية ضد السوداني وايران














المزيد.....

الدعاوى القضائية ضد السوداني وايران


سعد السعيدي

الحوار المتمدن-العدد: 7663 - 2023 / 7 / 5 - 23:16
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


منذ ان جرى التوقيع على اتفاقية توريد الغاز الى العراق من ايران قبل سنوات صارت تتكرر حالات انقطاع او انحسار توريد الغاز. وهو ما يؤدي الى توقف المحطات الكهربائية عن العمل وانقطاع التيار الكهربائي بالتالي. وآخر خبر عن هذا الانقطاع كان قبل يوم عندما اعلنت وزارة الكهرباء عن خسارة نحو خمسة آلاف ميغاواط من الطاقة بسبب نقص في الغاز المورد إلى محطات التوليد.

وقد بينت الوزارة بان الغاز المورد قد توقف عن المنطقة الجنوبية بالكامل، وقلت إطلاقاته عن المنطقة الوسطى وبغداد وبواقع اجمالي من 45 مليون متر مكعب الى 20 مليون متر مكعب. وأكدت بان ذلك قد افقد المنظومة انتاج ما يقارب الخمسة الاف ميغاواط أثرت على ساعات التجهيز خلال اليومين الماضيين مع ذروة الأحمال وزيادة الطلب.

في العام الماضي وفي مقابلة على برنامج المحايد على القناة العراقية كشف الخبير النفطي حمزة الجواهري بان العقد مع الشركة الايرانية لا يجيز لها خفض تجهيز الغاز الا في الظروف القاهرة. فيديو المقابلة موجود على الانترنت تحت عنوان نفس كلام الجواهري.

من خبر اعلان وزارة الكهرباء اعلاه يلاحظ بان حكومة السوداني تراعي مصالح ايران كثيرا على حساب مصالح العراق. إذ لا نرى في الخبر اي احتجاج عراقي على سوء التوريد المستمر ولا عن اجراءات لحماية مصالح البلد من مثل استدعاء للسفير الايراني لدى العراق، ولا حتى بالتلويح باللجوء الى غرفة التحكيم التجاري الدولية لرفع دعوى ضد الشركة الايرانية التي هي حكومية طبعا بشأن خروق عقد التوريد. هذه الخروق التي لسنا متأكدين من ان حصولها يتعلق دائما بعدم تسديد اجور التوريد. وهذا مع العلم بان انقطاع التيار الكهربائي بشكل فجائي من دون سابق انذار يتسبب بخسائر للاقتصاد في العراق فضلا عن حرمان المواطنين من اجهزة التبريد من حر الصيف اللاهب في بيوتهم وفي اماكن العمل. هذا الصمت الحكومي الذي طبعا لا تنفرد به حكومة السوداني وحدها فقط، بل يجد اساسه لدى كل الحكومات التي سبقتها، يشير الى استهتار كامل بمصالح البلد واستخفاف بالناس. يلاحظ ايضا الصمت المريب لمجلس النواب الذي يبدو هنا وكأنه يعيش في عالم آخر حيث لا يهم نوابه من امر البلد الا ربما لحظة استلامهم لرواتبهم منهم فقط حيث ثمة من يتغيب منهم بشكل دائم بمقدار الثلث كونهم من الفضائيين.

وبسبب رعاية السوداني وحكومته للمصالح الايرانية على حساب مصالح البلد فانه يحق للمواطنين اطلاق الدعاوى القضائية ضده هو وحكومته لتقاعسها عن ضمان توفير الكهرباء وحماية مصالح البلد. هذا التقاعس المتمثل بعدم اطلاق دعوى قضائية اخرى ضد ايران نفسها لدى غرفة التحكيم الدولي في باريس لاخلالها بعقد توريد الغاز لاكثر من مرة في السنة في بعض الاحيان.

وهذا طبعا سيجري بعيدا عن الدعاوى القضائية الاخرى التي يمكن ان تطلق ضد نفس الحكومة جراء تقاعسها عن استغلال الغاز في العراق لضمان اشتغال محطات الكهرباء بداية. كل هذا يؤكد ما قلناه سابقا من ان ازمات الكهرباء في العراق مفتعلة من قبل الحكام.

وسنكون نحن طبعا بانتظار تحقق اطلاق هذه الدعاوى القضائية.



#سعد_السعيدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الصراع الدولي على خطوط الاتصال
- الجامعات الاجنبية في العراق
- صناعة الادوية في العراق
- الفتاوى الدينية وضرورة تنظيمها بقانون
- رفع دعوى قضائية ضد الدولة بشأن اختطاف لاعب كرة القدم
- لماذا قانون سانت ليغو الانتخابي غير عادل وما سبب الصمت حوله ...
- السوداني ماض في طريق بيع مصالح العراق للايرانيين
- حول تمجيد المواقع الاعلامية لرأس النظام المقبور
- نطالب باحالة القنوات الاعلامية الاجنبية والعربية الى المحاكم ...
- العداء السني الشيعي والاقتتال الطائفي في العراق... حقيقة ام ...
- ملاحظات يجب ان تكون بعلم محمد السوداني
- ما اسباب مماطلة الامريكيين في اعادة ارشيف الدولة كاملا ؟
- الاعيب الصبي الذي استأجره الكاظمي لاختراق حاسوبنا...
- نطالب بمعاقبة سراق ارشيف الدولة العراقية
- افكار للانتهاء من بعض الاساليب الموروثة في دوائر الدولة
- توسيع الاعانة الاجتماعية لمساعدة المشمولين بها
- كفالة المواطنين للاشجار في سبيل الحفاظ على البيئة
- الحلقات الزائدة في وزارة الداخلية
- هل سيجري تقليص الاموال المرسلة الى الاقليم بعد القرار الدولي ...
- نطالب باسترجاع بنانا التحتية من انابيب النفط المسروقة


المزيد.....




- بينهم السعودية ومصر وقطر وبايدن وماكرون..هكذا جاءت تعليقات ق ...
- إعلام لبناني: غارات إسرائيلية استهدفت ودمرت مبنى في منطقة بع ...
- موسكو تدعو جميع الأطراف المعنية إلى ضبط النفس تعليقا على اله ...
- ما هو نظام القبة الحديدية الصاروخي الإسرائيلي وكيف يعمل؟
- التغطية مستمرة| قصف إسرائيلي على مخيم النصيرات واقتحامات للج ...
- إسقاط 10 مسيّرات أوكرانية جنوبي روسيا
- مكتب نتنياهو: -حماس- رفضت الهدنة والسنوار يستغل التوتر مع إي ...
- زاخاروفا: سويسرا خسرت ثقة روسيا بها وسيطا دوليا
- وسائل إعلام: القوات الأمريكية اعترضت أكثر من 70 مسيرة و3 صوا ...
- موسكو: الهجوم الإيراني على إسرائيل جاء في إطار حق الدفاع عن ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سعد السعيدي - الدعاوى القضائية ضد السوداني وايران