أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - أرباحهم مُضِرّة بصحّتنا















المزيد.....

أرباحهم مُضِرّة بصحّتنا


الطاهر المعز

الحوار المتمدن-العدد: 7650 - 2023 / 6 / 22 - 15:06
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


يصف شريط ( Dark waters ) وقائع تلويث شركة ( Dupont ) للبيئة، وخصوصًا للمياه، بشكل متعمّد، وصدرت العديد من التّقارير والدّراسات العلمية، آخرها في أيار/مايو 2023، يُؤَكّد تَعَمّد استخدام العديد من شركات الصناعات الكيماوية موادّ سامة مضرة بصحة الإنسان والمُحيط، مع محاولة إخفاء الدّراسات والمعلومات والإثباتات، عن الجمهور وعن موظّفي هذه الشركات، ومنها شركة ( 3M ) وشركة ( Dupont )

تتميز مجموعة من المواد الكيميائية القائمة على PFAS، بأنها مقاومة للإلتصاق (غير لاصقة )، مانعة لتسرب المياه ومقاومة للحرارة العالية، وتستخدم هذه المواد على نطاق واسع منذ الخمسينيات من القرن العشرين في مختلف المجالات الصناعية والمنتجات الاستهلاكية اليومية، في المنسوجات وتغليف المواد الغذائية وفي رغاوي مكافحة الحرائق والطلاء غير اللاصق وفي مستحضرات التجميل والمنتجات الاستهلاكية اليومية الأخرى كالمنسوجات، وتعليب المواد الغذائية ومنتجات الصحة النباتية إلخ، وتحتوي جميع هذه المواد على روابط الكربون والفلور وهي من بين الروابط الكيميائية الأكثر استقرارًا، أي إنها تتحلل ببطء بعد الاستخدام أو عند التصريف في البيئة، ولذلك تسمى أحيانًا مواد كيميائية دائمة أو مُعَمِّرَة، لأنها مُشْبَعَة بحمض البيرفلوروكتانويك وسلفونات مشبعة بالفلور أوكتان، وهي المواد الأكثر ثباتًا في البيئة...

أخفت شركات مثل ( Dupont ) و ( M3 ) لمدة أربعين سنة، ما كانت تُدْرِكُه من المخاطر التي تُشكّلها بعض هذه المواد الكيميائية على صحة الإنسان، وتعمّدت هذه الشركات إخفاء الأدلة عن الجهات الرقابية والسلطات وعن الموظفين والجمهور حتى تتمكن من الاستمرار في بيع منتجاتها السامة.

صدرت دراسة جديدة نُشرت في دورية ( Annals of Global Health )، يُوكّد مُؤَلِّفاها "استخدمت شركات الصناعة الكيميائية تكتيكات صناعة التبغ لتأخير الوعي العام بسمية مواد (بفاس)، لتأخير اللوائح التي تحكم استخدامها"، وتمكنت هذه الشركات، خلال خمسة عقود، من إخفاء ما اكتشفته مختبراتها من المخاطر الصحية لمواد "البيروفلورو ألكيل"، والتي تسمى المواد الكيميائية "الأبدية" لأنها تستغرق مئات السنين لتتحلل في البيئة، ما جعل هذه المواد منتشرة في كل مكان في الماء والهواء والتربة وجسم الإنسان، لأنها تُستخدَمُ في صناعة السلع الاستهلاكية مثل أواني الطهي غير اللاصقة ( تيفال) وتغليف المواد الغذائية والأقمشة وهي ضارة وأثبتت مختبرات الصحة العمومية منذ عقود عديدة ضررها، فهي تسبب مشاكل صحية خطيرة، بما في ذلك السرطان وأمراض الغدة الدرقية، وتلف الكَبِد وأضرار للنساء الحوامل والأطفال...

قام باحثون بجامعة كاليفورنيا بسان فرانسيسكو بتحليل الوثائق التي أخفتها هذه الشركات والتي تم اكتشافها بمناسبة التحقيق في دعوى قضائية ضد شركَتَي ( Dupont و 3M) من أجل محاسبتهما وحَظْرِ إنتاج هذه المواد الكيميائية السامة، وأثبتت هذه الوثائق وجود حوالي 12 ألف من العناصر الكيمائية الملوثة للبيئة ولمياه الشّرب في إنتاج هذه الشركات التي تفاوضت بعضها (Dupont و Chemours و Corteva ) وتوصلت إلى تسوية بقيمة 1,2 مليار دولار مع أنظمة المياه العامة التي تقدم خدمات للسكان الأمريكيين، وفق صحيفة "غارديان"، فيما ذكرت وكالة بلومبرغ إن شركة 3M تدرس تسديد عَشْر مليارات دولار لتسوية دعوى قضائية لتجنب الاضطرار إلى الرد في المحكمة على مزاعم تلويثها مياه الشرب عن عمد في جميع أنحاء الولايات المتحدة، وقدّرت دراسة جامعة كاليفورنيا تكاليف إزالة المواد الكيميائية ( PFAS ) من إمدادات مياه الشرب في الولايات المتحدة بأكثر من 400 مليار دولار، بالإضافة إلى تكاليف معالجة التربة والمياه ومراقبة التلوث وتكاليف الرعاية الصحية المرتبطة بالعديد من القضايا الصحية ذات الصلة...

أظهرت دراسات داخلية وخارجية، منذ ثمانينيات القرن العشرين، ارتفاع حالات إنزيمات الكبد لدى العاملين بشركة ( Dupont )، وعيوبًا خلقية في أطفال عمال مصانعها وحالات إجهاض لدى النساء الحوامل، ولم تنشر الشركة هذه المعلومات، بل عمدت إلى استبعاد النساء في سن الإنجاب من التعرض المحتمل لإحدى المواد الكيماوية ( سي 8 )، وهي إحدى المواد الكيميائية من مجموعة ( PFAS )، ومنذ أكثر من أربعة عقود، أظهرت الدّراسات ارتباط التعرض للعديد من المواد الكيمواية بالإصابة بسرطان البروستاتا والخصية والمثانة والكلى، لكن الشركات لم تنشر هذه النتائج في المجلات العلمية، ولم تخبر جمهور المستهلكين أو السلطات التنظيمية أو حتى موظفيها الذين كانوا معرضين للخطر بشكل خاص، وأصرت شركتا ( Dupont و 3M) أن أضرار هذه المواد "لا تتجاوز أضرار الملح في الطعام"، ناكرين وجود أي مخاطر صحية، بل نشرت الشركتان دراسات مُزيفة تدّعي خُلُوّ تلك المواد الكيماوية من أي آثار ضارة بصحة الإنسان،

انتظرت وكالة حماية البيئة والوكالة الفيدرالية لسجل المواد السامة والأمراض حتى سنة 2018، لتقترح تشريعًا يفرض قيودا على استخدام بعض المواد الكيماوية لكن لم تضع الحكومة الفيدرالية القواعد والإجراءات التي يجب اتخاذها لتنفيذ القرارات، فيما أقرت عدة ولايات قوانين جديدة تحظر مجموعة مواد ( PFAS ) في السلع الاستهلاكية مثل أسِرّة الأطفال ورياض الأطفال والأقمشة وتغليف المواد الغذائية، ورفعت بعض الولايات دعاوى قضائية ضد مصنعي مجموعة المواد الكيماوية ( PFAS)، بتهمة تلويث الموارد الطبيعية وإلحاق الضرر بالسكان، والإستخفاف بالصحة العامة...



مُبيد "غليفوسات"

"غليفوسات" من المواد الكيماوية الأساسية لمبيد الحشرات والنباتات الطفيلية "رونداب" الذي تصنعه "مونسانتو" (الشركة الأمريكية التي اشترتها شركة باير، ذات المنشأ الألماني)، وأصدرت مؤَخَّرًا جامعة "أيُوَا" الأمريكية دراسة جديدة تُقدّم أول دليل تجريبي لمخاطر التعرض للغليفوسات، ولو بالحدود المُعْتَبَرة رسميا "آمنة"، ومن هذه المخاطر تعطيل ميكروبيوم أمعاء الثدييات، ويتكون الميكروبيوم المعوي من تريليونات من الكائنات الحية الدقيقة "الحميدة" (البكتيريا والخمائر والفطريات وحتى بعض الفيروسات)، ويُشير مصطلح "ميكروبيوم" إلى هذه الكائنات وجينوماتها الجماعية، ويساعد على هضم الطعام ومحاربة العدوى وإنتاج فيتامين "ك" الخ ، كما يُمَكّن من حماية الجهاز المناعي وصحة القلب، مع تقليل مخاطر الإصابة بالسرطان...

أثبتت هذه الدّراسة التي نُشِرَت في عدد شهر حزيران/يونيو 2023 من مجلة (Environmental Toxicology and Pharmacology ) أن التعرض للغليفوسات بالحدود "الآمنة" يُسبب مخاطر منها إبطال مفعول "الميكروبيوم المعوي" والتسبب في بعض الالتهابات، وزيادة درجة حموضة الفَضَلات، وإضعاف جهاز المناعة، ما قد يُسبب مضاعفات قد تؤدي إلى أمراض الكلى وفشل القلب والأمراض المرتبطة بالسمنة، وكانت بعض هذه الأعراض النتائج معروفة منذ سنة 2012، ولكن تكمن أهمية هذه الدّراسة في إثبات الأضرار بالأدلة التجريبية...

يعود استخدام الغليفوسات في الولايات المتحدة إلى عدة عقود، حيث تمت الموافقة على استخدامه سنة 1974، ولا يزال يستخدم على نطاق واسع في الزراعة، رغم ثبوت ارتباطه بمئات الحالات الصحية الخطيرة وخضوعه لما لا يقل عن 125 ألف دعوى قضائية حتى سنة 2022، وزاد استخدامه بمقدار عشرة أضعاف بين 1976 و 2016، وبلغت الأرباح الصافية لشركة "مونسانتو" من بيعه بالسوق الأمريكية نحو 320 مليون دولارا سنة 2016، وتواصل وكالة حماية البيئة الأمريكية تجديد الترخيص لاستخدام هذه المادّة السّامّة رغم الحجم الكبير من الأدلة على الآثار الضارة للغليفوسات على المحيط وعلى المحاصيل والمياه والإنسان، وأكّدت الوكالة الأمريكية لحماية البيئة، سنة 2020، ردًا على التعليقات التي تشكك في سلامة هذه المواد الكيميائية للحيوانات والبيئة، موقفها الراسخ بأن مبيدات الأعشاب لا تسبب السرطان للإنسان وأنه "لا توجد مخاطر على صحة الإنسان تثير القلق من الاستخدامات الحالية للمبيدات ( glyphosate )، سواء للأطفال أو البالغين، عند استخدام المنتج، أو عند استهلاك الأطعمة المستخلصة من المحاصيل المُعالَجة بالمبيدات ولا يوجد دليل على أن الغليفوسات يسبب السرطان للإنسان"، رغم تحذيرات الوكالة الدولية لأبحاث السرطان، منذ سنة 2015 التي أكّدت وجود الغليفوسات في بول 81% من الأمريكيين فوق سن 6 سنوات وفي عينات 75% من النساء الكنديات الحوامل...

أما عن البلدان الفقيرة فحدّث ولا حرج، حيث ثبت ارتفاع نسبة الإصابة بالسرطان لدى العُمّال الزراعيين المكسيكيين العاملين موسميا بالولايات المتحدة، ونُشرت دراسات قليلة عن إصابة مواطنين من الجنسَيْن ومن مختلف الأعمار بالسّرطان نتيجة استخدام المبيدات في آسيا وإفريقيا وأمريكا الجنوبية، وتدّعي الشركات المنتجة للمبيدات إن المزارعين لم يحترموا طريقة الإستخدام، لذلك فالذنب ذنبهم !!!



#الطاهر_المعز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرأسمالية نقيض الدّيمقراطية
- أي ديمقراطية في المجتمع الرأسمالي؟
- خبر وتعليق
- الصين والولايات المتحدة وروسيا والعرب
- متابعات، نشرة أسبوعية – العدد الرّابع والعشرون، بتاريخ الساب ...
- متابعات، نشرة أسبوعية – العدد الثالث والعشرون، بتاريخ العاشر ...
- ملامح الحركة النقابية بالولايات المتحدة
- قراءات - عرض كتاب
- متابعات، نشرة أسبوعية – العدد الثاني والعشرون، بتاريخ الثالث ...
- تجارة المخدرات – من المستفيد؟
- متابعات، نشرة أسبوعية – العدد الواحد والعشرون، بتاريخ 27 أيا ...
- النسخة الأمريكية من الديمقراطية - الجزء الأول والثاني
- متابعات - نشرة أسبوعية - العدد العَشَرون – 20 أيّار/مايو 202 ...
- الولايات المتحدة: المُنْحَدَر؟
- الولايات المتحدة- انهيار بطيء
- الذكرى الخامسة والسّبعون للنّكبة
- متابعات - نشرة أسبوعية - العدد التاسع عَشَر – 13 أيّار/مايو ...
- تركيا قُبَيْل انتخابات 14/05/2023
- اقتصاد سياسي – محاولة تعميم المعرفة عرض قراءات
- من التّراث النّضالي للعاملات السوداوات بالولايات المتحدة


المزيد.....




- مع انهيار مفاوضات الرهائن.. هل بات اجتياح إسرائيل لرفح وشيكً ...
- الإمارات ترد على ادعاءات -تورطها بدعم فصيل في السودان-: مضلل ...
- فولودين يعلق على القرار الأمريكي بشأن الأصول الروسية
- كيف تستخدم الشركات الصينية المكسيك كباب خلفي للولايات المتحد ...
- في استفتاء عام.. سكان الإكوادور يدعمون سلطات بلادهم في مكافح ...
- نجيب ساويرس يثير تفاعلا برده على سؤال حول -الضيوف- الذين يعي ...
- تقرير: الإنفاق العسكري العالمي يسجل رقما قياسيا تاريخيا ويشه ...
- الشرطة الإسرائيلية: إصابة شخصين بجروح طفيفة بعملية دهس غرب ا ...
- روسيا تعلن السيطرة على بلدة أوكرانية غداة تمرير مساعدات أمري ...
- مليكة الفاسي.. مغربية كان بيتها قبلة لمقاومي الاستعمار الفرن ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - أرباحهم مُضِرّة بصحّتنا