أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - ملامح الحركة النقابية بالولايات المتحدة















المزيد.....

ملامح الحركة النقابية بالولايات المتحدة


الطاهر المعز

الحوار المتمدن-العدد: 7638 - 2023 / 6 / 10 - 00:52
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


عُمال فَرْز ونَقل الطّرُود

كان إضراب الرابع من آب/أغسطس 1997 والذي ضم ما يقرب من 185 ألف من عمال وسائقي سيارات وعمال فرز الطرود في مستودعات خدمة الطرود المتحدة (UPS) بمثابة تمرد ضد المعاملة القاسية التي عانى منها العمال غير المستقرين ( غير المُثَبَّتِين) والعاملين بدوام جزئي الذين دخلوا في إضراب لمدة ثلاثة أسابيع تقريبًا بدءًا من الرابع من آب/أغسطس 1997، تحت شعار "أمريكا بدوام جزئي لن تنجح" (وهو ذو صبغة شوفينية نسبيا )، وكان هذا الإضراب واحدا من الأكثر شعبية التاريخ (القصير) للولايات المتحدة، وكان متوافقًا مع وصول جيل جديد من العمال الذين ثاروا، منذ سنة 1991، ضد القيادات النقابية التقليدية الفاسدة وضد أرباب العمل الذين يفرضون عدم الاستقرار والدّوام الجزئي والأجر المنخفض وظروف العمل السيئة.
انخرط العديد من هؤلاء العمال في الحركة النقابية وانتخبوا قائمة "عُمّال من أجل اتحاد ديمقراطي" (TDU) التي تمكنت من إقصاء العديد من قادة النقابات المحلية الفاسدين، وكان إضراب عمال UPS في شباط/فبراير 1994 ضد زيادة وزن الطرود علامةً على تغيير في العقلية بين العمال الذين أعادوا انتخاب قائمة TDU سنة 1996 والتي قادت حملة إعلامية تركزت على تدريب العمال وزيادة الأجور وتحسين التأمين الصحي والمعاشات التقاعدية، وتمكنت هذه الحملة من الإلتفاف على خطط UPS لتقسيم العاملين بدوام كامل وإبعادهم عن العاملين بدوام جزئي الذين يمثلون نحو 83% من الوظائف الجديدة.
فَرَضَ العمالُ مُمثّلين لهم من العاملين الميدانيين الذين يمثلون القاعدة، من عشرة مواقع رئيسية على الأقل (أتلانتا وشيكاغو ودالاس ولوس أنجلوس ونيويورك وفيلادلفيا وسياتل ...) للتفاوض على عقد جماعي جديد مع إدارة UPS التي حققت أكثر من 4 مليارات دولار من الأرباح بين سَنَتَيْ 1993 و 1997 ولكنها تمادت في زيادة حصة العمال غير المستقرين وبدوام جزئي وبأجور منخفضة، فيما طالب النقابيون بوظائف جيدة بدوام كامل مع رواتب "مُحْتَرَمَة" ومعاشات تقاعدية ورعاية صحية، وبعد عدة أشهر من المفاوضات، رفضت إدارة UPS مطالب النقابات، لكنها فوجئت بمدى تعبئة العمال ومدى دعم الرّأي العام، فشكلت بذلك مفاوضات 1996 و 1997 تغييرًا كبيرًا مقارنة بمفاوضات سنة 1993، وضاعف الإتحاد الدّيمقراطي (القائمة النقابية الفائزة - TDU ) عدد المسيرات الاحتجاجية وتوزيع الوثائق على ظروف العمل السيئة، بمناسبة كل جلسة تفاوضية، ودعم نقابيو تجارة التجزئة هذه المواجهة غير المسبوقة بين "تي دي يو" وإدارة شركة "يو بي إس" وكانت المطالب:
الدعم الكامل من قبل الشركة لصناديق الصحة والادخار وصناديق التقاعد.
اتفاق جماعي لمدة سبع سنوات، بدل أربعة.
وضع جدول زمني للتحويل التدريجي للوظائف بدوام جزئي إلى وظائف بدوام كامل.
زيادة الراتب الأساسي ومزايا نهاية الخدمة.
وضع حد للإجراءات التأديبية التعسفية والأعمال الانتقامية ضد قادة الإضراب.
كانت هذه المطالب مدعومة بشكل جماهيري من خلال المَسِيرَات والإعتصامات والأشكال الإحتجاجية الأخرى في جميع أنحاء البلاد، وأصدر مفاوضو الاتحاد تسجيلاً سرداً مفصلاً ( مكتوبًا) للمفاوضات يوضح غطرسة واحتقار المديرين التنفيذيين ليو بي إس لمُحاوريهم من ممثلي العُمّال، ولمّا أعلن الاتحاد النقابي انسحابه من هذه المفاوضات العبثية، وأعلن الإضراب، حصل على دعم العمال والشعب، ثمّ وَسَّعَ العمال المقيمون في الولايات المتحدة حملة المطالب إلى الخارج، ونالوا الدّعمَ والتّضامن من عُمال "يو بي إس" بأوروبا ومن الاتحاد الدولي لعمال النقل (ITF) ومختلف النقابات في قطاع النقل، وكانت التغطية الإعلامية للحدث والدعوة إلى إضراب عالمي ليوم واحد (22 أيار/مايو 1997) من قبل العاملين في مواقع UPS في 11 دولة، مفاجأة سيئة لإدارة UPS التي أحْصَتْ أكثر من 150 حركة احتجاج ومظاهرة في منشآتها حول العالم، وكانت إحدى المُلصقات تحمل العبارة التالية " اتحدوا من أجل وظائف جيدة في يو بي إس في جميع مواقعها بالعالم ". كما نُظمت إضرابات التضامن في إيطاليا وإسبانيا، ونُظمت مظاهرة نقابية متعددة الجنسيات أمام المقر الأوروبي لشركة UPS في بروكسل.
في أوائل حزيران/يونيو 1997، اجتمع أربعون ممثلًا لنقابات UPS من جميع أنحاء العالم بواشنطن لمناقشة تنسيق النشاط النقابي، ودراسة احتمال تنفيذ إضراب دَولي، مع اقتراب الموعد النهائي للعقد الجماعي، وقام فريقان من الإتحاد النقابي الديمقراطي، طيلة شهر تموز/يوليو بجولة، للإتصال مباشرة بالإتحادات المحلية وتقويم درجة استعداد العاملين للإضراب، في جميع أنحاء البلاد، ونظّم كل فريق محلي تصويتًا فكانت النتيجة أن نحو 95% من الإتحادات المحلية ومن العاملين بالولايات المتحدة يدعمون الإضراب، خصوصًا بعد إعلان إدارة الشركة إنها لا تستطيع خلق الوظائف بدوام كامل، رغم أرباحها التي تجاوزت مليارَ دولارا سنة 1996، وتتوقع ارتفاعها سنة 1997، ما زاد من دَعْم الرأي العام للعاملين، وفي هذا السياق، تم تنفيذ الإضراب التاريخي في الرابع من آب/أغسطس 1997، وكسب العمال قضيتهم، حيث أبرمت الشركة اتفاقًا في 20 آب/أغسطس 1997، بعد ستة عشر يومًا من بدء الإضراب، ووافقت يو بي إس على مطالب النقابات الرئيسية لخلق عشرة آلاف وظيفة بدوام كامل، وعدم زيادة الوظائف برواتب منخفضة وبدوام جزئي، وأُجْبِرت شركة يو بي إس على الموافقة على أكبر زيادة في الأجور في تاريخها، كما تنازلت الشركة (مؤقتًا) عن خطتها لاختلاس أموال صندوق معاشات الموظفين بدوام كامل، وبذلك حقّق الإضراب أكبر انتصار عمالي على مدى جيل واحد، والذي أعاد الأمل للحركة العمالية الأمريكية، منذ إضراب مراقبي الحركة الجوية الذي سحقه الرئيس رونالد ريغان سنة 1981.
من آب (أغسطس) 1997 إلى تموز (يوليو) 2023 ، ما الذي تغير؟
كان إضراب سنة 1997 أحد أكبر الإضرابات وأحد أهم الانتصارات العمالية في القرن العشرين بالولايات المتحدة، كما كان أكبر إضراب متعدد الأعراق لجيل من الأمريكيين.
يأتي الصراع الحالي بين العمال وإدارة يو بي إس على خلفية النضالات النقابية التي بدأت خلال ربيع سنة 2021، في العديد من الشركات الكبرى في قطاعي الصناعة والخدمات، وبخصوص الخلاف الحالي فيتمحور حول نفس أسباب إضراب سنة 1997، حيث تنتهي صلاحية العقد الجماعي لشركةUPS ، التي تُشغّل حوالي 350 ألف عاملا، وهو أكبر عقد عمل جماعي للقطاع الخاص بالولايات المتحدة، في 31 تموز/يوليو 2023، ولم تُسفر المفاوضات عن أي نتيجة، لذلك بدأت عملية تصويت العمال لتأييد أو رَفْض قرار الإضراب، وسوف يتم الإعلان عن نتائج التصويت في 16 حزيران/يونيو 2023، وأورد بيان صادر عن نقابة عمال يو بي إس "إن نضالنا مُهِمٌّ للطبقة العاملة بأكملها، فنحن نكافح من أجل تحسين الأجور وظروف العمل، والتأهيل وتحسين التطور الوظيفي للعاملين في جميع فروع الشركة وفي الشركات الأخرى بجميع أنحاء العالم، وخاصة في Amazon و FedEx ولن تتوفر لنا فرصةٌ أفضلَ من هذا الصّيْف لتنظيم إضراب ناجح ضد الإدارة المتعجرفة ليو بي إس التي تدعمها مجمل شركات وول ستريت".
تعود جذور هذه المعركة إلى إضرابات عامي 1993 و 1997، إثْر تراجع شركة يو بي إس عن التزاماتها لتصبح 60% من الوظائف بدوام جزئي، سنة 2023، وبأجور منخفضة للغاية، ويُجْبَرُ السائقون على العمل ما بين 12 و 14 ساعة يوميا، لستة أيام في الأسبوع مع ساعات عمل إضافية قسرية، وتتم ملاحقتهم ومضايقتهم بلا هوادة لحملهم على زيادة وتيرة العمل، خصوصًا أولئك العاملون والسائقون الجدد الذين تم تعيينهم منذ عام 2018 للعمل بدوام جزئي، ويضطرون للعمل ساعات إضافية مفروضة، لكسب رواتب منخفضة جدًّا، ويتمتعون بمستوى حماية أقل من السائقين الذين تم تعيينهم قبل سنة 2018 ويقومون بنفس العمل.
ينظم أعضاء القائمة النقابية " فريق العمل من أجل اتحاد ديمقراطي" (أو "مجموعة العمل الديمقراطي")، منذ سنة 2021، حملة ضد عقود العمل غير المستقرة وبدوام جزئي، ويدعو الاتحاد إلى زيادة كبيرة في أجور العاملين بدوام جزئي إلى 25 دولارًا في الساعة وإلغاء الأجور ذات المستويين ( العمل الثابت والعمل الهش)، وإلغاء الساعات وأيام العمل الإضافية القَسْرِيّة، وزيادة مدفوعات المعاشات التقاعدية لـ 60 ألف عامل في "يو بي إس" بجميع أنحاء البلاد، ووضع حد للتعاقد من الباطن واستخدام العمالة المؤقتة، ووضع حد للتجسس على سائقي التوصيل ، وزيادة أيام الإجازة مدفوعة الأجر الخ.
حققت يو بي إس، منذ الإغلاق سنة 2020 وزيادة التسوق عن بُعْد وزيادة الطلب على توصيل المُشتريات، أرباحًا قياسية، بينما يضطر العمال إلى العمل من 12 إلى 14 ساعة يوميًا، لستة أيام في الأسبوع، والعمل الإضافي إلزامي وليس اختياري، وهو بأجرٍ أقل من الساعات العادية، وتحظى حملة العُمّال ولائحة مطالب "الإتحاد النقابي الدّيمقراطي" بدعم واسع من العاملين المستعدين للنضال من أجل تحقيقها، كما تحظى بتأييد شعبي كبير، وأظهرت الإجتماعات النقابية إن القواعد النقابية لن تقبل صفقة عرجاء أو حل وسط وأوضح النقابيون إن 72% من أسهم UPS مملوكة لشركات وول ستريت، وإن أكبر مساهمَيْنِ هُما Vanguard Capital و BlackRock اللّتان تمتلكان حيزًا هامًّا من الاقتصاد الأمريكي وهما مساهمان رئيسيان في شركات الشحن والطرود بما في ذلك FedEx والسكك الحديدية.
من عام 2012 إلى عام 2019 ، تراوحت أرباح UPS السنوية، بين سنتَيْ 2012 و 2019، من 7,1 مليار دولار إلى 8,2 مليار دولار، وبينما كانت قطاعات اقتصادية عديدة تُعاني، سنة 2020، من نتائج الإغلاق، بلغت أرباح يو بي إس نحو 8,7 مليارات دولارا ثم 13,1 مليار دولارا سنة 2021، و 13,9 مليار دولارا سنة 2022، وتواصل "يو بي إس" العمل سنة 2023، من أجل زيادة أرباحها من خلال فرض "المرونة" والعمل سبعة أيام في الأسبوع المزيد من التجسس والمضايقة للسائقين لكي يفرزوا وينقلوا أكْبَرَ عدد ممكن من الطرود في أقل وقت ممكن، ووفقًا لحسابات النقابة، قد يكلف إضراب لمدة أسبوعين في يو بي إس خسارةً بحوالي 3,2 مليار دولار.
في حال رفض الشركة المُعولمة يو بي إس التراجع عن موقفها المتصلب، سيكون الإضراب من أجل تحسين ظروف العمل عبرَةً للطبقة العاملة الأمريكية في فترة ما بعد كوفيد، وأورد موقع صحيفة "وول ستريت جورنال"، بتاريخ السادس من حزيران 2023، إن النقابات تناقش توسيع رقعة النضال والقيام بتظاهرات مشتركة، اعتبارًا من الأول من آب/أغسطس 2023 ، مع موظفي يو بي إس وآمازون وفيدكس والشركات المماثلة، للحصول على "أفضل عقد في تاريخ عمال النقل"، أما المدير التنفيذي لشركة يو بي إس فقد صرّح علنًا "ما الذي يشكو منه السائقون؟ إنهم يحصلون على الكثير من المال، أي 16 ألف دولارا سنويا"، ولئن صح تأكيد هذا الرجل، فإن الأجر المذكور (وهو الحد الأقصى) يخص سائقًا يعمل بدوام كامل، من 12 إلى 14 ساعة في اليوم طيلة ستة أيام في الأسبوع ، دون أي مزايا طبية أو تغطية صحية أو معاش تقاعد لائق...
تريد نقابات العمال تكثيف الضغط بسبب الأهمية التي يكتسيها اليوم (منذ الإغلاق) تنظيم الاقتصاد الأمريكي والعالمي حول قطاع الخدمات اللوجستية الذي تهيمن عليه الشركات متعددة الجنسيات مث UPS ، التي توظف 350 ألف شخص، وعمالقة الخدمات اللوجستية، مثل FEDEX و WALMART و AMAZON التي تحقق أكبر قدر من الأرباح باستخدام عمال غير مُثبّتين وبدوام جزئي وبرواتب منخفضة، وتُطارد النقابيين وتبذل جهودًا كبيرة لمنْع تأسيس نقابات، وأكد الإتحاد النقابي الدّيمقراطي أن قيمة الطُّرُود التي تنقلها يو بي إس يوميا، تُعادل 6% من الناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة، وتمكنت بفضل الأرباح الضخمة التي تُحققها من استغلال العمال، من شراء العديد من الشركات وتوسيع شبكة التخزين والتسليم الخاصة بها، أما شركة آمازون فيمكن أن يرتفع عدد موظفيها إلى ما يقرب من خمسمائة ألف عامل، يشتغلون في ظروف سيئة للغاية، ومن هنا تأتي أهمية وضرورة إعادة بناء الحركة العمالية على أساس مطالب بتحسين الأجور وظروف العمل (وهي مطالب إصلاحية وليست ثورية، لكنها ضرورية لتحسين ظروف العيش) وإذا ما لم يتوصّل الطرفان إلى اتفاق، وإذا ما تم تنفيذ الإضراب عندما تنتهي الاتفاقية الجماعية في 31 تموز/يوليو 2023، بمشاركة عمال من شركات أخرى، سوف يكون الإضراب واحدًا من أكبر الإضرابات في التاريخ الأمريكي القصير، على خلفية الصراع في هوليوود مع كاتبي السيناريو والنضالات من أجل إنشاء نقابات وتحسين الأجور وظروف العمل في أمازون وستاربكس وولمارت وتريدر جوز وغيرها من شركات البيع بالتجزئة، رغم تكثيف الضغوطات من قِبَلِ أرباب العمل، وقام الموظفون بتبسيط الشعارات: نفس الأجر لنفس العمل واحترام كرامة العمال، والتوازن بين العمل والحياة الخاصة، فيما يريد معسكر وول ستريت إجبار العمال المؤقتين على العمل 14 ساعة في اليوم ، سبعة أيام في الأسبوع ، بأجور منخفضة ووتيرة عالية، وعدم تأسيس نقابات ...
عن موقع (LABORNOTES) 07 حزيران/ يونيو 2023
+
موقع (Teamsters for a Democratic -union- - TDU )



#الطاهر_المعز (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قراءات - عرض كتاب
- متابعات، نشرة أسبوعية – العدد الثاني والعشرون، بتاريخ الثالث ...
- تجارة المخدرات – من المستفيد؟
- متابعات، نشرة أسبوعية – العدد الواحد والعشرون، بتاريخ 27 أيا ...
- النسخة الأمريكية من الديمقراطية - الجزء الأول والثاني
- متابعات - نشرة أسبوعية - العدد العَشَرون – 20 أيّار/مايو 202 ...
- الولايات المتحدة: المُنْحَدَر؟
- الولايات المتحدة- انهيار بطيء
- الذكرى الخامسة والسّبعون للنّكبة
- متابعات - نشرة أسبوعية - العدد التاسع عَشَر – 13 أيّار/مايو ...
- تركيا قُبَيْل انتخابات 14/05/2023
- اقتصاد سياسي – محاولة تعميم المعرفة عرض قراءات
- من التّراث النّضالي للعاملات السوداوات بالولايات المتحدة
- متابعات - نشرة أسبوعية - العدد الثّامن عَشَر – السّادس من أي ...
- من لعنة النفط إلى لعنة الليثيوم
- جذور القوة الأمريكية: المجازر والعبودية
- مؤتمر طنجة 1958 - 2023
- الإتحاد الأوروبي وريث الإستعمار والعنصرية
- متابعات - نشرة أسبوعية - العدد السّابع عَشَر – 29 نيسان/ابري ...
- تونس عناصر تَقْيِيمِية ومُقترح حوار بين قُوى اليسار - مقترحا ...


المزيد.....




- الصين: سنتصدى لكل الاستفزازت في البحر
- فقدان 11 وإجلاء عشرات الآلاف جراء عواصف تضرب جنوب الصين
- -نتنياهو الغاضب يهاجم الحاضرين-.. -واينت- يكشف تفاصيل اجتماع ...
- ليبيا.. منخفض صحراوي يدفع الحكومة لإعلان عطلة رسمية ليومين
- مشاهد توثق إسقاط عناصر -حزب الله- مسيرة إسرائيلية فوق الأراض ...
- كتائب حزب الله العراقية تعلن استئناف الهجمات ضد القوات الأمر ...
- استطلاع: مشاركة مرشحين مستقلين في الانتخابات تؤذي ترامب أكثر ...
- حرس الحدود الأوكراني: نتصدى يوميا لمحاولات غير مشروعة لمغادر ...
- ??مباشر: عقوبات أمريكية محتملة على وحدة في الجيش الإسرائيلي ...
- غارات ليلية كثيفة على وسط قطاع غزة واستمرار انتشال جثامين مج ...


المزيد.....

- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - الطاهر المعز - ملامح الحركة النقابية بالولايات المتحدة