أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - سلمان رشدي وكتاب جديد عن تعرضه للطعن على خشبة المسرح..














المزيد.....

سلمان رشدي وكتاب جديد عن تعرضه للطعن على خشبة المسرح..


حكمت الحاج

الحوار المتمدن-العدد: 7640 - 2023 / 6 / 12 - 19:54
المحور: الادب والفن
    


أخبر الروائي الشهير سلمان رشدي مراسلة صحيفة الغارديان البريطانية إلى مهرجان "هاي" الأدبي، هارييت شيروود، أنه بحاجة إلى "تجاوز" هجوم السكين الذي تعرض له قبل كتابة أي شيء آخر.
وقال إنه يكتب كتابًا عن تعرضه للطعن على خشبة المسرح في نيويورك العام الماضي، وهو هجوم تركه بلا بصر في عين واحدة.
وقال رشدي في فيديو مسجل مسبقًا لحساب المهرجان: "أحاول كتابة كتاب عن الهجوم علي -ما حدث وما يعنيه، ليس فقط عن الهجوم، ولكن عما حوله أيضا".
وأضاف قائلا أنه سيكون كتابًا قصيرًا نسبيًا، من بضع مئات من الصفحات. "إنه ليس أسهل كتاب في العالم للكتابة ولكنه شيء أحتاج إلى تجاوزه لفعل أي شيء آخر. لا يمكنني حقا أن أبدأ في كتابة رواية لا علاقة لها بهذا... لذلك علي فقط التعامل معها".
هذا وقد ظهر سلمان رشدي علنًا لأول مرة منذ الهجوم عليه، مشيدًا بـ "الأبطال" الذين أنقذوه. لقد أمضى رشدي ستة أسابيع في المستشفى بعد الهجوم عليه بالسكين. وبالإضافة إلى فقدانه بصره، فقد تركت لديه إصابات في يده مع نقص في الإحساس في بعض أطراف الأصابع، مما يجعل الكتابة صعبة.
ووجهت للرجل المشتبه به بطعن رشدي، هادي مطر، تهمة الشروع في القتل.
أخبر رشدي جمهوره أنه "على ما يرام" و"مسرور" بالتجاوب الإيجابي مع روايته الأخيرة، مدينة النصر، والتي اكتملت قبل الهجوم عليه، ونشرت بعده.
قال: "أنا لا آخذ أي شيء كأمر مسلم به". "يبدو أن معظم الناس يحبون الكتاب وهذا يعني لي الكثير".
وحصل رشدي على ميدالية مهرجان "هاي" هذا العام عن روايته الاخيرة "مدينة النصر".
وفي حلقة نقاش حول الرواية، قالت الروائية مارغريت آتوود إن الكتاب "يقرأ مثل القصص الخيالية، ثم بدرجة أقل مثل الفنطازيا، وأكثر مثل حروب الورود". وقالت الروائية التركية أليف شفق إنها "مزيج من أقسى السياسات والواقع مع الخيال الهائل". وقال دوغلاس ستيوارت، الذي فاز بجائزة بووكر عن روايته الأولى شوغي باين، إنها كانت بمثابة "نسيج رائع" وكان هناك "ثراء هائل لعمله لا مثيل له".
في وقت الهجوم على رشدي العام الماضي، عاش الروائي بدون حراسة على مدار الساعة طوال عقدين من الزمن بعد أن أُجبر على الاختباء لما يقرب من عشر سنوات عندما صدرت فتوى ضده بعد نشر روايته "الآيات الشيطانية" في عام 1988. ووسط الادعاءات بأن الرواية كانت معادية للإسلام، كانت هناك احتجاجات واسعة النطاق في عموم العالم الإسلامي، ومنعت الرواية من التوزيع، ومنعت ترجمتها إلى لغات البلدان المسلمة ومنها اللغة العربية. واجه رشدي تهديدات بالقتل، ودعا الزعيم الإيراني آنذاك، آية الله روح الله الإمام الخميني، إلى تصفيته، ووضع مكافأة قدرها 3 ملايين دولار (2.5 مليون جنيه إسترليني) لمن سيقوم بذلك.

*. راجع مقالنا عن رواية سلمان رشدي الأخيرة "مدينة النصر"، في موقع الحوار المتمدن.



#حكمت_الحاج (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الأشياء التي تأخذك مني..
- مدينة النصر، مدينة النساء وأعجوبة العالم..
- تجهيز الآلات ووضع الرموز ..
- من يقتل الزهرة؟
- دَليلُ المُتَحيّرينَ..
- مضيئة..
- لقد احتجتكَ في الظلامِ ولَمْ تُنِرْ ..
- الحرب..*
- من الواقعية إلى جحيم جنون العظمة: سترندبرغ روائيا..
- لا أقسم بهذا البلد...
- الصحو في الليل للبحث عن شمس النهار..
- لعل رغيفي أن يحترق..
- ماذا يعني أن تكون كاتبا؟
- ما بعد قصيدة النثر: مقدمة وقصيدة..
- جِنان في جنين..
- أنا اسمي بغداد، أنا أدعى شهرزاد..
- دعاء وبراء وعواطف... قصيد في خمس حركات
- ست قصائد من مقتبل العام..
- هايكواتٌ عَشرةٌ في نهاية العام..
- لا ترمني بوردة..


المزيد.....




- 1.8 مليار دولار، قيمة صادرات الخدمات الفنية والهندسية الايرا ...
- ثبتها أطفالك هطير من الفرحه… تردد قناة سبونج بوب الجديد 2024 ...
- -صافح شبحا-.. فيديو تصرف غريب من بايدن على المسرح يشعل تفاعل ...
- أمية جحا تكتب: يوميات فنانة تشكيلية من غزة نزحت قسرا إلى عنب ...
- خلال أول مهرجان جنسي.. نجوم الأفلام الإباحية اليابانية يثيرو ...
- في عيون النهر
- مواجهة ايران-اسرائيل، مسرحية ام خطر حقيقي على جماهير المنطقة ...
- ”الأفلام الوثائقية في بيتك“ استقبل تردد قناة ناشيونال جيوغرا ...
- غزة.. مقتل الكاتبة والشاعرة آمنة حميد وطفليها بقصف على مخيم ...
- -كلاب نائمة-.. أبرز أفلام -ثلاثية- راسل كرو في 2024


المزيد.....

- صغار لكن.. / سليمان جبران
- لا ميّةُ العراق / نزار ماضي
- تمائم الحياة-من ملكوت الطب النفسي / لمى محمد
- علي السوري -الحب بالأزرق- / لمى محمد
- صلاح عمر العلي: تراويح المراجعة وامتحانات اليقين (7 حلقات وإ ... / عبد الحسين شعبان
- غابة ـ قصص قصيرة جدا / حسين جداونه
- اسبوع الآلام "عشر روايات قصار / محمود شاهين
- أهمية مرحلة الاكتشاف في عملية الاخراج المسرحي / بدري حسون فريد
- أعلام سيريالية: بانوراما وعرض للأعمال الرئيسية للفنان والكات ... / عبدالرؤوف بطيخ
- مسرحية الكراسي وجلجامش: العبث بين الجلالة والسخرية / علي ماجد شبو


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حكمت الحاج - سلمان رشدي وكتاب جديد عن تعرضه للطعن على خشبة المسرح..