أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - خالد محمد جوشن - لكل منا قصة وهذه قصة حياتى (2)














المزيد.....

لكل منا قصة وهذه قصة حياتى (2)


خالد محمد جوشن
محامى= سياسى = كاتب

(Khalid Goshan)


الحوار المتمدن-العدد: 7630 - 2023 / 6 / 2 - 21:48
المحور: سيرة ذاتية
    


لم تكن هناك فى فترة الدراسة الاعدادية حوادث هامه يمكن الاشارة لها ، ولكن بدأ عشقى يشتد للقراءة ، كنت دودة قراءة كم يقولون ، من كتب سير عظماء الى روايات بوليسية الى روايات عالمية الى كتب تاريخ ،

تقريبا كنت اقرأ كل ما تصل اليه يدى ، وتعرفت فى زيارة لى مع ابى الى احد اصدقائه كانت لدية مكتبة جميله ولاحظ الرجل عشقى للقراءة فلم يمانع من اعارتى ما اريد وكنت ارد اليه الكتب والروايات بعد قراءتها ,

انهيت دراستى الاعدادية بتفوق ايضا ودخلت الى الدراسة الثانوية ومرحلة المراهقة الحقيقية وبدا ولعى بالفتيات ، وفى احدى مرات عبثى بعضوى الذكرى وقد انتصب الى اخره قذفت شاعرا بنشوة غير عادية ورعب حقيقى ،
كيف حدث هذا ، كيف نزلت هذه السوائل ، وكان الاستمناء جزء من الحياة العادية الى ان بدأت علاقات جنسيه غير كامله مع الفتيات العذارى مفرغا فيها شهواتى التى لم تخبو حتى الان ،

وحتى اعلم تماما قصة المرأة وجسدها الفاتن بدأت اقراء فى كتب فى الجنس مليئة بالاثارة اكثر منها معلومات واتذكر كتاب شهير كان يصور فتاه شبه عارية واسمه حياتنا الجنسية ،

عرفت منه معلومات هامه عن الجنس وتصوراته والمرأة وتكوينات جسدها المثير ولكن الكتاب الاهم كان لنوال السعداوى المرأة والجنس ، كان كتابا هاما وموحيا وفهمت منه المراة ليست وعاء ليفرغ فيه الرجل شهواته وكفى،

ولكنها كائن يحتاج الى الجنس بقدر حاجة الرجل وان لديها رغبات يجب احترامها ، وان الجنس علاقة متكافئة تستدعى المراعاة ، فكان هذا الكتاب دليلا لى ، فى كل علاقاتى الجنسية مع اى فتاة ،

لان المرأة المصرية وربما كل نساء العالم لا تطلب المعاشرة الجنسية ولو كانت تريدها خجلا ، فعلى الرجل احترام مشاعرها الجنسية وتلبيتها حتى لا تذهب بها الظنون كل جانب،

وتعتقد واهمة انه يعى ذلك ، فيفشل الرجل فى تلبية رغباتها لانهيار ثقافته الجنسية فيقذف فيها ويقوم ، وكأن شيئا لم يكن ، فتبات المسكينة طاوية جراحها دون ان تنبس بكلمة .وتنهار علاقات شرعية وغيرشرعيه ،

وتتهدم بيوت اساس خلافتها الجنس المتفاهم المفتقد بينها ، ويلفا ويدوركلاهما على مشاكل اخرى تافهة ، وهما يعلما يقينا ان هذا ليس سبب الخلاف الحقيقى ،

ولو انفقا ربع وقتهما على التفاهم فى علاقة الجنس بينهما وكيفية انجازها بالتفاهم والعشق لقضيا على كل المشاكل بينهما .

دخلت الى الدراسة الثانوية بعقل متفتح للغاية وفى الصف الثانى دخلت القسم الادبى وكنت سعيدا للغاية بانتهاء دراستى للرياضيات فقد كنت اكره الحساب والجبر والهندسة

وكانت الدراسة الثانوية فترة ثرية للغاية ونجحت بتفوق للمرة الثالثة وكانت امامى كليات عديدة ولكنى فضلت دراسة المحاماه ،قراءاتى كانت تشير الى ان المحامين هم قادة الامة .

وكانت لى تجربة طريفة عندما كنت اعمل فى اجازة صيفية مع احد المحامين وسوف احكيها.

والى حديث قادم نكمل به القصة



#خالد_محمد_جوشن (هاشتاغ)       Khalid_Goshan#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لكل منا قصة وهذه قصة حياتى (1)
- نعمة الموت المجهولة
- وفاة هادئة
- الصلاة طقس هروبى جميل
- حلم وواقع 2
- عندى حلم وواقع
- بثينة العيسى
- ومرت سبع سنوات
- وماذا بعد ؟
- الظرف الأصفر( قصة قصيرة )
- ( موت فيل ) قصة قصيرة
- هم بشر ونحن ؟
- أين الثقافة ؟
- أمانى ( قصة قصيرة )
- الروح لا تهرم
- من مذكرات شاب ثلاثينى
- خيانة صديق
- الخروج من النهر
- معقدة وبسيطة أنها الحياة
- أستاذ وصفى


المزيد.....




- شاهد رد مايك جونسون رئيس مجلس النواب الأمريكي عن مقتل أطفال ...
- مصادر تكشف لـCNN كيف وجد بايدن حليفا -جمهوريا- غير متوقع خلا ...
- إيطاليا تحذر من تفشي فيروس قاتل في أوروبا وتطالب بخطة لمكافح ...
- في اليوم العالمي للملاريا، خبراء يحذرون من زيادة انتشارالمرض ...
- لماذا تحتفظ قطر بمكتب حماس على أراضيها؟
- 3 قتلى على الأقل في غارة إسرائيلية استهدفت منزلًا في رفح
- الولايات المتحدة تبحث مسألة انسحاب قواتها من النيجر
- مدينة إيطالية شهيرة تعتزم حظر المثلجات والبيتزا بعد منتصف ال ...
- كيف نحمي أنفسنا من الإصابة بسرطانات الجلد؟
- واشنطن ترسل وفدا إلى النيجر لإجراء مباحثات مباشرة بشأن انسحا ...


المزيد.....

- سيرة القيد والقلم / نبهان خريشة
- سيرة الضوء... صفحات من حياة الشيخ خطاب صالح الضامن / خطاب عمران الضامن
- على أطلال جيلنا - وأيام كانت معهم / سعيد العليمى
- الجاسوسية بنكهة مغربية / جدو جبريل
- رواية سيدي قنصل بابل / نبيل نوري لگزار موحان
- الناس في صعيد مصر: ذكريات الطفولة / أيمن زهري
- يوميات الحرب والحب والخوف / حسين علي الحمداني
- ادمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- بصراحة.. لا غير.. / وديع العبيدي
- تروبادورالثورة الدائمة بشير السباعى - تشماويون وتروتسكيون / سعيد العليمى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - سيرة ذاتية - خالد محمد جوشن - لكل منا قصة وهذه قصة حياتى (2)