أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد الطيب - شعوب لاتدخل الجنة














المزيد.....

شعوب لاتدخل الجنة


عماد الطيب
كاتب


الحوار المتمدن-العدد: 7619 - 2023 / 5 / 22 - 21:45
المحور: الادب والفن
    


من اسباب امراض الشعب العراقي يعود لفقدانهم الجمال في حياتهم . اينما تولي ترى بشاعة من صنع الانسان في مجتمعنا .. في بيئتنا ترى فوضى والقبح يسودان حياتنا ... في الشوارع والازقة والساحات .. ترى القبح بكل تفاصيله . ومدننا عموما تفتقر للجمال .. اما انساننا ومنذ خلق تربى على عدم حب الجمال .. تذهب للارياف في الماضي والحاضر لم تجد سوى بعض المناطق الخضراء التي لا تأخذ نسقا جماليا يسر العين . بل خليط من نباتات طبيعية شائكة بجانب نخيل وارض مزروعة بجانب اراضي سبخة ومتروكة . والفلاح في بيئتنا خالي من ابسط امور الجمال في حياته على الرغم من ثراء ارضه . وحتى بيوتهم نجد تداخل بيت الحيوان مع بيت الانسان وروائح الحيوانات منتشرة في ارجاء الغرف .. اما المدينة العراقية فهي الفوضى بكل مقايسها .. شوارع مبعثرة غير نظامية مع تدفق متزايد من المركبات ودخولها الى العراق دون معايير بيئية واقتصادية ..وساحات كثيرة بدلا من ان تكون مساحات خضراء نجد بدلا عن ذلك انقاض وازبال وجرذان تسرح وتمرح دون خوف .. حتى انساننا فقد الجمال بحديثه وتعامله مع البشر فنسمع الالفاظ الماجنة على طرف لسانه حين يمازح صديقه وحين يناديه . واذا اجتمع نفر من الاشخاص تجد كل الاحاديث تنصب في مواضيع لاتغني عن جوع ولاتبني انسانا .. مجرد احاديث تشوبها الالفاظ الخشنة والجافة وحتى الالفاظ العاهرة .. وينفض المجلس على حصيلة من الاحاديث التافهة قاسمها المشترك القبح .. والمصيبة ان تلك الامور يتوارثها الاجيال ابا عن جد الى الاولاد وهكذا دواليك .. فلم نجد حديثا يبني انسانا عمل به .. ومن هنا خلقت في داخلنا عقد نفسية واجتماعية ادت الى امراض متشابهة في المجتمع . هناك حق مسلوب .. وظلم جائر دون ضمير . وهنالك الاحتيال والكذب والغش والسرقة والخداع وضعت تحت مسميات غريبة لتبرير الافعال . هنالك الظالم والمظلوم في منظومة اجتماعية متأصلة منذ القدم .. انساننا مريض وفاقد لشخصيته الانسانية . في المساجد نجد المصلين .. وفي المراقد نجد الزوار ولكن معظم هؤلاء من تلك الشاكلة بسبب ازدواجية الشخصية العراقية .. نحن نعبد الله ولكن نسرق حق الله في عباده . وتلك عبادة المنافقين .. انه القبح والبشاعة والشناعة ياسادة .



#عماد_الطيب (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع فاطمة البلغيتي وعمر ازيكي - جمعية اطاك المغربية حول سياسات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي، اجرت الحوار: بيان بدل
حوار مع د. طلال الربيعي حول الطب النفسي واسباب الامراض النفسية اجتماعيا وسياسيا واقتصاديا وتحليلها، اجرت الحوار: سوزان امين


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قرار مع وقف التأجيل
- جنون
- اهتمام
- نزعة استهلاكية
- حديث الروح
- دروب ضائعة
- موت عشق
- نصائح صحية متأخرة
- الوداع الاخير
- حظ عاثر
- جمال الروح
- هزات مرتدة
- لغة الغضب
- تشتت عاطفي
- طرق شائكة
- ذاكرة جميلة
- محنة المرأة
- رحيل الجبناء
- شرف الموقف
- اخترت الرحيل عنك


المزيد.....




- إطلاق رواية السرعة القصوى صفر للروائي أشرف العشماوي
- -بعض مني-.. كتاب جديد عن الدبلوماسية الثقافية بعد مونديال قط ...
- -كاتيوشا الروسية- بصوت صيني في ماريوبول تحصد ملايين المشاهدا ...
- نحو 500 فيلم تتنافس في مهرجان طريق الحرير السينمائي الدولي
- -الإهمال والأمطار واجتياح النمل الأبيض- تهدم أجزاءً من مسجد ...
- المستعرب البلغاري تيوفانوف للجزيرة نت: ترجمتي لمعاني القرآن ...
- شبيه بغلاف المصحف.. فرقة غنائية كورية تتخلص من نسخ ألبومها ا ...
- -صعب أن نعرف-.. زوجة بروس ويليس تتحدث عن تطورات حالته الصحية ...
- سينما ليلية في الهواء الطلق تجمع عوائل أربيل في كلكند
- محسن العلي: المسرحيون كانوا جزءا من وقود هذه الحرب التي عطلت ...


المزيد.....

- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / مجموعة مؤلفين عن أعمال السيد حافظ
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / مجموعة نقاد من مصر - السيد حافظ
- الكاتب الروائى والمسرحى السيد حافظ في عيون كتاب و نقاد و أدب ... / نقاد وكتاب مصريين - السيد حافظ
- رواية للفتيان الغيوم السوداء طلال ... / طلال حسن عبد الرحمن
- رسالة الغفران (منقّحة) / كمال التاغوتي
- غمامة / عبد الباقي يوسف
- الخارج من ظله / كامل فرعون
- سراب مختلف ألوانه / خالد علی-;- سلی-;-فانی-;-
- مسرحية للفتيان اورنينا ... / طلال حسن عبد الرحمن
- رواية للفتيان الغزالة ... / طلال حسن عبد الرحمن


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عماد الطيب - شعوب لاتدخل الجنة