أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - إنها الحرب على الأغلبية














المزيد.....

إنها الحرب على الأغلبية


بشير الحامدي

الحوار المتمدن-العدد: 7610 - 2023 / 5 / 13 - 04:47
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


لا أدري هل هو من حسن حظنا أني وجيلي عاصرنا النقلة غير المسبوقة بالتاريخ والمتمثلة في معاصرة العولمة المتوحشة والتطور الرقمي الذي أصبحت عليه حقول التواصل بصفة عامة والذي أثر تأثيرا كبيرا في كل المجالات وليس مجال المعلومات فقط.
المؤكد أن التطور التكنولوجي الهائل الذي حدث بالعالم وبقدر ما سهل تدفق المعلومة فإن هذا التطور لم ينتج عنه تطور في المعرفة الإنسانية عموما.
فالملاحظ أن عملية كبيرة تجري على قدم وساق ومنذ 50 سنة أو أكثر بموازاة هذا التطور الهائل في الوسائل والوسائط وهذا التدفق الكبير للمعلومات هي عملية انتشار كبير " للجهل المقدس" والتفاهة والرثاثة وقد تسارعت وتيرة التجهيل والتتفيه هذه في السنوات الأخيرة إضافة إلى ظهور نزعة عدم اليقين ونزعة التقويض ليس لصالح البناء بل لصالح الفوضى بمعناها الشائع.
فالتقدم تحول إلى تقدم في طريق مسدود وهو ما وسع من مساحة الهامش فلم يعد العالم منقسما لشمال وجنوب مثلا بل صار في قبضة أقلية عالمية بيدها كل شيء مقابل أغلبية عالمية لا تملك شيئا ولا يمكن لها سوى أن تكون على الهامش من كل شيء .
على الهامش من المعرفة
على الهامش من الثروة
على الهامش من القرار
على الهامش من السلطة
على الهامش من الحقوق
على الهامش من الحياة
على الهامش من السعادة بمفهومها العام.
هذا هو العالم الجديد الذي ينشأ ويتطور بنا وبيننا وهذه هي الحضارة الجديدة التي تشيد على جثثنا ...
إنها حضارة تقوض الماضي وتقوض الحاضر وتقوض المستقبل ماضي وحاضر ومستقبل الأغلبية ولا تبني شيئا في المقابل سوى أنها تراكم الثروة والقرار والسلطة بمعناها الواسع بيد الأقلية.
عملية التقويض بدأت بتفتيت الاتحاد السوفياتي وتوضحت أكثر مع التغييرات التي جرت في بلدان أروبا الشرقية و أشرت على إنتهاء ما كان يسمى بالحرب الباردة وهي تسمية صحيحة مائة بالمائة وبانت عارية مع الحرب على العراق والانقلاب على الثورات العربية وفيما بعد مع نشر فيروس الكوفيد بعد أن تيقن من بيدهم المال والسلاح أن كلفة نشر الفيروس في كل البلدان أقل بكثير من كلفة شن الحروب عليها.
في الحقيقة لم يُتَخَلَّى عن مفهوم الحرب الباردة لقد وقع استبداله فقط ليصير حرب الأقلية ضد الأغلبية بعد أن كانت هذه الحرب تدور رحاها بين بلدين صارت تدور رحاها بين أقليات في كل البلدان وأغلبيات في كل البلدان...

حقا فلو كان العجوز الألماني حيا لاستبدل مقولته المشهورة بـ " يا أغلبيات كل البلدان إتحدوا ضد عملية التقويض الكبرى التي تستهدفكم. تسلحوا بما يمكن لكم أن تتسلحوا لا تعولوا كثيرا على اليقينيات وعلى التقدم وعلى التاريخ وعلى الأزمان الزراعية وعلى تطور السوق فالحضارة اليوم حضارة الهجيات المتوحشة والتقدم اليوم لن تجنوا منه شيئا ... انتم طريقكم هو طريق الوقوف ضد عملية التقويض بالثورة ليس للتأسيس للدولة بل للتأسيس للتدبير المشترك الجماعي المناهض لكل سلطويةولكل تقويض.

12 ماي 2023



#بشير_الحامدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مات اليسار التونسي ولم يكتسب أي نفوذ داخل الجماهير لأنه كان ...
- بشير الحامدي سيرة داتية
- تونس: رأي حر في مسلسل فلوجة الذي يبث على قناة تلفزية تونسية
- المضللة
- تونس ـ هل قدرنا أن نقف إما في صف سلطة استبدادية غاشمة أو في ...
- أوهام الحشود في ظل غياب حركة اجتماعية مستقلة
- تونس ـ قيس سعيد يهيئ للمعركة مع بيروقراطية الاتحاد العام الت ...
- حول استبدال الإصلاحية أو الثورة بالدولة
- مداخلتي في ندوة تقديم كتاب -ورقات من دفاتر ناظم العربي- الكت ...
- الكتابة تحت القنابل المسيلة للدموع: تقديم كتاب ورقات من دفات ...
- حبيب الهمامي يكتب عن نص -ورقات من دفاتر ناظم العربي- الكتاب ...
- البِرْكَة لا تستحق حجرا لتحريكها بقدر ما تستحق أحجارا ورملا ...
- نص قصير من كتاب: -ورقات من دفاتر ناظم العربي الكتاب الأول ...
- تونس: من أجل مؤتمر للمقاومة ينجزه كل الذين يلتقون على مهمة ا ...
- تونس: حول الموقف من إضراب 16 جوان 2022
- تونس: مأزق قيس سعيد: قطع رقبة البيروقراطية النقابية أم التنا ...
- تونس: بعض كلام وليس كله بمناسبة انعقاد مؤتمر الجامعة النقابي ...
- تونس: لوبيات الفساد في وزارة التربية وفي غرفة صانعي الكتاب
- الماكينة الصدئة
- تونس: العصفور النادر الذي سقط في 25 جويلية 2021 في قفص شق ال ...


المزيد.....




- -لبنان المهجور-.. مصور بريطاني يكشف روائع الهندسة المعمارية ...
- أمريكا ترد على -اعترافات- بثها الحوثي لشبكة زعم أنها تجسست ل ...
- أوغندا تسترد 39 قطة أثرية من جامعة -كمبريدج- البريطانية (صور ...
- مخاطر تناول المشروبات الساخنة في الطقس الحار
- لقاح مشترك ضد الإنفلونزا و-كوفيد- يظهر نتائج واعدة
- اختراق ياباني رائد في علاج اضطرابات جلدية نادرة
- وزارة الدفاع الروسية تتسلم دفعة من طائرات Yak-130 المتعددة ا ...
- -المسيرة-: 5 جرحى في غارتين أمريكية بريطانية على مبنى الإذاع ...
- مشروع الرئيس الأرجنتيني الإصلاحي يحصل على ضوء أخضر في مجلس ا ...
- -واشنطن بوست-: آلاف قضايا التحرش بقاصرين في أوساط الشرطة الأ ...


المزيد.....

- الكتاب الأول / مقاربات ورؤى / في عرين البوتقة // في مسار الت ... / عيسى بن ضيف الله حداد
- هواجس ثقافية 188 / آرام كربيت
- قبو الثلاثين / السماح عبد الله
- والتر رودني: السلطة للشعب لا للديكتاتور / وليد الخشاب
- ورقات من دفاتر ناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- ورقات من دفترناظم العربي - الكتاب الأول / بشير الحامدي
- الفصل الثالث: في باطن الأرض من كتاب “الذاكرة المصادرة، محنة ... / ماري سيغارا
- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - بشير الحامدي - إنها الحرب على الأغلبية