أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - ومضة في تساؤل: أين استراتيجية تحريك عجلة الاقتصاد ومنه الصناعة والزراعة في عراق اليوم؟؟؟














المزيد.....

ومضة في تساؤل: أين استراتيجية تحريك عجلة الاقتصاد ومنه الصناعة والزراعة في عراق اليوم؟؟؟


تيسير عبدالجبار الآلوسي
(Tayseer A. Al Alousi)


الحوار المتمدن-العدد: 7591 - 2023 / 4 / 24 - 13:50
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


هذه مجرد بقعة ضوء مكتوبة بشأن انهيار قطاعات الإنتاج والاستثمار وتفريغها من محتواها المثمر ما يترك الساحة لاقتصاد ريعي تسهل إدارته لمصالح قوى مافييوية للفساد ومن ثم ليس الاكتفاء بأنه يأكل نفسه ويواصل التراجع بل ويسهّل النهب واللصوصية بفتح البوابات على مصاريعها!!! إن تلك السياسة متعمدة من جهة من يتجكم بالمشهد كما أنها تجري بوضع جهلة في إدارة القطاعات لا يدركون وسائل المعالجة.. فلنقرأ ونتفاعل ونتداخل


للإجابة فلنشرْ إلى مثال أولي حيث أن عدد منشآت العراق الصناعية للقطاع العام كان يعادل 47525 عام2011 فيما انتكس الحجم بنسبة 55% سنة 2014 ثم تابع الحجم التراجع لاحقا.. وضمنا نرصد أن منشآت تلك الصناعات المتوافرة حالياً؛ متدنية الإنتاجية حتى لا تصل 1% من قدراتها الفعلية المقررة في أغلب سنوات تشغيلها كما هي الحال بالصناعة الاستخراجية التحويلية!
ومع ذلك تواصل الحكومة منذ عقدين وبإصرار، على تبني استراتيجية اقتصاد ريعي وأساس موازنة تلك الاستراتيجية بقي تشغيليا لا استثماريا؛ بمعنى الاقتصاد الإنفاقي الاستهلاكي، يأكل نفسه بدل تجديد قدراته وتنمية حجمه وطاقاته!
دع عنك عجز الميزانيات ورسمها في ضوء تقديرات غير واقعية سواء لأسعار مصدر تلك الموازنات بالإشارة إلى [بيع البترول وحقيقة تقدير السعر في أسواق متقلبة]، وكذلك تخطيط الموازنات [إن وُجِد تخطيط فعليا بالمعنى العلمي للتخطيط] أقول تخطيطها في ضوء خفض [كارثي] لقيمة العملة الوطنية تجاه الدولار بتعمد ممن يدير السلطة مع كل ما يجره ذلك من عواقب على القدرة الشرائية للمواطن وما يعنيه الأمر من تفاقم الفقر والبطالة والأزمات المتراكمة المتوالدة!
سأشير بسرعة بخصوص الزراعة أيضا، إلى حجم التصحر وإحالة الأرض المستصلحة إلى أراض بور وإعدام الغابات وتراجع كل حقول الزراعة ومنها غابات نخيلها وبساتين ثمارها وحقول محصولاتها سواء الاستراتيجية منها أم ما تعنيه الخضراوات ببساطة مفرداتها ودلالة زراعتها.. على سبيل المثال هنا اجتهاد الحكومة بتقليص حجم مساحات تلك الحقول بدل مطالبة دول المنبع بإطلاق حصة العراق المائية المصادرة بلا وجه حق أو قانون
أفلا نرصد ونرى معاني كل ذلك ومخرجاته بكل مخاطره!؟
إنّ عدم وجود استثمارات جدية مسؤولة حقيقية فاعلة يعني تعطيل الطاقات البشريية وعدم استثمارها ووضعها على مصاطب البطالة وإبعادها عن إنتاج ما تأكل! ومن ثم وضع مجمل الحياة أسيرة حركة استهلاكية مريضة سرعان ما ستتفجر عن خراب مهول سيأكل الأخضر واليابس ولمن أطلق أفراح السذاجة تجاه أمطار الخير نذكّؤه بأنها لن ترعى زراعة ولن تكون خزينا للأيام الصعبة بسبب إهدارها وضياعها في شتى الاتجاهات إلا توفيرها أو استثمارها!!
فلنتفكر ونتدبر



#تيسير_عبدالجبار_الآلوسي (هاشتاغ)       Tayseer_A._Al_Alousi#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عشرون سنة عجافاً من الكوارث والأزمات في العراق! ألا تكفي لإع ...
- تهنئة بمناسبة الذكرى الماسية لتأسيس اتحاد الطلبة العام في جم ...
- في العيد الـ 75 لاتحاد الطلبة العام في جمهورية العراق ومهامه ...
- زخة مطر تكشف مستور قصور الخدمات وإهمال المدن، وتعيد ملف المي ...
- تهنئة بالعيد التاسع والثمانين للحزب الشيوعي العراقي
- رسالتي في اليوم العالمي للمسرح 2023 من وحي واقع المسرح العرا ...
- معالجة موجزة في مخاطر منطق التلقين وضرورة التوجه الحداثي الم ...
- اليوم العالمي للمرأة بين تهنئتها باعتراف أممي بعيد لإنصافها ...
- اليوم العراقي للمسرح 24 شباط
- الشعب يرفض مسودة لائحة تنظيم المحتوى الرقمي لأنها منصة تفتح ...
- قانون انتخابات يجري إعداده بعيدا عن أصحاب المصلحة الحقيقية ل ...
- ثلاثي المال والسلطة والدين السياسي وبطلان مخرجات تحالفهم الك ...
- قرار المحكمة بحرمان مواطني كوردستان من مرتباتهم باطل دستوريا ...
- تفاقم أزمات فقراء العراق مع انهيارات وتذبذبات بسعر صرف الدول ...
- في اليوم الدولي للتعليم انهيار بمنظومة التعليم في العراق اشت ...
- احتفال الجماهير الرياضية بمنجز شعبي في إقامة بطولة الخليج ال ...
- في الحرب والسلام ومنابعهما ووسائل إنهاء ذرائع الحرب وتلبية أ ...
- نحو عالم متحد ضد الفساد وبعض رؤى في قراءة الظاهرة وجانب من و ...
- ومضة بشأن زيارة مسؤولين لمراجع دينية لمعالجة قضايا كمدنية ال ...
- ماذا فعلنا عراقيا بثقافة نزع خطاب الكراهية بخاصة في اليوم ال ...


المزيد.....




- الرئيس الصيني يستقبل المستشار الألماني في بكين
- آبل تمتثل للضغوطات وتلغي مصطلح -برعاية الدولة- في إشعار أمني ...
- ترتيب فقدان الحواس عند الاحتضار
- باحث صيني عوقب لتجاربه الجينية على الأطفال يفتتح 3 مختبرات ج ...
- روسيا.. تدريب الذكاء الاصطناعي للكشف عن تضيق الشرايين الدماغ ...
- Meta تختبر الذكاء الاصطناعي في -إنستغرام-
- أخرجوا القوات الأمريكية من العراق وسوريا!
- لماذا سرّب بايدن مكالمة نتنياهو؟
- الولايات المتحدة غير مستعدة لمشاركة إسرائيل في هجوم واسع الن ...
- -لن تكون هناك حاجة لاقتحام أوديسا وخاركوف- تغيير جذري في الع ...


المزيد.....

- الموجود والمفقود من عوامل الثورة في الربيع العربي / رسلان جادالله عامر
- 7 تشرين الأول وحرب الإبادة الصهيونية على مستعمًرة قطاع غزة / زهير الصباغ
- العراق وإيران: من العصر الإخميني إلى العصر الخميني / حميد الكفائي
- جريدة طريق الثورة، العدد 72، سبتمبر-أكتوبر 2022 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 73، أفريل-ماي 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 74، جوان-جويلية 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 75، أوت-سبتمبر 2023 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 76، أكتوبر-نوفمبر 2023 / حزب الكادحين
- قصة اهل الكهف بين مصدرها الاصلي والقرآن والسردية الاسلامية / جدو جبريل
- شئ ما عن ألأخلاق / علي عبد الواحد محمد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - تيسير عبدالجبار الآلوسي - ومضة في تساؤل: أين استراتيجية تحريك عجلة الاقتصاد ومنه الصناعة والزراعة في عراق اليوم؟؟؟