أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - وليد عبدالحسين جبر - محكمة التمييز تعلمنا قراءة ملف القضية














المزيد.....

محكمة التمييز تعلمنا قراءة ملف القضية


وليد عبدالحسين جبر
محامي امام جميع المحاكم العراقية وكاتب في العديد من الصحف والمواقع ومؤلف لعدد من

(Waleed)


الحوار المتمدن-العدد: 7525 - 2023 / 2 / 17 - 10:54
المحور: دراسات وابحاث قانونية
    


تعارف بين معشر المحامين تقاضيهم اتعاب خاصة عن قراءة ملف الدعوى قبل الاتفاق على اتعاب القضية بحيث يستحقون اتعاب قراءة اوراق الدعوى سواء اتفقوا فيما بعد على اتعاب مراجعات و مرافعات الدعوى ام لم يتفقوا .
ولست منحازا الى المحامين حينما اقر بأستحقاقهم لهذه الاجور مقابل قراءة ملف القضية لانها اللبنة الاولى للعمل الصحيح في مسار الدفاع او الترافع عن الموكل ، ولكن ليست كل قراءة هي قراءة دعوى ، فالقراءة الابتدائية التي لا تتعدى معرفة الوقائع و سردها ما هي الا حكايا قانونية لا تقدم و لا تؤخر ما لم يعاد صنعها و الاستدلال منها على الحقائق ، فالوقائع المذكورة في ملف الدعوى مواد اولية لعملية دفاع قانوني منتج ، و ادناه مقطع من قرار لمحكمة التمييز منشور في مجلة ( حمورابي ) العدد الثاني لعام 2022 يبين و يعلمنا كيف نقرأ افادة المتهم و ماهي الملاحظات و النقاط المثيرة التي يمكن ان نستدل منها على براءة المتهم و اهدار اعترافه كدليل ضده ، ربما يعتقد البعض ان مجرد اعتراف المتهم يعني ان القضية خاسرة و لا مجال لإبداء دفاع منتج عنه ، الا ان المحامي القارئ يستطيع من خلال ما يملك من خزين معرفي و ذاكرة فولاذية لإحكام القانون واراء الفقهاء و قرارات القضاء ان يستنتج ثمة امور تفيد المتهم او المشتكي او المدعي او المدعى عليه حسب دور المحامي في الدفاع مع ايً من اطراف الدعوى ، لذا لا اترك مقولة التأكيد على اهمية مطالعة القرارات التمييزية ليس بوصفها مبادئ قضائية استدل بها كأدلة في الدعوى فحسب و لكن بوصفها دروس عملية اتعلم منها لغة قانونية جيدة ، و طريقة مثلى في التعامل مع ادلة الدعوى و ووقائعها ، للقيام بخطة دفاع تنتج افضل القرارات في صالح الموكل ..



#وليد_عبدالحسين_جبر (هاشتاغ)       Waleed#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عن المحكمة الاتحادية اقول
- مجرد تساؤل
- انه بلد المتناقضات فعلا
- شارع عصي على الدولة
- عبدالحسين شعبان الحزبي الذي لم يفقد عقله
- لماذا ندفع اموال دونما خدمة؟؟ أننا في العراق !!
- تعنيف الرجال
- وشروه بثمن بخس
- هل ان رئيس مجلس الوزراء المكلف ملزم بتقديم وزارته خلال £ ...
- لماذا المرأة العراقية التي تعيش خارج العراق اغلى من التي تعي ...
- سبع صنايع والبخت ضايع
- انه الاب ايها الام
- متى يتعلم ساسة البلاد من مرجع الاستقالة !
- نشر قرارات القضاء بين الاباحة والتجريم
- قصة قصيرة
- موقف القانون العراقي من التسجيل الصوتي
- هل يدافع المحامين عن المجرمين
- وداعا للسلاح
- مشكلة حسم الدعاوى التي يئن منها الجميع بما في ذلك القضاة
- هل مسارات قانونية مضرة بالمهنة


المزيد.....




- اقتحمت حفلا بيوم ميلاد طفل.. اعتقال سيدة بعد قيادتها للسيارة ...
- الأمم المتحدة تحذر من تكرار الفظائع ضد مسلمي الروهينغا
- أكبر اجتياح منذ انتفاضة الأقصى.. تفاصيل عمليات الاعتقال الإس ...
- الاحتلال يقدم رواية کاذبة عن إعدام شابين في الخليل
- المغرب.. الشرطة القضائية تستدعي برلمانيا متهما -بالاتجار بال ...
- الأمم المتحدة: إسرائيل تعرقل إيصال الوقود إلى مستشفيات غزة
- الأمم المتحدة: إسرائيل تعرقل إيصال الوقود إلى مستشفيات غزة
- ابنة الجاسوس إيلي كوهين: حياة الأسرى أهم من قتل السنوار
- المغرب.. النيابة العامة بمراكش تتابع خليجيين اثنين في حالة ا ...
- إسرائيل تستدعي سفراء الدول المؤيدة لعضوية فلسطين في الأمم ال ...


المزيد.....

- التنمر: من المهم التوقف عن التنمر مبكرًا حتى لا يعاني كل من ... / هيثم الفقى
- محاضرات في الترجمة القانونية / محمد عبد الكريم يوسف
- قراءة في آليات إعادة الإدماج الاجتماعي للمحبوسين وفق الأنظمة ... / سعيد زيوش
- قراءة في كتاب -الروبوتات: نظرة صارمة في ضوء العلوم القانونية ... / محمد أوبالاك
- الغول الاقتصادي المسمى -GAFA- أو الشركات العاملة على دعامات ... / محمد أوبالاك
- أثر الإتجاهات الفكرية في الحقوق السياسية و أصول نظام الحكم ف ... / نجم الدين فارس
- قرار محكمة الانفال - وثيقة قانونيه و تاريخيه و سياسيه / القاضي محمد عريبي والمحامي بهزاد علي ادم
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / اكرم زاده الكوردي
- المعين القضائي في قضاء الأحداث العراقي / أكرم زاده الكوردي
- حكام الكفالة الجزائية دراسة مقارنة بين قانون الأصول المحاكما ... / اكرم زاده الكوردي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث قانونية - وليد عبدالحسين جبر - محكمة التمييز تعلمنا قراءة ملف القضية