أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد عبدالحسين جبر - مشكلة حسم الدعاوى التي يئن منها الجميع بما في ذلك القضاة















المزيد.....

مشكلة حسم الدعاوى التي يئن منها الجميع بما في ذلك القضاة


وليد عبدالحسين جبر

الحوار المتمدن-العدد: 7288 - 2022 / 6 / 23 - 00:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ابتداءا بعض الناس يتصور ان قضاة المحاكم في العراق يعيشون الراحة والرفاهية في عملهم ويتمتعون بالامتيازات والحصانة وما الى ذلك من امور شكلية لازمة لعملهم وما يعلمون ان القاضي العراقي قياسا بالقضاة في الدول الاخرى مظلوم ومجهد ومتعب نتيجة قلة عدد القضاة في العراق وكثرة القضايا المعروضة على المحاكم وسافرت شخصيا لأكثر من دولة مجاورة لم اجد القاضي هناك ينظر اكثر من عشرة دعاوى على ابعد تقدير بينما القاضي لدينا ينظر في اليوم الواحد اكثر من ٤٠ دعوى مدنية واكثر من ٦٠ الى ٧٠ دعوى جزائية ، نتيجة قلة الكادر القضائي وكثرة المشاكل والقضايا المعروضة ، وقد درج العرف القضائي ان يطالب السادة القضاة من قبل مراجعهم العليا بوجوب حسم الدعاوى حسم فصلي كل ثلاثة اشهر وحسم سنوي وهذا الالزام له ايجابياته وله سلبياته ، فأنه وان كان يساهم في عدم اطالة امد النزاع في كثير من الدعاوى الا انه يسبب الحرج والضيق في كثير من الدعاوى التي تحتاج الى وقت اكبر للتحقيق الكامل في ادلتها وتفصيلاتها مما يضيع كثير من الفرص والحقوق والدفوع والطلبات ، ولو دققنا النظر في جذر هذا العرف فأننا لا نجد له اي سند قانوني او تشريع نافذ ، في حين ان هناك قرار لمجلس قيادة الثورة المنحل صادر في عام ١٩٨٧ بصورة تشريع ولا زال نافذ لم يلغى او يعلق الحكم به ، في هذا القرار فأن السقف الزمني لحسم كل دعوى خاص بها ويبتدأ من تأريخ اكتمال تبليغها ، لأن ليس من العدالة مساواة الدعوى التي قدمت في بداية الشهر مع الدعوى التي قدمت قبل نهاية مدة الحسم الفصلي كما هو معمول به الان ، حيث جاء في تعليمات هذا القرار:
"تلتزم المحاكم بحسم الدعاوى التي تنظرها خلال السقوف الزمنية المحددة لها على النحو المبين في هذه التعليمات, الا اذا كانت طبيعة الدعوى تتطلب اجراءات خاصة بها او كان العائق في حسمها خلال هذه السقوف سببا لا دخل لإدارة المحكمة فيه, كدعاوى المحاسبة ودعاوى المقاولات ودعاوى الحسبة, على ان تذكر المحكمة سبب تجاوز السقوف في محاضر الجلسات ." ثم فصل الامر في فقراته بوضع سقف زمني لحسم كل نوع من انواع الدعاوى القضائية وفقا لما يلي :اولا – المحاكم المدنية
١ يكون السقف الزمني الاقصى لحسم الدعاوى التي تختص بنظرها محاكم البداءة ولامحاكم الادارية ومحاكم ايجار العقار ومحاكم العمل ومحاكم الاحوال الشخصية ومحاكم الاحوال المدنية, اربعة اشهر اعتبارا من تاريخ اكمال التبليغات فيها .
2- يكون السقف الزمني الاقصى لحسم الدعاوى التي تختص بنظرها محاكم الاستئناف بصفتها الاصلية اربعة اشهر اعتبارا من تاريخ اكمال التبليغات فيها .
3- يكون السقف الزمني الاقصى لتدقيق الاحكام التي تختص محكمة الاستئناف بالنظر فيها تمييزا, ثلاثة اشهر اعتبارا من تاريخ ورودها اليها, ويكون هذا السقف شهرا واحدا بالنسبة لتدقيق القرارات .
4- تلتزم محكمة الاستئناف عند وقوع الاستئناف اوالطعن لديها بطلب اضبارة الدعوى او المعاملة فورا او في اليوم التالي على الاكثر . وتلتزم المحمة المختصة بأرسال اضبارة الدعوى الى محكمة الاستئناف خلال خمسة ايام من تاريخ طلبها او من تاريخ تقديم اللائحة الاستئنافية او التمييزية اليها . وتلتزم محكمة مح لأقامة المستأنف او المميز بأرسال اللائحة الاستئنافية انو التمييزية, اذا قدمت بواسطتها , الى محمة الاستئناف فورا او في اليوم التالي على الاكثر, واشعار المحكمة التي اصدرت الحكم او القرار المطعون فيه لإرسال اضبارة الدعوى الى محكمة الاستئناف مباشرة
.
ثانيا – المحاكم الجزائية

1- يكون السقف الزمني الاقصى لأنجاز القضايا التحقيقية في محاكم التحقيق شهرا واحدا في المخالفات وشهرين في الجنح, واربعة اشهر في الجنايات, اعتبارا من تاريخ تسجيل الاخبار فيها .
2- يكون السقف الزمني الاقصى لحسم الدعاوى التي تختص بنظرها محاكم الجنح ومحاكم المرور ومحاكم تنظيم التجارة ومحاكم الاحداث عند نظرها دعاوى الجنح والمخالفات, شهرين اعتبارا من تاريخ اكمال التبليغات فيها .
3- يكون السقف الزمني الاقصى لحسم الدعاوى التي تختص بنظرها محاكم الجنايات ومحاكم تنظيم التجارة ومحاكم الاحداث عند نظرها دعاوى الجنايات ثلاثة اشهر اعتبارا من تاريخ اكمال التبليغات فيها .
4- يكون السقف الزمني الاقصى لتدقيق قرارات قاضي التحقيق بالكفالة او التوقيف المطعون فيها تمييزا امام محكمة الجنايات ثلاثة ايام اعتبارا من تاريخ ورود القضية اليها, وستةايام بالنسبة لبقية القرارات . ويلتزم قاضي التحقيق بأرسال القضايا فور وقوع الطعن فيها او في اليوم التالي على الاكثر .
5- يكون السقف الزمني الاقصى لتدقيق الاحكام والقرارات الصادرة في دعاوى المخالفات عشرة ايام, اعتبارا من تاريخ ورودها الى محكمة الجنايات . وتلتزم المحكمة التي اصدرت الحكم او القرار المميز بأرسال اضبارة الدعوى الى محكمة الجنايات خلال خمسة ايام من تاريخ تقديم اللائحة التمييزية اليها, كما تلتزم محكمة محل اقامةالمميز بأرسال اللائحة التمييزية, اذا قدمت بواسطتها, الى محكمة الجنايات فورا او في اليوم التالي على الاكثر, واشعار المحكمة التي اصدرت الحكم والقرار المطعون فيه لأرسال اضبارة الدعوى الى محكمة الجنايات مباشرة .
ثالثا – محكمة التمييز :
1 – يكون السقف الزمني الاقصى لحسم الدعاوى التي تختص محكمة التمييز بتدقيقها كما يأتي اعتبارا من تاريخ ورودها الى الهيئة المختصة :
أ – ثلاثة اشهر للدعاوى المدنية التي تختص بتدقيقها الهيئة العامة .
ب – ستة اشهر للدعاوى المدنية التي تختص بتدقيقها الهيئة الموسعة او الهيئة المدنية الاستئنافية .
ج – اربع اشهر للدعاوى المدنية التي تختص بتدقيقها الهيئات الاخرى .
د – شهران لدعوى الجنح التي تختص بتدقيقها الهيئة الجزائية , ويكون هذا السقف اربعة اشهر بالنسبة الدعاوى الجنايات .
هـ ستة اشهر لدعاوى الجنايات التي تختص بتدقيقها الهيئة الموسعة او الهيئة العامة .
2 – تلتزم المحمة التي اصدرت الحكم المميز بأرسال اضبارة الدعوى الى محمة التمييز خلال خمسة ايام من تاريخ تقديم اللائحة التمييزية اليها, وتلتزم محكمة محل اقامة المميز بأرسال اللائحة التمييزية اذا قدمت بواسطتها الى محكمة التمييز فورا او في اليوم التالي على الاكثر, واشعار المحكمة التي اصدرت الحكم المميز الارسال اضبارة الدعوى الى محكمة التمييز مباشرة .
لذا نقول لماذا تطبق محاكمنا اعراف لا سند لها من القانون وتصرف النظر عن تطبيق تشريع نافذ فهل الاعراف والتعليمات والإعلامات اصبحت اقوى من القانون ؟
نضع دعوتنا للعودة الى ساحة القانون في هذا الصدد املين ان تصل اسماع السيد رئيس مجلس القضاء الاعلى واملنا كبير في ايلائه اياها اهتمامه خدمة للقانون والعدالة .



#وليد_عبدالحسين_جبر (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتبة اللبنانية د. عايدة الجوهري حول مشروع الدولة المدنية العلمانية وأوضاع المرأة في لبنان
حوار مع د.سامي الذيب حول الأديان ومعتقداته الدينية وطبعته العربية وترجماته للقرآن والقضية الفلسطينية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل مسارات قانونية مضرة بالمهنة
- عيون دوائر التنفيذ بين الرصافة والكرخ
- هل القاضي العراقي يكسر قلمه بعد اصداره حكم الاعدام ؟؟
- جيراننا المسلمين : اشرب الماء وعجل
- حكومة القضاة


المزيد.....




- مظاهرات في أوهايو الأمريكية إثر مقتل رجل أسود بأيدي الشرطة ب ...
- شاهد: فيضانات في سيدني والسلطات تدعو السكان إلى مغادرة مناز ...
- هذه ليست المرة الأولى.. مسؤول نيجيري يصاب بإغماء خلال جلسة م ...
- تدريبات أمنية في السعودية قبيل موسم الحج
- القوات الروسية تتقدم من اتجاهين باتجاه مدينة جديدة في دونباس ...
- هل تراجع في كلامه؟.. كيسنجر يوضح موقفه من-التنازلات الأقليمي ...
- بن سلمان يتحدث عن أسعار المنتجات في المملكة ويوجه الأنظار نح ...
- تبون يقلد رئيس أركان الجيش الجزائري رتبة فريق أول (فيديو)
- بالأرقام.. محامون: الجنايات تنظر تجديد حبس مئات المتهمين في ...
- تجديد حبس الزميل الصحفي سيد عبداللاه 45 يوما.. وزوجته أمنية ...


المزيد.....

- «الأحزاب العربية في إسرائيل» محور العدد 52 من «كراسات ملف» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- الديمقراطية الرقمية والديمقراطية التشاركية الرقمية. / محمد أوبالاك
- قراءة في كتاب ألفرد وُليم مَكّوي (بهدف التحكّم بالعالم) / محمد الأزرقي
- فلنحلم بثورة / لوديفين بانتيني
- حرب المئة عام / فهد سليمان
- حرب المئة عام 1947-..... / فهد سليمان
- اصول العقائد البارزانية /
- رؤية فكرية للحوار الوطني: الفرصة البديلة للتحول الطوعي لدولة ... / حاتم الجوهرى
- - ديوان شعر ( احلام مطاردة . . بظلال البداوة ) / أمين احمد ثابت
- أسطورة الدّيمقراطية الأمريكية / الطاهر المعز


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - وليد عبدالحسين جبر - مشكلة حسم الدعاوى التي يئن منها الجميع بما في ذلك القضاة