أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر على الرابط البديل ادناه
https://www.ahewar.net/debat/show.art.asp?aid=769859

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد اسماعيل السراي - أسطورة الدم النقي، والأصل او المنحدر الواحد للشعوب العربية..















المزيد.....

أسطورة الدم النقي، والأصل او المنحدر الواحد للشعوب العربية..


محمد اسماعيل السراي

الحوار المتمدن-العدد: 7385 - 2022 / 9 / 28 - 17:48
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


إن الاصول العرقية للمنطقة العربية- السامية- هي اصول متنوعة، وخليط من شعوب عديدة من الاوطان المجاورة وغير المجاورة. فأما شعوب الجزيرة العربية(مايعرف الان بالخليج العربي ) فهو شعب خليط من هجرات افريقية قديمة نزحت الى هذه الجغرافيا في هجرات قديمة عن طريق شرق افريقيا لما كانت افريقيا متصلة بالجزيرة العربية في الفترة الجليدية بسبب انخفاض مناسيب مياه البحر الاحمر ووجود الجسور القارية ببنهما وربما عن طريق المضيق الذي يربط المنطقتين عن طريق الإبحار لاحقا، اي هجرات لاحقة عن طريق البحر والمياه التي تربط اراضي القارتين الافريقية والاسيوية -في منطقة مايعرف الان بالجزيرة العربية - وقد اختلط هذا العنصر الافريقي ايضا بالعنصر الهندي القادم من شبه القارة الهندية عن طريق المحيط الهندي، وهي هجرات قديمة بدات ماقبل العصور التاريخية نتيجة للتجارة والاستكشاف او الفضول البشري للسياحة والتنقل والهجرات سابقا. وقد تكون خليط من هذه العناصر الافرو-اسيوية ليشكل العنصر المميز لسكان الجزيرة العربية الذي سيعرف لاحقا بالشعب العربي، لكن سنلاحظ ومن خلال الملامح المميزة لسكان هذه الجزيرة حاليا وعلى الرغم من الاختلاط ،ان العنصر الافريقي الاسمر متركز سكانيا بصورة اكثر في غرب الحزيرة العرببة ابتدأ من البحر الاحمر ونزولا الى سواحل الخليج منتشرا في الاراضي المرتفعة والصحراوية في الحجاز ونجد اي في مايعرف الان بدولة المملكة السعودية. أما العنصر الهندي فقد تركز استيطانيا بصورة اكثر في سواحل الخليج العربي ومدنها الساحلية اي في بقية دول الخليج المطلة على مياه الخليج مثل الكويت والامارات وقطر والبحرين، واما عمان فسيكون خليطها اشد من العنصرين الافريقي والهندي، ولو تمعنا جليا في الملامح البشرية لسكان هذه المنطقة الجغرافية سنلاحظ طغيان الشبه الكبير بين ملامح هذه الشعب و ملامح شعوب افريقيا والهند بشكل واضح جدا. وبعض هذا الخليط قد نزح في فترة لاحقة الى جنوب العراق وسنلاحظ الملامح الهندية واضحة بين سكان هذا الجزء من العراق. اما سكان جغرافية العراق الاخرى فسنجد شعبها خليط من بقايا شعوب سامية- ربما اصولها من الخليط الافروهندي النازح من جزيرة العرب لاحقا الى الاراضي العليا في العراق والشام بعد غزو التصحر لارض الجزيرة- وكذلك شعوب هندواربية نازحة من الاراضي الايرانية- العنصر الايراني- بصورة استيطانية اكثر لهذا السهل الخصب ، وكذلك شعوب هندواوربية من اواسط اسيا خصوصا كونت مزيجا متميزا لشعوب سكنت هذه الجغرافيا وكذلك بعض العناصر الارية او مايعرف بالعنصر القوقازي النازح من جنوب وشرق اوربا والتي ستنشر البشرة البيضاء والملامح الملونة( الشعر الأشقر والعيون الملونة) خصوصا في شمال العراق. ولكن اكثر العناصر الاوربية القوقازية سنتشر وتسوطن بصورة اكثر منطقة الشام وساحل البحر المتوسط الشرقي مع عناصر نازحة من وسط اسيا لذلك سنجد شعوب هذه المنطقة تتميز بملامح متنافرة جدا مع بقية سكان المنطقة العربية خصوصا مع سكان مايعرف بالجزيرة العربية الحاليين، حيث يمتلك سكان الشام بشرة بيضاء مشربة بلون احمر او وردي مع اختلاف في شكل الجسد المورفولوجي مع اختلاف شكل ولون العيون ولون الشعر، فأين اذن هي اكذوبة اصول الدم الواحد؟ وايضا سنجد نزوحات افريقية الى هذه المنطقة لكن في جنوبها تحديدا اي بعض جغرافيا فلسطين بسبب ارتباط هذه المنطقة بافريقيا عن طريق صحراء سيناء. لكن ايضا تتعرض جغرافيا هذه المنطقة الى نزوحات واخلاط اخرى وردت اليها ايضا عن طريق اختلاط هذا الشعب قديما بشعوب العراق المجاورة والاتصال الحضاري والاستيطاني القديم والغزوات بين سكان هذين الاقليمين ، وكذلك الشعوب الهندواوربية النازحة او المستوطنة او الغازية في احيان اخرى من جنوب وشرق الاناضول - تركيا حاليا- واختلاطها الجغرافي والاستيطاني مع شعوب الشام . وايضا سيكون لخميرة سكان الجزيرة العربية من العنصر الافروهندي الذي سيشكل لاحقا احد العناصر المميزة لما يعرف بالشعوب السامية، دورا مهما في النزوح والاختلاط بشعوب الشام نتيجة لهجرات هذه الشعوب الجزرية الى الشمال بعد الجدب الذي اصاب أراضيها نتيجة التصحر الذي سببه انحسار الموجة الجليدية الاخيرة من عصر البليوستوسين الجليدي البارد وبداية عصر الهولوسين الدافئ الذي سيحرم منطقة الجزيرة من المناخ المطير الذي كان يغذي اراضيها جميعا ويجعلها جنة خضراء.ولتخلط هذه العناصر الجزرية مع شعوب الشمال لما يعرف الان بالوطن العربي، في الشام وكذلك العراق لتشكل جزء مما سيعرف لاحقا بالعنصر او القومية السامية والتي ستتخذ ملامحا ثقافية ولغوية مشتركة- وليست دموية- في فترة تاريخية متاخرة لاحقة لتشكل مايعرف الان بالشعب او الشعوب العرببة، لكن ايضا هناك عناصر اوربية سيكون لها اثر كبير بهذا الاختلاط لكنها نزحت في فترات متأخرة لهذه الجغرافية الشامية من شعوب حضارات العصورالتاريخية القديمة كالاغريق وبعدهم الرومان اللذين نزحا غزوا لهذه الاراضي ليشكل بعضهم كالرومان حضارات رومانية شرقية في الاناضول والشام ومصر حتى فترات تاريخية متاخرة كالحضارة البيزنطية، وايضا اسهم الاستيطان الاستعماري الطويل لهذه الشعوب اختلاطا عرقيا بالعناصر المكونة لشعوب هذه المنطقة، ماعدا نزوحات تاريخية استيطانية قديمة لشعوب اوربية لهذه المنطقة ، قد اختلطت دماءها قديما بدماء شعب المنطقة.
اما شمال افريقيا بدأ من مصر ومرورا بكل الاقطار المطلة على سواحل البحر الاببض المتوسط وحتى سواحل الأطلسي من شمال افريقيا فمن المؤكد ان خليطها سيكون مميزا من العنصر الافريقي الاسمر بالدرجة الاساسية او مايعرف توراتيا بالعنصر الحامي او (الحاميين) اي اولاد حام بن نوح، وهذه الاقوام السمراء هي امتداد طبيعي جغرافيا وعرقيا للشعوب الافريقية اسفلها، لذلك ستطغي الملامح السمراء على جملة من سكان هذه المنطقة كما حدث في المنطقة العربية اي منطقة جزيرة العرب، لكن سيكون خليط هذه الشعوب الشمال افريقية مكون من عناصر افريقية واوربية وليس افريقية هندية كما حصل مع مستوطني الجزيرة العربية، لذلك سيكون هناك تمايز واضح في ملامح سكان كلا الاقليمين بالرغم من وجود بعض الشبه الذي سببه توافر العنصر الافريقي بين سكان الاقليمين المذكورين اعلاه.
ومع عناصر الاصل الافريقي لمستوطني شمال افريقيا من مصر حتى دولة -او مملكة- المغرب، ستتعرض هذه الجغرافيا المتوسطية الى نزوحات وغزوات عدة من العناصر الاوربية خصوصا جنوب اوربا اي الدول المطلة على المتوسط من الجانب الاوربي من شعوب شبه الجزيرة الايبرية الاسبان والبرتغال وكذلك بقية شعوب اوربا الاخرى المطلة على هذا البحر ومنها جزر في وسطه كقبرص وغيرها ، وايضا اليونانيين والفرنسين، ولكن بصورة اكبر سيكون النزوح والاستيطان الاستعماري من قبل الرومان لهذا الاقليم الشمال افريقي، اضافة الى نزوحات من الاناضول وحتى من شرق المتوسط من الساحل الشامي للبحر المتوسط وشعوبها كالفينيقين المنحدرين من اصول كنعانية -كما يذهب الى ذلك المختصين- والذين استعمروا واستوطنوا اجزاءاً من الساحل البحري في شمال افريقيا، ليكون ذلك الخليط من الاعراق البشرية المتنوعة هو المكون والمنصهر الرئيسي لشعوب شمال افريقيا.
اما مايعرف بالعنصر او الشعب العربي لهذه الجغرافيا الممتدة من غرب ايران وحتى سواحل الاطلسي ومن الخليج الى الاناضول والتي ستشكل لاحقا مايعرف بالوطن العربي، فان تلك الشعوب قطعا لاتنتمي لشعب واحد او هي منحدرة من اصل ودم واحد ، لكن في ما بعد سيكون مشتركها ثقافيا ولغويا فقط بسبب طغيان الطابع العربي المميز من خلال ماسيعرف باللغة العربية بعد انتشار العنصر الجزري الذي عرف لاحقا بالعنصر العربي في جميع ارجاء هذه الاقاليم ليشكل كتلة بشرية مشتركة في اللغة والثقافة الجزرية (العربية) توحد الشكل الخارجي لهذه الشعوب، على الرغم من وجود لهجات او لغات مميزة وحتى لكنات محلية تميز كل شعب عن الآخر ضمن هذه الشعوب، ناهيك عن التنافر المميز والطاغي في الملامح بين تلك الشعوب. لكن يبقى الوهم ان هذه الشعوب تنحدر من اصل عرقي نقي واحد، بل هي دماء وشعوب واخلاط من عناصر ودماء مختلفة ومن شعوب متجاورة وغير متجاورة امتزجت تاريخيا وعبر حقب تاريخية طويلة لتعطي الصورة او الشكل القومي النهائي لهذه الشعوب التي ستعرف لاحقا بالشعوب العربية.
وكذلك وهم ان اصل ارومة العرب في الجزيرة العربية هي من عنصر مميز واحد بل هي خليط قديم لشعوب بالأساس هي نازحة من الشرق الافريقي وعناصر هندواورببة من شعوب شبه القارة الهندية الباكستانية التي نزحت قديما تبحث عن اراضٍ جديدة للاستيطان او عن طريق التجارة التاريخية القديمة بين شبه القارة الهندية وشبه الجزيرة العربية التي ستؤدي الى استيطان هذه المجاميع البشرية لهذه الجغرافية واختلاطها بالعنصر الافريقي اضافة الى بقايا من شعب ربما كان يسكن هذه الارض قديما، لتشكل احد عناصر مايعرف لاحقا بالشعب السامي وبعد ذلك اكثر تحديدا، الشعب العربي. مع نزوح عناصر منها الى جنوب العراق -بصورة اكثر وضوحا- واختلاطها بالعنصر الايراني- الارمنويد- لتشكل عنصرا عرقيا جديدا يعرف بالدرفيديين، وهو عنصر مميز له اصول من الاصول الهندية المعروفة بالاستراليود او الفيديد سكان الهند القدماء وكذلك القارة الاسترالية .



#محمد_اسماعيل_السراي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع المفكر العراقي ضياء الشكرجي حول العلمانية والدين والاحزاب الاسلامية في العراق والشرق الاوسط
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- اشتراكية الطعام والسكن والجنس، لدى انسان ماقبل التاريخ ..
- العقل العربي لا يتعامل مع الحقيقة بالمنطق العقلي ..بل بالمصد ...
- العنف، الجماعة، والتطور المجتمعي...
- من هنا بدات الحكاية..
- مقولات الايجاز عند العرب
- كفار الأمس..مؤمنين اليوم..
- العنف..والانقراض البشري
- اعتلالات التنشئة الاجتماعية في الحضارة الحديثة سواء التنشة ف ...
- حفريات في الشخصية العراقية (الانتماء والعنف)
- عن الشعر ، وعن عريان والنواب، واخرين
- نظام المراحل الثلاث
- لاشيء اطيب من العافية..
- هبوط اضطراري
- الرسالة الاخيرة
- الاصل العرقي..من نحن..؟
- البخاري والشايب..اقصوصة
- عن البروليتاريا، والكرسمس...
- تاريخ السلوك البشري(ماقبل النيولت ومابعد النيولت*
- القرد المدجن
- ما بين عولمة فوكوياما..ومشاعية ماركس...


المزيد.....




- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN: رسالة من أكاديمي إماراتي ...
- مكالمة هاتفية بين جندي ووالدته تم اعتراضها تكشف حقيقة حرب بو ...
- رأي.. عبدالخالق عبدالله يكتب لـCNN: رسالة من أكاديمي إماراتي ...
- سوريا.. القوات الأمنية تحبط محاولة تهريب مخدرات إلى الأراضي ...
- لجنة تحقيق وزارية ضد مدير عام شركة كهرباء الشمال وحمايته
- شولتس: خطر حدوث تصعيد نووي تضاءل وروسيا توقفت عن التهديد به ...
- زلزال بقوة 5,5 درجة في داغستان
- قلق في الولايات المتحدة الأمريكية من نمو المشاعر المؤيدة لرو ...
- محادثات تركية روسية في اسطنبول تتناول القضايا الإقليمية والد ...
- مرض نادر يجبر شابة سورية على الضحك حتى الإغماء (فيديو)


المزيد.....

- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي
- الإنكليزية بالكلمات المتقاطعة English With Crosswords / محمد عبد الكريم يوسف


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - محمد اسماعيل السراي - أسطورة الدم النقي، والأصل او المنحدر الواحد للشعوب العربية..