أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - حتى لا تعود إلى الجحيم الأرضي ج٢














المزيد.....

حتى لا تعود إلى الجحيم الأرضي ج٢


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7369 - 2022 / 9 / 12 - 14:55
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


إستكمالا لما سبق و شرحت في منشور تفسير ماجاء علي لسان أبي الجان و حتى وصلنا لنقطة أن على من يغادر العالم الأرضي أن يرحل بلا ولد ولا جسد "الأ نغيب في الثرى" أي ألا نترك وراءنا جسدا يتعفن و يتحلل في تراب الأرض بعد أن يغادر وعينا الوعاء البشري.
و هنا تسائل الكثير كيف وأن السادة الصاعدين من الأرواح المختارين كانت لهم ذرية على الأرض، و هنا وجب توضيح الفارق بين تفتيت الروح و التكاثر عن غير وعي و إدراك و بين تمرير أرواح تنتظر التقمص بالعالم الأرضي في مهام لها.
أما عن التكاثر بلا وعي فهو عبارة عن تفتيت للنفس التي
هي جزء من 25000 جزء من خلاصة الروح أو الذات العليا التي تم إختزالها في جسد و وعي بشري طبقا لقانون الموناد للتجسد، و غالبا ما تكون تلك النفس لا زالت خاضعة لبرمجيات المصفوفة التي تحث الفنانين على التكاثر في حمئة الجحيم العفنة تلك المسماة بسطح الأرض، و ذلك إرضاء للمجتمع و ذويهم و عقائدهم و عملا بمبدأ "تلك هي سنة الحياة" و "هذا ما وجدنا عليه آباءنا" يمارسون الجنس في حالة من غياب الوعي و الإعتلال العقلي و النفسي لمجرد أن يأتوا بمخلوق ضعيف لهذا العالم دون أن يتساءلوا إن كانوا يصلحون لدور الآباء أو أن هذا العالم يصلح للحياة به أم لا دون أدنى تفكير فيما يترتب على إنجاب طفل من عواقب، بل إنهم يغرسون بذرة أنفسهم في طين العالم أكثر و يوغلوا به ليجعلوا خلاصهم منه بالإرتقاء و التجسد في عوالم أرقى عسيرا، فعوضا عن إن كانوا يلهثون في متاهة واحدة في الماتريكس، صاروا يهرولون في أمر من "لابيرينث" (متاهة الموت عند الإغريق). بعد أن ساهموا في تفتيت أرواحهم الضائعة بدورها ليمرحوا في مزيد من التيه و دائرة لا تنتهي من الموت و إعادة التجسد و محو كل ما سلف من ذكريات.
أما الإنجاب عن وعي فهو عمل يقوم به زوجان قد بلغا أعلى مراتب الوعي و الإستنارة ليسمحوا بتمرير روح تنتظر العبور للعالم الأرضي لتأدية مهامها و في الغالب تكون أنثى واحدة ليقوما بدور المعلم و يهيئوا لها الظروف لتمارس مهامها الروحية على الأرض و الرسالة التي تجسدت من أجلها، فهم بمثابة بوابة عبور و معلمين و مرشدين لها، و ليسوا بالطبع آباء متسلطين يعانون وهم الإمتلاك و سادية تعذيب أطفالهم و تلك الرغبة المرضية في أن يعيشوا ما فاتهم من خلالهم.



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مكعب الموت -الجزء الثاني-
- الوعي الخيميائي و الوصول إلى جوهر الإنسان
- قدرات اللاوعي الفائقة
- الطاقة و الوعي الإنساني
- سر الكون الأكبر داخل الكون الأصغر
- الهندسة المقدسة sacred geometry
- خيمياء العناصر الكونية
- حتى لا تعود إلى جحيم العالم الأرضي مرة أخرى
- أخوية الثعبان
- مقال في الفلسفة الروحانية
- حقيقة الإرتقاء الفكري
- ما الذي يمكنك فعله بإرادتك
- فن الخيمياء هو فن التحول بعد فهم
- تفاحة الإرادة
- الملاك ميتاترون الآخذ بناصية جميع الأرواح الروحانية
- مكعب الموت
- مواعظ الحكمة من أقوال أبا مرة
- المرصد المغربي لحقوق الإنسان بيان بمناسبة اليوم العالمي لحما ...
- بيان المرصد المغربي لحقوق الانسان الذكرى 38 لاستشادهما يوم 2 ...
- بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان تيجيت: السياسات المخزنية ا ...


المزيد.....




- السفارة السعودية في تركيا تؤكد عدم تلقيها أي بلاغات بشأن وجو ...
- كيف تصمد الطائرات في وجه البرد القارس والحرارة القصوى؟
- بوتين يبعث برسالتي تعزية بضحايا الزلزال المدمر لأردوغان والأ ...
- السفارة السعودية في تركيا تؤكد عدم تلقيها أي بلاغات بشأن وجو ...
- المنطاد الصيني: الولايات المتحدة تبحث في المحيط الأطلسي عن ح ...
- أوكرانيا تتجه إلى تعيين وزير دفاع جديد في أوج الحرب وزيلينسك ...
- مئات القتلى والجرحى في تركيا وسوريا في هزة أرضية مدمرة
- برمانة هجومية.. استهداف مكتب وزير العمل شرقي بغداد
- النزاهة: إيقاف صرف 58 مليار دينار من وزارة الإعمار لمشروع في ...
- زلزال قوي يضرب تركيا وشمال سوريا مخلفا مئات الضحايا


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - اتريس سعيد - حتى لا تعود إلى الجحيم الأرضي ج٢