أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - اتريس سعيد - بيان المرصد المغربي لحقوق الانسان الذكرى 38 لاستشادهما يوم 26 أغسطس، 2022 حقوق وحريات عائلتي الشهيدين الدريدي وبلهواري














المزيد.....

بيان المرصد المغربي لحقوق الانسان الذكرى 38 لاستشادهما يوم 26 أغسطس، 2022 حقوق وحريات عائلتي الشهيدين الدريدي وبلهواري


اتريس سعيد

الحوار المتمدن-العدد: 7353 - 2022 / 8 / 27 - 00:38
المحور: حقوق الانسان
    


بمناسبة الذكرى الثامنة والثلاثون لاستشهاد ابنينا المناضلين مولاي بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري (27 و28 غشت 1984) تحل يومي السبت والأحد 27 و28 غشت الجاري الذكرى الثامنة والثلاثون لاغتيال الشهيدين مولاي بوبكر الدريدي ومصطفى بلهواري جراء ما لاقاه إلى جانب رفاقهم في مجموعة مراكش 84 من إهمال وممارسات إجرامية بهدف تكسير معركة الإضراب عن الطعام التي أطلقتها مجموعتهم مطالبين بحد أدنى من الشروط الانسانية داخل المعتقل؛ وكذا بغاية تطويعهم والنيل من صمودهم في وجه الأساليب القمعية التي وظفها النظام لمواجهتهم، وضد احتجاجات ونضالات كافة المعتقلين السياسيين بمختلف سجون البلاد.
وبقدر ما تؤرخ هذه الذكرى للأثر النبيل للشهيدين ولما عاناه رفاقهما من ممارسات إجرامية ومن تنكيل امتد لسنوات ولازال الكثير منهم يحملون وقعه في أجسادهم أو يدفعون ثمنه من خلال الأوضاع الصحية والنفسية والاجتماعية المتردية التي لازالوا يكابدونها، فإنها محطة لإنعاش الذاكرة الجماعية ضد الطمس والنسيان، واستحضار لما يحبل به تاريخ شعبنا من ملاحم الصمود في وجه أعتى أشكال الاستبداد؛ واعتراف متجدد بتضحيات الشهيدين وكافة شهيدات وشهداء شعبنا، وتجديد لعهد مواصلة السعي من أجل سيادة القيم والمبادئ التي حمل الشهيدين، كما من أجل الأهداف التي استرخصا حياتهما في سبيلها؛ المتمثلة في بناء مغرب الديمقراطية والحرية والكرامة والعدالة الاجتماعية والمساواة.
وبهذه المناسبة؛ فإننا في عائلة الشهيدين الدريدي وبلهواري:
– نجدد إدانتنا لكافة الأساليب القمعية التي تسخرها الدولة لضرب النضالات الشعبية المشروعة بهدف العيش الكريم والديمقراطية، ولكسر معنويات مناضلات ومناضلي الشعب المغربي داخل السجون وخارجها؛ ونجدد مطالبتنا بإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين والاستجابة الفورية لمطالبهم المشروعة ووضع حد للاعتقال السياسي.
– نؤكد على ضرورة مواصلة النضال الوحدوي لكافة مكونات الحركة الحقوقية والديمقراطية ببلادنا، وعموم المناضلين والمناضلات، من أجل وضع حد نهائي للانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان، عبر محاسبة الجلادين وضع حد للإفلات من العقاب، وإقرار كافة الضمانات القانونية لعدم تكرارها، وعبر التسوية المنصفة لأوضاع ضحاياها.
– نهيب بكافة القوى الديمقراطية والمناضلة لتقوية التضامن وتوحيد الصفوف في مواجهة قمع الحريات وكافة أشكال السلطوية والإستبداد؛ ومن أجل مواصلة رفع لواء التحرر والديمقراطية والعدالة الاجتماعية والمساواة الذي شكل عنوانا لنضال ابنينا الدريدي وبلهواري، حتى استشهادهما.
– كما نعبر في الأخير عن تحياتنا للأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الصهيوني بمناسبة المعركة المفتوحة التي يخوضونها هذه الأيام؛ وعن دعمنا المبدئي لنضالاتهم البطولية، وللكفاح التحرري للشعب الفلسطيني حتى انتزاع كافة حقوقه المشروعة.

مراكش في 26 غشت 2022
عائلتي الشهيدين
الدريدي مولاي بوبكر وبلهواري مصطفى



#اتريس_سعيد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بيان المرصد المغربي لحقوق الإنسان تيجيت: السياسات المخزنية ا ...
- الصلعومي لا يعرف الديمقراطية
- الرسالة الخالدة كانت قطع الرؤوس وسبي النساء
- هل هناك فحشاء ومنكر أكثر من إستعباد البشر
- ربكم مات مسموما
- أكره الناس هو من يؤمن بخرافات الصحراء
- العلم هو الإله الوحيد الصادق
- لا ذنب للدجالين إذا كان المجتمع أحمق
- أحقر الناس من يفرض رأيه ودينه على الناس بالقوة
- هو الدين الوحيد الذي يرشي معتنقيه
- شيطان مسالم خير من نبي قاتل وإله شرير
- لا يشرفني صداقة الصلاعمة
- عشرون نوعا من الزواج تسهيلا للدعارة
- تعرف على مفاتيح قدراتك و فعلها
- ليس هناك ماهو أقدس من وجودنا
- لم أجد شخص قاسي مطمئن
- القلب الهادئ ليس لديه يد مرتعشة
- و الأنقياء سيبتسمون
- إنسانيتك ألوهيتك الوحيدة
- الطاقة محركة لكل الكون


المزيد.....




- منظمة حقوقية تفضح تلاعب السعودية داخل أروقة الأمم المتحدة
- رئيس الجمهورية يشيد بجهود الحرس الثوري والتعبئة في إغاثة منك ...
- بيان الجهاد الإسلامي حول اعتقال قادة وكوادر الحركة: يزيدنا ث ...
- اعتقالات ومداهمات واسعة في الضفة تطال كوادر الجهاد الإسلامي ...
- توصية البرلمان الأوروبي حول حرية الصحافة بالمغرب -لا تلزم فر ...
- -هيومن رايتس ووتش- تفتح مكتبا إقليميا في الأردن
- الآلاف يتظاهرون في تل أبيب ضد حكومة نتنياهو اليمينية
- آلاف الإسرائيليين يتظاهرون ضد الإصلاحات القضائية
- سوريا: نتعاون مع الأمم المتحدة ومكتبها في جنيف على أساس الحي ...
- أهالي مجمع سكني يتظاهرون بسبب تلكؤ الشركة المنفذة


المزيد.....

- حضور الإعلان العالمي لحقوق الانسان في الدساتير.. انحياز للقي ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- فلسفة حقوق الانسان بين الأصول التاريخية والأهمية المعاصرة / زهير الخويلدي
- المراة في الدساتير .. ثقافات مختلفة وضعيات متنوعة لحالة انسا ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نجل الراحل يسار يروي قصة والده الدكتور محمد سلمان حسن في صرا ... / يسار محمد سلمان حسن
- الإستعراض الدوري الشامل بين مطرقة السياسة وسندان الحقوق .. ع ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- نطاق الشامل لحقوق الانسان / أشرف المجدول
- تضمين مفاهيم حقوق الإنسان في المناهج الدراسية / نزيهة التركى
- الكمائن الرمادية / مركز اريج لحقوق الانسان
- على هامش الدورة 38 الاعتيادية لمجلس حقوق الانسان .. قراءة في ... / خليل إبراهيم كاظم الحمداني
- حق المعتقل في السلامة البدنية والحماية من التعذيب / الصديق كبوري


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق الانسان - اتريس سعيد - بيان المرصد المغربي لحقوق الانسان الذكرى 38 لاستشادهما يوم 26 أغسطس، 2022 حقوق وحريات عائلتي الشهيدين الدريدي وبلهواري